مجلس الشعب السوري
اسم المستخدم
كلمة المرور
نسيت كلمة المرور
تسجيل جديد
 الرئيسية أخبار الموقع 

مجلس الشعب يبدأ أعمال دورته الـ 11… صباغ: ضرورة التعاون المثمر بين السلطتين التشريعية والتنفيذية… عرنوس: إدارة الشأن العام تتطلب الكثير من التشاركية الوطنية

الأحد, 21 كانون الثاني, 2024


عقد مجلس الشعب اليوم جلسته الأولى من الدورة العادية الحادية عشرة للدور التشريعي الثالث برئاسة السيد حموده صباغ رئيس المجلس وبحضور السيد حسين عرنوس رئيس مجلس الوزراء والسادة الوزراء والتي افتتحت بالنشيد الوطني للجمهورية العربية السورية ، تلاها الوقوف دقيقة صمت إجلالاً وإكباراً وتخليداً لروح القائد المؤسس حافظ الأسد – طيب الله ثراه – وأرواح شهداء فلسطين وأرواح شهداء الوطن الأبرار .
وفي بداية الجلسة رحب السيد رئيس مجلس الشعب بالسادة رئيس مجلس الوزراء والوزراء.
وفي كلمة له أمام المجلس أشار السيد رئيس مجلس الشعب أن الجلسة اليوم مخصصة لإجراء مناقشةٍ عامةٍ مع السيد رئيس مجلس الوزراء والسادة الوزراء، حول أعمال الوزارة وبرامجها وسياساتها، آملاً إنجاز الخطط الموضوعة في سياق تحقيق متطلبات وتطلعات شعبنا الذي يستحق منا الكثير، ومؤكداً على ضرورة مواصلة التعاون المثمر بين السلطتين التشريعية والتنفيذية، كل في إطار مهامه واختصاصاته، وكذلك الاستمرار في بذل المزيد من الجهد والعمل في المجلس والحكومة؛ لبلوغ الأهداف الموضوعة في كل المستويات وعلى الصعد كافة؛ منطلقين من توجيهات السيد الرئيس بشار الأسد.
وتوجه السيد حموده صباغ بتحية المحبة والتقدير والاحترام؛ لشعبنا السوري الأبي؛ مشيراً إلى الفخر والاعتزاز بتمثيله تحت قبة هذا المجلس ، وبتحية السمو والإكبار والإجلال؛ لأرواح شهداء الوطن الأطهار؛ الذين بذلوا دماءهم الزكية قربانا في سبيل أن يحيا وطننا حرا عزيزا كريما مستقلا ، وبتحية الاعتزاز والفخار؛ لرجال قواتنا المسلحة الميامين، الذين يسطرون يوميا ملاحم التضحية والفداء؛ دفاعا عن تراب الوطن الغالي.
كما رفع السيد رئيس مجلس الشعب باسم المجلس أصدق معاني العهد والوعد والولاء، لعنوان صمودنا وشموخنا وانتصارنا؛ قائدنا الرمز السيد الرئيس بشار الأسد.
من جهته قدم السيد حسين عرنوس رئيس مجلس الوزراء عرضاً بين فيه أن الوزارة ومع مطلع العام الجديد وبهدف السير وفق خطط مدروسة ومنهجية قابلة للرصد والتتبع اعتمدت مسارين اثنين، يتمثل الأول منهما بتكليف كل الوزارات بتقديم ورقة عمل حول السياسة العامة للوزارة تتضمن أهم عناوينها وأولوياتها وسبل التكامل مع باقي الوزارات في القطاع نفسه، مشيراً إلى أن المسار الثاني الذي يعد متكاملاً ومترابطاً مع المسار الأول يتمثل بتحديد كل وزارة من الوزارات قائمة بأهم الأهداف ذات الأولوية التي ستعمل على تحقيقها خلال العام 2024.
وفي مداخلات السادة أعضاء المجلس تركزت على ضرورة زيادة الدعم الحكومي لتأمين المتطلبات الأساسية للمواطنين في جميع المحافظات ومعالجة غلاء المعيشة والعمل على سد الفجوة بين الأسعار والرواتب ومراقبة الأسواق بشكل فعال مع التأكيد على تخفيض قيمة الضرائب والرسوم .
كما طالب عدد من السادة الأعضاء بدعم محافظة الحسكة بالأدوات الطبية وإعادة النظر بطبيعة العمل للمعلمين ونقل المعلمين المعينين خارج محافظاتهم وزيادة مخصصات المحافظة من الدقيق إضافة إلى تبسيط الديون المترتبة على الفلاح وتحسين واقع مربي الثروة الحيوانية إضافة إلى تقدير قيمة الأضرار الناجمة عن الفيضانات في محافظة طرطوس و سهل عكار وضرورة إحداث هيئة عامة للسهل.
ونوه عدد من السادة الأعضاء إلى ضرورة وضع الأسس لتحسين نوعية الحياة وبالتالي إعداد خطط تنمية والإشراف على حسن تنفيذها وتعديل قانون الإدارة المحلية وإعادة النظر بنظام التحفيز الوظيفي مع التركيز على دور الإعلام في مواكبة قرارات الحكومة، داعين إلى زيادة الدعم لعودة النازحين وتنمية الريف المحرر في المحافظات والعمل على صيانة الطريق الدولي حلب -دمشق .
