مجلس الشعب السوري
اسم المستخدم
كلمة المرور
نسيت كلمة المرور
تسجيل جديد
 الرئيسية أخبار الموقع 

السيد حموده صباغ رئيس مجلس الشعب يستقبل محمد الرحمون وزير الداخلية بمناسبة ذكرى شهداء التاسع والعشرين من أيار 1945

الأربعاء, 29 أيار, 2024


بمناسبة مرور الذكرى الـ79 على ملحمة شهداء التاسع والعشرين من أيار 1945 استقبل اليوم السيد حموده صباغ رئيس مجلس الشعب والسيدات والسادة أعضاء مكتب المجلس ومكتب لجنة الأمن الوطني في المجلس وعدد من أعضائها ، السيد اللواء محمد الرحمون وزير الداخلية يرافقه معاونا الوزير وعدد من كبار ضباط قوى الأمن الداخلي وذلك بعد زيارة قاعة الشهداء في مجلس الشعب وقراءة الفاتحة على أرواح الشهداء الطاهرة أمام لوحة الشرف المتضمنة أسماء شهداء حامية البرلمان في 29 أيار عام 1945 م .
وخلال اللقاء توجه السيد رئيس المجلس بالتهنئة إلى رجال قوى الأمن الداخلي في عيدهم مؤكداً على عظمة المناسبة و رمزيتها في حياة الشعب السوري مستذكراً اسمى معاني الفداء والتضحية لأبطال حامية البرلمان الذين سطروا الفصل الأخير في ملحمة الجلاء الخالدة و رفضوا أداء التحية لعلم المستعمر الفرنسي وقدموا دمائهم الطاهرة قرباناً للدفاع عن كرامة الشعب العربي السوري وحريته واستقلاله من خلال دفاعهم عن مبنى المجلس .
و أشاد السيد رئيس المجلس بشجاعة ضباط وصف ضباط وعناصر مرتبات قوى الأمن الداخلي ودورهم في الدفاع عن الوطن والتصدي لأعدائه إلى جانب رجال جيشنا العربي السوري البطل وبفضل تضحيات دماء شهدائنا الابرار الطاهرة ، بقيادة وحكمة وشجاعة وتبصر قائد سورية المفدى السيد الرئيس بشار الأسد ، استطاعت سورية تحقيق الانتصار على قوى الشر والعدوان والإرهاب.
من جانبه عبر السيد اللواء وزير الداخلية عن امتنانه واعتزازه بذكرى شهداء حامية البرلمان في التاسع والعشرين من أيار التي دافعت عن مبنى البرلمان واستشهد معظم افرادها والتي أصبحت درساً في الوطنية والفداء مضيفا ان هناك أبطال حقيقيون دافعوا اليوم كما الأمس عن ارض الوطن ودحروا الإرهاب بفضل تضحياتهم ومساندتهم لقواتنا المسلحة وحكمة القائد الرمز السيد الرئيس بشار الأسد .


عدد المشاهدات: 183



طباعة  طباعة من دون صور


رزنامة نشاطات المجلس
للأعلى