مجلس الشعب السوري
اسم المستخدم
كلمة المرور
نسيت كلمة المرور
تسجيل جديد
 الرئيسية أخبار الموقع 

مجلس الشعب يحيى ذكرى حرب تشرين التحريرية

الخميس, 5 تشرين الأول, 2023


أحيا مجلس الشعب في جلسته العاشرة من الدورة العادية العاشرة للدور التشريعي الثالث التي عقدها اليوم برئاسة السيد حموده صباغ رئيس المجلس الذكرى الخمسين لحرب تشرين التحريرية المجيدة ، كما ناقش عدد من الأمور الخدمية التي تهم المواطنين .
وافتتحت الجلسة بالوقوف دقيقة صمت إجلالاً وإكباراً وتخليداً لروح صانع تشرين التحرير القائد المؤسس حافظ الأسد – طيب الله ثراه – ولأرواح شهداء حرب تشرين التحريرية المجيدة وأرواح شهداء الوطن الأطهار .
وفي بداية الجلسة رحب السيد رئيس المجلس بالسيد أحمد بوسته جي وزير الدولة لشؤون مجلس الشعب .
وفي كلمة للسيد رئيس المجلس بمناسبة الذكرى الخمسين لحرب تشرين التحريرية المجيدة أكد فيها أن استذكار ملحمة تشرين التحرير التي سطرها رجال جيشنا العربي السوري الأبطال؛ بقيادة القائد المؤسس حافظ الأسد طيب الله ثراه، ومن خلفه أبناء شعبنا السوري العظيم ، جسدت أكبر انتصارٍ للعرب في التاريخ الحديث، وأعادت للأمة كرامتها وكسرت حاجز الخوف والأوهام، وحطمت أسطورة الجيش الصهيوني الذي كانوا يروجون له أنه لا يقهر.
ولفت السيد رئيس المجلس أن تشرين التحرير لم تكن حدثاً عابراً، بل جاءت تجسيدا لروح التضحية والفداء التي يتحلى بها أبناء شعبنا السوري الذي يتصدى منذ أكثر من اثنتي عشرة سنة لأعتى وأضخم عدوانٍ وحصارٍ متعدد الأشكال شهده العالم حتى الآن؛ مشيراً إلى تكالب قوى الشر والعدوان والإرهاب؛ بقيادة الولايات المتحدة الأمريكية والعدو الصهيوني ومن لف لفيفهم في محاولاتٍ يائسةٍ للنيل من بلدنا وشعبنا واستقلالية قرارنا.
وشدد السيد رئيس المجلس أن إحياءنا اليوم لهذه الذكرى العطرة ، هو تعبير حي وواضح عن تمسكنا بنهج القائد المؤسس، واقتدائنا ببطولات قواتنا المسلحة الباسلة، مبيناً أنه علينا أن نستلهم العبر والدروس لتكون حافزاً لنا جميعا للمزيد من الجهد والعمل المتواصل؛ لحماية وطننا وخدمة شعبنا وتنفيذ توجيهات قائدنا الرمز السيد الرئيس بشار الأسد.
ووجه السيد رئيس المجلس تحية العرفان والاحترام، لروح مبدع تشرين، القائد المؤسس حافظ الأسد طيب الله ثراه ، وتحية الإكبار والخلود إلى أرواح شهداء حرب تشرين التحريرية، وشهداء الوطن العظام.
كما وجه تحية الفخار والامتنان لأبطال تشرين من رجال جيشنا العربي السوري البواسل؛ الذين أسسوا مدرسة في حب الأرض والدفاع عن الأوطان، والتحية موصولة لأبطال قواتنا المسلحة؛ مصنع الرجولة ودرع الوطن الحصين، وهم يتابعون اليوم مسيرة أبطال تشرين.
وأكد السيد رئيس المجلس على توجيه تحية التقدير والاعتزاز إلى أبناء شعبنا السوري الوفي؛ منبع الإباء ومنبت الكرامة والفداء، وإلى أهلنا الصامدين في الجولان العربي السوري المحتل وهم يقاومون الاحتلال الصهيوني بكل شموخٍ وعنفوان.
وفي ختام كلمته رفع السيد رئيس المجلس باسم مجلس الشعب أسمى آيات الولاء والانتماء، لقائد الوطن، الأمين المؤتمن، قائد مسيرة الصمود والانتصار وإعادة البناء السيد الرئيس المفدى بشار الأسد .
بدورهم أكد عدد من السادة أعضاء المجلس أن الانتصار بحرب تشرين التي قادها القائد المؤسس حافظ الأسد هو يوم عظيم خالد في تاريخ سورية الحديث و جاء رداً حاسماً على الواقع العربي المتردي بعد نكسة حزيران حيث شكلت هذه الحرب بوصلة النضال لإعادة الحقوق العربية المغتصبة وكرست حقيقة أن سورية قلعة الأمة العربية الصامدة التي تدافع عن استقلالها وسيادتها .
