مجلس الشعب السوري
اسم المستخدم
كلمة المرور
نسيت كلمة المرور
تسجيل جديد
 الرئيسية 

لجنة الشؤون الاجتماعية تلتقي بوزيرة الشؤون الاجتماعية ريما القادري و عمر بلان مساعد ممثل صندوق الأمم المتحدة


عقدت لجنة الشؤون الاجتماعية اجتماعاً صباح اليوم برئاسة السيدة سلام سنقر وحضور أكثرية الأعضاء وبحضور وزيرة الشؤون الاجتماعية والعمل الدكتورة ريما القادري والسيد كارن دادوريان ممثل صندوق الأمم المتحدة للسكان في سورية والسيد عمر بلان مساعد ممثل صندوق الأمم المتحدة والسيدة رفاه طريفي المدير المسؤول في برنامج السكان والتنمية .
قدمت السيدة ريما القادري وزيرة الشؤون الاجتماعية عرضاً حول مشاركتها كرئيسة لوفد الجمهورية العربية السورية في أعمال مؤتمر نيروبي الدولي للسكان والتنمية تحت شعار “تسريع وعد المؤتمر الدولي للسكان والتنمية والذي ضم كلاً من رئيس الهيئة السورية لشؤون الأسرة والسكان ومدير إدارة المنظمات الدولية بوزارة الخارجية والمغتربين ورئيس لجنة الشؤون الاجتماعية بمجلس الشعب سلام سنقر وممثلين عن عدد من الجمعيات الاهلية والمبادرات الشبابية .
حيث بينت القادري أن الهدف من المؤتمر كان لتعزيز وحشد الالتزامات السياسية والمالية اللازمة لإنهاء الأعمال غير المكتملة لبرنامج عمل المؤتمر الدولي للسكان والتنمية والذي ركزت توصياته على اعتماد برنامج عمل يكرس الحقوق الإنجابية للفرد والحد من وفيات الأمهات وإنهاء العنف القائم على النوع الاجتماعي وتمكين المرأة وكذلك المرأة الريفية كشرط لتحقيق التنمية المستدامة اضافة الى تمكين الشباب والقضاء على الفقر وغيرها العديد من الالتزامات التي تربط بين اهداف التنمية المستدامة والقضايا السكانية .
وأشارت القادري أنها وخلال الاجتماعات قد وضحت الآثار السلبية التي سببتها الإجراءات الاقتصادية القسرية أحادية الجانب المفروضة على سورية وأبرز التحديات التي تواجه عمل الحكومة السورية فيما يتعلق بالقضايا السكانية بالإضافة إلى آثار الحرب الإرهابية التي أقحمت بها سورية بدون وجه حق والجهود القائمة لدحر الإرهاب.
كما نوهت القادري إلى العرض المقارن لمؤشرات التنمية في سورية بمرحلتي ما قبل الحرب وخلالها وآثار الحرب الارهابية المفروضة على سورية وممارسات الاحتلال الإسرائيلي التي يتعرض لها المواطنون السوريون بالجولان العربي السوري المحتل .
وأكدت السيدة الوزيرة ضرورة رفع الصوت عالياً في البرلمان الدولي للمطالبة برفع هذه التدابير وتوجيه الجهود الدولية لخدمة الأولويات والخطط الوطنية في سورية ودعم الجهود التنموية القائمة في سورية ووجهة نظر الجانب السوري بما تم طرحه من نقاط ضمن قمة نيروبي وأهمية احترام ثقافة وقيم وتقاليد كافة المجتمعات واحترام السيادة الوطنية للبلدان المشاركة وأشارت إلى ترؤسها إحدى جلسات المؤتمر تحت عنوان " الأشخاص ذوي الإعاقة وخطة عمل قمة نيروبي" وعرضت خلالها أبرز ما يقدم بهذا المجال في سورية لهذه الفئات الهامة بالمجتمع .

ومن جانبها اكدت السيدة سلام سنقر عضو مجلس الشعب أهمية المشاركة في المؤتمر وضرورة تعزيز علاقات التعاون بين سورية والدول الصديقة لما فيه المصلحة المشتركة للجانبين فسورية رغم الحرب تشارك و بفعالية في كافة المؤتمرات العالمية بالرغم من الظلم الإعلامي الكبير الذي تتعرض له سورية والحصار الاقتصادي الجائر .
كما أشارت السيدة سلام إلى تأييد السيدة غابرييلا بارون رئيس البرلمان الدولي لوجهة النظر السورية واهتمامها بزيارة سورية بأقرب فرصة ممكنة .
بدوره السيد كارن ممثل صندوق التنمية والسكان في سورية أكد أن مشاركة سورية كانت ناجحة ضمن وفد واحد متوحد يضم الحكومة والشباب والمجتمع الأهلي ويبين الوجه المشرق والحضاري لسورية بعيداً عن الآثار السلبية للحرب وإظهار النجاح لأبنائها والاثر الكبير للمؤتمر من خلال الاجتماعات واللقاءات الثنائية ودورها في تعزيز العلاقات الثنائية مع كافة الدول والتزام العديد من الدول بتأمين الدعم اللازم لتحقيق الالتزامات والأولويات مؤكداً أن الالتزامات الطوعية التي قدمتها سورية ستوجه عمل صندوق التنمية والسكان كمجتمع دولي ومجلس الشعب لتحقيق ما تصبو إليه .
كما أثنى أعضاء اللجنة على المشاركة الناجحة والايضاحات التي قدمها الوفد المشارك في المؤتمر .



عدد المشاهدات: 453



طباعة  طباعة من دون صور


  كاريكاتير

رزنامة نشاطات المجلس
للأعلى