مجلس الشعب السوري
اسم المستخدم
كلمة المرور
نسيت كلمة المرور
تسجيل جديد
 الرئيسية أخبار الموقع 

مجلس الشعب يتابع مناقشة مشروع قانون الموازنة العامة للدولة للسنة المالية 2024

الخميس, 2 تشرين الثاني, 2023


عقد مجلس الشعب اليوم جلسته العشرين من الدورة العادية العاشرة للدور التشريعي الثالث برئاسة السيد حموده صباغ رئيس المجلس وتم خلالها استذكار مرور مئة وستة أعوام على وعد بلفور المشؤوم 2 تشرين الثاني 1917، كما تابع أيضاً المجلس الاستماع إلى مناقشات السادة أعضاء مجلس الشعب حول البيان الوزاري المالي ومشروع القانون المتضمن الموازنة العامة للدولة لعام /2024/.
وفي بداية الجلسة رحب السيد حموده صباغ رئيس مجلس الشعب بالسيدين الدكتور كنان ياغي وزير المالية وأحمد بوسته جي وزير الدولة لشؤون مجلس الشعب.
وفي كلمة للسيد رئيس المجلس بالذكرى السنوية السادسة بعد المئة لوعد بلفور المشؤوم، أشار إلى التصريح الباطل الذي تعهد به زورا آرثر بلفور نيابة عن حكومة بريطانيا للحركة الصهيونية، والمتضمن بين جنباته رغبة استعمارية مبيتة في إقامة دولة يهودية صهيونية في أرض فلسطين العربية على حساب سكانها الأصليين؛ أصحاب الأرض والحق الشرعيين.
وأشار السيد رئيس المجلس إلى أنها ليست مجرد ذكرى حدث عابر فحسب، بل هي درسٌ نستخلص منه العبر والمعاني في وقتنا الحاضر؛ لأن أهلنا في فلسطين، ومنذ أكثر من سبعة عقود وحتى الآن يتعرضون لأبشع أنواع القتل والتدمير والتنكيل والتهجير؛ من قبل الكيان الصهيوني الغاصب، وبدعم مباشر وسافر من الولايات المتحدة الأمريكية ودول الغرب؛ لافتاً أن ما يتعرض له اليوم قطاع غزة المحاصر منذ أكثر من سبعة وعشرين يوما يمثل أبشع صور العدوان والإرهاب؛ من خلال القصف الهمجي الوحشي المستمر الذي شمل البشر والشجر والحجر، وحتى المشافي والمساجد والكنائس لم تسلم من حقدهم الأعمى ، ونجم عن ذلك الآلاف من الشهداء والجرحى؛ معظمهم من الأطفال والنساء على مرأى ومسمع العالم أجمع، وسط صمت دولي مطبق، سيبقى وصمة عار على جبين المجتمع الدولي المتشدق بحمايته لحقوق الإنسان والقانون الدولي الإنساني.
وأكد السيد رئيس المجلس إن ما مر علينا في سورية، وما تعرضنا ونتعرض له اليوم من حروب وحصارات جائرة شملت جميع مناحي حياتنا ، ما هو إلا نتيجة تمسكنا بمواقفنا المبدئية الثابتة، حيال قضايانا العربية والقومية العادلة، وفي مقدمتها القضية الفلسطينية التي رسخها في ضمائرنا ووجداننا القائد المؤسس حافظ الأسد رحمه الله وطيب ثراه، وعززها وكرسها على الدوام قائد سورية المفدى السيد الرئيس بشار الأسد، وشدد السيد رئيس المجلس على أننا ماضون في هذا النهج المعمد بدماء الشهداء الأبرار، حتى تحقيق النصر الناجز بإذن الله.
وختم السيد رئيس مجلس الشعب كلمته بالرحمة والخلود لشهداء الجولان وفلسطين وشهداء الوطن الأطهار، والشفاء للجرحى والمصابين، والصبر للمكلومين والمنكوبين.
بدورهم أكد السادة أعضاء مجلس الشعب ان وعد بلفور وماسبقه وماتبعه من معاهدات واتفاقيات كشف عن الوجه البشع للقوة الاستعمارية (بريطانيا _فرنسا _ أمريكا) التي أدت لنشوء أكبر كيان استيطاني استعماري موصوف .