لافتين أن هذا الانتصار في حرب تشرين أعاد ثقة الجندي العربي بنفسه وأثبت صمود وبسالة وشجاعة المقاتل السوري الذي سطر فيها أروع ملامح البطولة والفداء وكسرت أسطورة الجيش الذي لا يقهر.
مشيرين إلى عظمة الانتصارات التي حققها ويحققها الجيش العربي السوري في مواجهة أعتى قوى الشر والعدوان والحرب الإرهابية التي تتعرض لها سورية منذ حوالي اثنتي عشر عاماً من ارهاب ظلامي وحصار جائر وان انتصارات جيشنا لا تقل اهمية عن الانتصارات التي حققها في حرب العزة والكرامة حرب تشرين التحريرية .
كما وجه السادة الأعضاء تحية الإجلال والإكبار للجيش العربي السوري الباسل والشعب الابي الصامد وتحية الولاء والفخار لقائد الوطن الرئيس بشار الأسد ، معاهدين على المضي قدماً خلف قيادته الحكيمة ومسيرته النضالية الصامدة حتى تحرير آخر شبر محتل من وطننا الغالي.
والسادة الأعضاء الذين تقدموا بمداخلاتهم حول ذكرى حرب تشرين التحريرية المجيدة هم:
محمد نبيل الحمصي - محمد قدور العينية - جويدة ثلجة - مصطفى السكري مصطفى - فيصل عزوز- عيد الصويص - خالد حربا - بشير غلاونجي - رامي صالح - نور دره - مهى العجيلي - بشار شباط - عبد الناصر الحريري - حكمت السلام - وحيد الزعل - طلال عبيد الخليل-شيخ جابر الخرفان - عمر الحمدو- نضال مهنا- مناف فلاح- يحيى المفعلاني- خالد العبود .
وفي بند ما يستجد من أمور تقدم عدد من السادة الأعضاء بمداخلاتهم حول أمور خدمية تهم المواطنين في مختلف المحافظات حيث طالب عدد منهم بضرورة اتخاذا الاجراءات حول ارتفاع قيمة سعر طن الاسمنت وإعادة النظر في سعر القمح وكذلك إعادة النظر في خطوة بيع المياه المعدنية في منافذ السورية للتجارة وضرورة توسيع دائرة انتشارها.
كما أكد السادة الأعضاء على ضرورة شفافية الإعلام ,وإجراء جلسات حوارية إعلامية لكل وزارة لشرح عمل هذه الوزارة مع المواطنين ، وطالبوا أيضاً بمعالجة الاسعار المرتفعة لأقساط المدارس الخاصة وحل مشكلة النقص في الوظائف التعليمية في محافظة حلب وضرورة التشدد في تطبيق قانون السير ومعالجة السعر المرتفع لأسعار التذاكر في الخطوط الجوية السورية بين محافظة الحسكة ودمشق .
السادة الأعضاء الذين تقدموا بمداخلاتهم حول بند ما يستجد من أمور هم:
علي الشيخ - عبد الرحمن الجعفري - محمد هادي مشهدية - عيد الصويص - ربا ميرزا - محمد كبتولة - عمر الحمد - مصطفى المصطفى - علي رشق - خليل الخليل - محمد خير العكام .
كما قدم السيد وزير الدولة لشؤون مجلس الشعب مداخلة حيا فيها ذكرى حرب تشرين التحريرية ووجه التحية إلى قائد سورية السيد الرئيس بشار الأسد.
وكان المجلس قد أحال مشروع القانون المتضمن تنظيم حالات إدخال الذهب الخام الى أراضي الجمهورية العربية السورية والرسوم المترتبة عليه بعد الموافقة على جواز النظر بعد دستورياً إلى لجنة القوانين المالية لبحثه وإعداد التقرير اللازم حوله .
وفي ختام الجلسة شكر السيد حموده صباغ رئيس مجلس الشعب السيد وزير الدولة لشؤون مجلس الشعب على ردوده واجاباته على مداخلات السادة الأعضاء وطلب منه نقل أسئلة السادة الأعضاء إلى السيد رئيس مجلس الوزراء وإلى كافة الوزارات المعنية كل حسب اختصاصاته وموافاة المجلس بالأجوبة عليها ، كما شكر كافة الزملاء أعضاء المجلس على مداخلاتهم التي تقدموا بها، ورفع الجلسة إلى الساعة /12/ من ظهر يوم الأحد الموافق 15 تشرين الأول 2023م


عدد المشاهدات: 302



طباعة  طباعة من دون صور


رزنامة نشاطات المجلس
للأعلى