مجلس الشعب السوري
اسم المستخدم
كلمة المرور
نسيت كلمة المرور
تسجيل جديد
 الرئيسية 

عمر أوسي رئيس لجنة المصالحة الوطنية في ندوة حول دور الإعلام في تمكين الحوار والمصالحة الوطنية


أكد المشاركون في الندوة الحوارية التي أقامها فرع دمشق لاتحاد الصحفيين حول دور الإعلام في تمكين الحوار والمصالحة الوطنية أهمية تعزيز دور الإعلام في استمرارية المصالحات الوطنية وغرس ثقافة التسامح والحوار والتفاهم بين أبناء الشعب السوري موضحين أن الحوار والمصالحة الوطنية هما السبيل الوحيد لحل الأزمة في سورية.

ودعا المشاركون في الندوة التي أقيمت على مدرج دار البعث بحضور رئيس وأعضاء لجنة المصالحة الوطنية في مجلس الشعب وسائل الإعلام الوطنية إلى مواصلة دورها البناء في تعزيز فكر المصالحة من خلال الندوات والبرامج الحوارية وتغطية جميع نشاطات لجنة المصالحة في المحافظات واستضافة المفكرين ورجال الدين والعلماء موءكدين أهمية تطرق الخطب الدينية لثقافة المصالحة والتعاون بين كل القوى والشخصيات الاجتماعية الموءثرة والتواصل معها للإسهام بتحقيق المصالحة في جميع المناطق السورية.66

وفي كلمته أمام الندوة شرح رئيس لجنة المصالحة الوطنية في مجلس الشعب عمر أوسي المهام التي تضطلع اللجنة بأدائها وتشمل تفعيل الحوار الوطني وإجراء التسويات والمصالحات الوطنية ومتابعة ملفات المختطفين والموقوفين والمفقودين مشيرا إلى أن العمل المتواصل ليكون /2015/ عام التسويات والمصالحات الوطنية في سورية .

واكد أوسي على أهمية دور الإعلام في تغطية نشاطات لجنة المصالحة الوطنية وتعزيز المصالحات وطنيا وإبراز دور المجتمع المحلي والوطنيين في إنجاحها.

وحذر أوسي من وجود عدد من اللصوص والمافيات الذين يحاولون التسلق على موضوع المصالحات الوطنية ويقومون بابتزاز أسر وعائلات المختطفين بشكل رخيص مطالبا السلطة التنفيذية بوضع حد لها ومعلنا عن قرب انعقاد اجتماع اللجنة المركزية للمصالحات الوطنية التي تقوم على مبدأ التشاركية بين السلطتين التشريعية والتنفيذية والتي تضم في عضويتها خمسة وزراء وأربعة محافظين ورئيس مكتب الأمن الوطني ورئيس لجنة المصالحات.

وقال أوسي إن “اللجنة نجحت في إنجاز عدد من التسويات وفشلت في إنجاز بعض التسويات والمصالحات في عدد من الأماكن معربا عن دعم اللجنة لأي جهود تبذلها الموءسسات الأهلية والمدنية في سورية باتجاه تحقيق المصالحة الوطنية مشيرا إلى أن اللجنة تلقت وعودا من الأمين العام للاتحاد البرلماني الدولي مارتين تشونغونغ بدعوة أعضاء لجنة المصالحة لزيارة البرلمان الأوروبي وعدد من دول أوروبا بهدف شرح موقف سورية دوليا في مواجهة الدول المتآمرة عليها.

من جانبه أكد رئيس اتحاد الصحفيين إلياس مراد أن المصالحة تسهم في مساعدة الذين أخرجوا من مدنهم وقراهم جراء جرائم التنظيمات الإرهابية المسلحة على العودة إلى وطنهم الأم سورية بينما أكدت رئيس فرع دمشق لاتحاد الصحفيين يسرى المصري أهمية الدور الذي تضطلع به مختلف وسائل الإعلام المقروءة والمرئية والمسموعة في تعزيز مسيرة المصالحات الوطنية مشيرة إلى ما حققه الإعلام السوري من نجاح كبير في هذا المجال.

وتخللت الندوة مداخلات لاعضاء اللجنة والإعلاميين المشاركين ركزت على مسائل تتعلق بمراسيم العفو التي تصدر دوريا والتي تشكل مدخلا يعود من خلاله أبناء الوطن المغرر بهم إلى صوابهم ويلقون السلاح ليعودوا للمساهمة في بناء الوطن وإعماره وبضرورة الإسراع في انجاز المزيد من التسويات والوقوف إلى جانب أهالي الشهداء والمختطفين والمفقودين مجمعين على ضرورة التنسيق بشكل دائم بين اللجنة والسلطة التنفيذية.

حضر الندوة مدير عام دار البعث الدكتور عبد اللطيف عمران وأعضاء لجنة المصالحة الوطنية في مجلس الشعب وعضو مجلس الشعب الدكتور فايز الصايغ رئيس لجنة الصحافة والطباعة والنشر وأعضاء المكتب التنفيذي في اتحاد الصحفيين وأعضاء فرع دمشق في الاتحاد والدكتور صابر فلحوط رئيس اتحاد الصحفيين السابق وعدد من الإعلاميين من مختلف وسائل الإعلام وعدد من اهالي وذوي الشهداء والمختطفين.



عدد المشاهدات: 3720



طباعة  طباعة من دون صور


  كاريكاتير

رزنامة نشاطات المجلس
للأعلى