كما طالب عدد من السادة الأعضاء بزيادة كمية مازوت التدفئة المخصص لغالبية المحافظات ورفد مدارسها بالمعلمين المختصين إضافة إلى معالجة مشكلة مياه الشرب في محافظتي درعا وإدلب والحسكة وصيانة الطرق داخل المدن في محافظة درعا وتحسين واقع قطاع الاتصالات والتوزيع العادل لساعات التقنين الكهربائي وإيجاد استراتيجية واضحة لذلك والعمل على تشغيل محطات التوليد في محافظتي حلب واللاذقية إضافة إلى تلافي النقص الحاصل في كمية الغاز في اسطوانة الغاز المنزلي.
كما تساءل عدد من السادة الأعضاء عن سبب عدم توفر حوامل الطاقة الأساسية وهل أصبحت الأمبيرات حقيقة واقعية ، ومطالبين في سياق آخر بتعديل تعويض طبيعة نهاية الخدمة لضباط وعناصر قوى الأمن الداخلي.
وطالب عدد من السادة الأعضاء بضرورة تثبيت المعينين من ذوي الشهداء وتكثيف دوريات وزارة الداخلية بسبب تكرر حالات الخطف والسرقة من ازدياد والمطالبة بإحداث قسم في ريف الرقة المحرر مختص بإصدار جوازات سفر وضرورة الإسراع بتعديل قانون السلطة القضائية.
و السادة الأعضاء الذين قدموا مداخلاتهم هم :
طلال عبيد الخليل - نضال عمار - خالد الشرعبي - فاطمة خميس - مناف الفلاح - خالد كرباج - محمد نبيل الحمصي - خالد الدرويش - عبد الرزاق بركات - علي سعادات - بسيم الناعمة - عباس عباس - بطرس مرجانة - محمود الريس - مالك حبيب - عبد الكريم المعاط الاسماعيل - عبود الشواخ - وائل ملحم - رأفت بكار - نعسان حجازي - شكري الجندي - مجد أبو زيدان - عبد الرحمن الجعفري - بشار المخسور - مجيب الرحمن الدندن - فيصل جمول - محمد جري - محمد رضوان الحسن - ياسر السلامة - فواز نصور - عبد الرحمن خليل - بسام محمد - أحمد عقرين - مفلح النصر الله - نشأت الأطرش - نهى محايري - عمر الحمدو - محمد قدور العينية - عصام سباهي - أحمد علي حسن - عبد المنعم الصوا - عمار الأسد .
وقد أجاب السيد رئيس مجلس الوزراء على مجمل مداخلات وتساؤلات السادة أعضاء المجلس .
كما تم خلال الجلسة إحالة عدد من المراسم التشريعية الصادرة ومشاريع القوانين إلى اللجان المعنية بالمجلس لمناقشتها وإعداد التقارير اللازمة بشأنها وهي:
المرسوم التشريعي رقم / ٣٩ / تاريخ 26/12/2023 المتضمن تمديد استدعاء عدد من العمداء الاحتياطين للخدمة الاحتياطية لمدة سنة واحدة.
المرسوم التشريعي رقم / ٤٠ / تاريخ 28/12/2023 المتضمن تعديل المادة / ٦٧/ من قانون الاتصالات رقم / ۱۸ / لعام ۲۰۱۰ وتعديلاته.
المرسوم التشريعي رقم / ١ / تاريخ 2/1/2024 المتضمن تمديد استدعاء عميد (طبيب بشري ) للخدمة الاحتياطية لمدة سنة واحدة.
المرسوم التشريعي رقم / ٢ / تاريخ 4//2024 المتضمن تعديل المادة / ٢ / من المرسوم التشريعي رقم / ٦ / لعام ۲۰۱۹ المتضمن منح درجتي ماجستير تأهيل و تخصص ودراسات عليا ماجستير ودكتوراه في اللاهوت بناءً على موافقة مجلس التعليم العالي واقتراح مجلس الكلية.
المرسوم التشريعي رقم / ٣ / تاريخ 6//024 المتضمن إحداث شركة ذات طابع اقتصادي تسمى "الشركة العامة لصناعة وتسويق الإسمنت ومواد البناء /عمران/" تتمتع بالشخصية الاعتبارية وبالاستقلال المالي والإداري مقرها دمشق ترتبط بالوزير.
ومشروع القانون المتضمن تصديق مذكرة التفاهم في مجال المشاورات الثنائية بين حكومتي الجمهورية العربية السورية وحكومة جمهورية جنوب إفريقيا الموقعة في الرياض بتاريخ 10/11/2023
وفي نهاية الجلسة شكر السيد رئيس المجلس كافة السيدات والسادة أعضاء المجلس على متابعتهم أعمال الجلسة كما شكرهم على مجمل الطروحات والمداخلات التي تقدموا بها وأغنتها، كما شكر السيد المهندس حسين عرنوس رئيس مجلس الوزراء على عرضه وعلى مجمل ردوده وإجاباته التي تفضل بها، وللسادة الوزراء أيضاً على مشاركتهم لنا أعمال الجلسة.
آملاً أن تكون جلسة اليوم خطوة جديدة مفيدة ومثمرة في سياق العمل الوطني العام الذي نقوم به جميعاً وفق توجيهات قائد سورية المفدى السيد الرئيس بشار الأسد، وبما يعود بالنفع والخير والازدهار على بلدنا الحبيب وشعبنا السوري الوفي الذي يستحق منا دائما الأفضل.
وأشار السيد رئيس المجلس إلى تقديم عدد من السادة الزملاء مذكرات وأسئلة وطلبات خطيه سلمت للسيد رئيس مجلس الوزراء والسادة الوزراء وسيتم إرسال أجوبة خطيه عنها ليتم توزيعها على السادة أعضاء المجلس لاحقاً، ورفعت الجلسة إلى الساعة /12/ من ظهر يوم غد الأثنين.


عدد المشاهدات: 633



طباعة  طباعة من دون صور


رزنامة نشاطات المجلس
للأعلى