وشدد السادة الأعضاء أن هذه الدول شريكة في قتل الشعب الفلسطيني وتهجيرهم وهدفهم بقاء الكيان المحتل الغاصب متجاهلين المواثيق والاعراف الدولية.
وركز السادة الأعضاء على حق الشعب الفلسطيني في استعادة ارضه المحتلة وأن ما تقوم به المقاومة الفلسطينية يدل على ان المقاومة هي الخيار لتحرير الارض المحتلة وان سورية ستبقى داعمة للقضية الفلسطينية.
كما شدد السادة الأعضاء على شجب واستنكار لكل من ساهم ويساهم في فصل قضايانا عن بعضنا وإن هدفنا واضح ومصلحتنا واحدة وهو النضال لتحرير الاراضي المحتلة
والسادة الأعضاء الذين تقدموا بمداخلاتهم حول ذكرى وعد بلفور:
محمد خالد شويكي – نهاد سمعان – منال الشيخ أمين - طوني حنا – علي الجضعان – رضا الدمقسي – عيطان العيطان – نهى محايري – محمد نبيل الحمصي – معيوف ذياب – ماهر قاورما – محمد خير العكام – نضال مهنا
وتلا ذلك متابعة مناقشة البيان الوزاري المالي ومشروع القانون المتضمن الموازنة العامة للدولة لعام /2024/ حيث طالب عدد من السادة الأعضاء بتخصيص النازحين من أرض القنيطرة بمنازل سكنية لهم بدل الاعانات المالية الشكلية كما ركز السادة الاعضاء على ضرورة تقديم الدعم لفئة الشباب والاهتمام بالفلاحين ومنحهم قروض ميسرة وضرورة توفير الموارد المالية لمنع هجرة العقول وتأمين فرص العمل للمواطنين وزيادة الرواتب والاجور وتسوية المشاريع المتعثرة .
كما أكد عدد من السادة الأعضاء على ضرورة ان ينعكس الارتفاع في الموازنة على الوضع المعيشي والاقتصادي للمواطنين ورفع نسبة وعلى عملية التنمية والاهتمام بمنظومة التعليم بمختلف مراحله ودعم القطاعات الصناعية والاقتصادية والسياحية
كما تساءل عدد من السادة الاعضاء عن سبب تدني نسبة الانفاق الاستثماري في بعض موازنات الوزارات وأين وصل مشروع اعادة الأعمار وماهي انجازاته في السنوات السابقة .
من جانبه أكد السيد وزير الدولة لشؤون مجلس الشعب ان الملاحظات التي تقدم بها اعضاء مجلس الشعب ستتم دراستها في مجلس الوزراء مبينا ان سعر القمح هو رقم تأشيري وستتم دراسته عبر لجنة زراعية لوضع السعر المناسب له مطالبا الاعضاء بحث الفلاحين على زراعة القمح والذرة الصفراء التي يتم تجفيفها في اول مجفف في مدينة حلب .
والسادة الذين تقدموا بمداخلاتهم حول البيان الوزاري المالي هم :
نسيب أبو محمود – عروبة محفوض – رأفت بكار – طلال عبيد الخليل – نضال عمار – مصطفى المصطفى – عباس عباس - اسكندر حداد – هزار الدقس – عبد الرحمن خليل.
وسيتابع المجلس مناقشة البيان الوزاري المالي، وإيضاحات السيد رئيس لجنة الموازنة والحسابات في المجلس وردود السيد وزير المالية في جلسة المجلس القادمة.
وفي ختام الجلسة شكر السيد حموده صباغ رئيس مجلس الشعب السادة الأعضاء كما شكر السيدين وزيري المالية والدولة لشؤون مجلس الشعب على حضورهما ومشاركتهما أعمال الجلسة، ورفع الجلسة الى الساعة الـ/12/ من ظهر يوم الأحد الموافق ل 12 تشرين الثاني 2023.


عدد المشاهدات: 333



طباعة  طباعة من دون صور


رزنامة نشاطات المجلس
للأعلى