مجلس الشعب السوري
اسم المستخدم
كلمة المرور
نسيت كلمة المرور
تسجيل جديد
 الرئيسية 

لجنة المصالحة الوطنية تلتقي أهالي صوران بريف حماة


أكد أهالي مدينة صوران بريف حماة حرصهم على أمن وسلامة الوطن والتراب السوري ووقوفهم الى جانب الجيش العربي السوري “كسد منيع” في وجه الإرهاب.

وطالب أهالي صوران خلال لقائهم اليوم رئيس لجنة المصالحة الوطنية في مجلس الشعب عمر اوسي بتوحيد الجهود لإعادة الأمن والاستقرار لكل المناطق السورية بما يسمح بعودة المهجرين الى بيوتهم والانطلاق بمرحلة إعادة البناء والاعمار.

كما طالبوا بتعزيز الثقة بين المواطن والمسؤول ووضعه في اخر التطورات التي وصلت اليها لجان المصالحة على كل المستويات مشيرين الى ضرورة “الانتقال من طرح الشعارات الى المبادرات والمتابعة المستمرة لكل جهة”.

بدوره أكد اوسي أن الافكار والمقترحات التي سيخرج بها الاجتماع سيتم ايصالها الى الجهات المعنية لتدرس بتفاصيلها وقد “نحصل على مطالب قريبا” مبينا أنه في حال نجاح هذه التجربة سيتم تعميمها على كل المحافظات.

وأوضح أحمد هلال عضو مجلس الشعب وعضو لجنة المصالحة ان الاجتماع اليوم للتواصل مع جميع الاطراف والتهيئة لانجاح المصالحة المحلية وتعميم هذه الفكرة في جميع المحافظات السورية للحفاظ على امن الوطن واستقراره.

وكانت لجنة المصالحة الوطنية في مجلس الشعب اجتمعت مع لجنة المصالحة المحلية بمدينة صوران في التاسع من حزيران الماضي لمناقشة سبل تعزيز المصالحات المحلية في المدينة ومحيطها ما يزيد من منعة الاهالي وتلاحمهم في مواجهة الارهابيين والخطوات المنجزة في المبادرة الخاصة بملف المفقودين والمعتقلين من أبناء المدينة.

وكان وزير الدولة لشؤون المصالحة الوطنية الدكتور علي حيدر أكد خلال لقاء اهالي صوران في 10 حزيران الماضي “إن انجاز مشروع المصالحة المحلية في المدينة يجب أن يبدأ بخطوات عملية واقعية لمعالجة هموم 60 الف مواطن من سكان المنطقة”.



عدد المشاهدات: 2948



طباعة  طباعة من دون صور


  كاريكاتير

رزنامة نشاطات المجلس
للأعلى