مجلس الشعب السوري
اسم المستخدم
كلمة المرور
نسيت كلمة المرور
تسجيل جديد
 الرئيسية أخبار الموقع 

السيد حموده صباغ رئيس مجلس الشعب يلتقي وزير العدل الإيراني

الأربعاء, 19 تموز, 2023


التقى السيد حموده صباغ رئيس مجلس الشعب وزير العدل الإيراني السيد أمين حسين رحيمي والوفد المرافق له، بحضور السيد وزير العدل القاضي احمد السيد والسفير الإيراني بدمشق السيد حسين أكبري.
أكد السيد رئيس المجلس خلال اللقاء على أهمية العلاقات القوية والمتجذرة والعميقة بين البلدين الشقيقين والتي أرسى دعائمها كلاً من القائد المؤسس حافظ الأٍسد والإمام الخميني رحمهما الله، واستمرت بكل قوة وازدهرت حتى وصلت إلى أعلى المستويات من التنسيق السياسي والاقتصادي في ظل قيادة السيد الرئيس بشار الأسد وقائد الثورة الإسلامية الإمام علي الخامنئي والسيد إبراهيم رئيسي رئيس الجمهورية الإسلامية الإيرانية ، مشيراً إلى ضرورة الاستمرار في تطويرها والارتقاء بها إلى أعلى المستويات وفي جميع المجالات، مشدداً أن سورية وإيران كانا شريكين في التصدي للإرهاب ولقوى الشر والعدوان والإرهاب وانتصرا بفضل تضحياتهما وصمود شعبيهما.
كما قدم السيد رئيس المجلس نبذه مختصرة عن آلية عمل المجلس ولجانه وآلية اقرار مشاريع القوانين والتشريعات، لافتاً إلى الدور الهام للجنة الصداقة البرلمانية السورية الإيرانية في مجلس الشعب و لجنة الصداقة الايرانية السورية في مجلس الشورى الايراني في توحيد المواقف والتنسيق المباشر بينهما وخاصة من خلال ترؤس هاتين اللجنتين من قبل رئيسي برلماني البلدين، واستعرض السيد رئيس المجلس ما تواجهه سورية من سرقة لمقدراتها واحتلال أراضيها من قبل الاحتلال الامريكي وما يقوم به النظام التركي المحتل من قطع للمياه عن أكثر من مليون مواطن في مدينة الحسكة وجوارها ، مؤكداً على اصرار شعبنا على الانتصار على قوى الشر والعدوان لافتا إلى تحقيق الكثير من الانتصارات بفضل صمود شعبنا السوري الوفي و تضحيات بواسل الجيش العربي السوري بقيادة وحكمة وتبصر القائد المفدى السيد الرئيس بشار الأسد . .
من جانبه عبر السيد الوزير رحيمي عن عمق علاقات الصداقة التي تربط بين سورية وإيران، كما نقل تحيات رئيس البرلمان الايراني الدكتور محمد باقر قاليباف إلى السيد رئيس المجلس ، وأشار السيد الوزير أن هذا الانتصار الذي حققته سورية هو بفضل صمود شعبها وتضحيات شهدائها وجيشها وقيادتها وكان هذا الانتصار انتصاراً أيضا لمحور المقاومة .
وأكد السيد الوزير رحيمي أنه بعد انتصار محور المقاومة عسكرياً بوجه الارهاب وداعميه بدأت هذه الدول بفرض عقوبات اقتصادية جائرة احادية الجانب تستهدف شعوب البلدين بمختلف المجالات في جريمة ضد البشرية والانسانية ، اضافة إلى شن حرب قانونية وحقوقية يجب مواجهتها بالوثائق والاثباتات أمام المحاكم الدولية وبقوة هذه الوثائق ستلتزم هذه المحاكم بعدم الرزوح تحت قوى الغرب وأمريكا ، من خلال العمل المشترك والتنسيق بين وزارتي العدل في سورية وإيران ومن خلال تشكيل لجان مشتركة معها ومع البرلمان السوري للدفاع عن أنفسنا أمام المحافل الدولية وللمطالبة بحقوقنا بتعويض الخسائر التي تكبدتها شعوبنا بسبب العدوان عليها ، داعياً إلى تبادل الخبرات بين البلدين في مختلف المجالات ومنها إعادة الاعمار والالتفاف على الاجراءات الاقتصادية الجائرة والظالمة .
بدوره أكد السيد وزير العدل القاضي ا أحمد السيد على أهمية التنسيق المشترك بين وزارتي العدل في البلدين ومجلس الشعب السوري وتعزيز التعاون في المجال القانوني والتشريعي بين البلدين بما يحقق المصلحة المشتركة لكلا الشعبين الشقيقين .
حضر اللقاء السيدات والسادة محمد أكرم العجلاني نائب رئيس المجلس وسلوم السلوم أمين سر المجلس ونبيل درويش نائب رئيس لجنة الشؤون الدستورية والتشريعية وهيفاء جمعة نائب رئيس لجنة الصداقة البرلمانية السورية الايرانية ومحمد هادي مشهدية مقرر اللجنة ومحمد كبتولة عضو مجلس الشعب.


عدد المشاهدات: 1014



طباعة  طباعة من دون صور


رزنامة نشاطات المجلس
للأعلى