مجلس الشعب السوري
اسم المستخدم
كلمة المرور
نسيت كلمة المرور
تسجيل جديد
 الرئيسية أخبار الموقع 

مجلس الشعب : يستمع لعرض اقتصادي من الدكتور محمد سامر الخليل وزير الاقتصاد والتجارة الخارجية –

الجمعة, 9 كانون الأول, 2022


عقد مجلس الشعب اليوم جلسته التاسعة والعشرين من الدورة العادية السابعة للدور التشريعي الثالث برئاسة السيد حموده صباغ رئيس المجلس والتي ناقش خلالها المجلس عرض السيد وزير الاقتصاد والتجارة الخارجية – رئيس اللجنة الاقتصادية.
وفي بداية الجلسة رحب السيد رئيس المجلس بالسيد الدكتور محمد سامر الخليل وزير الاقتصاد والتجارة الخارجية – رئيس اللجنة الاقتصادية وبالسيد عبدالله عبدالله وزير الدولة لشؤون مجلس الشعب.
وقدم السيد الوزير أمام المجلس عرضاً بين فيه الواقع الاقتصادي العام وما تعرض له من تغيرات خلال سنوات الحرب على سورية وما قبلها والتأثيرات السلبية للإجراءات الاقتصادية القسرية أحادية الجانب المفروضة على الشعب السوري وتداعيات ما يسمى /قانون قيصر/ وجائحة كورونا والأزمة الأوكراتية والعقوبات التي تم فرضها على الاتخاد الروسي مستعرضا الرؤية الحكومية الحالية والاجراءات المتخذة لمواجهة تلك التداعيات والآثار السلبية على المستوى المعيشي والخدمي للمواطنين.
وبين السيد وزير الاقتصاد أن اللجنة الاقتصادية تواصل العمل على ترشيد الإنفاق من القطع الأجنبي وتخفيض الطلب عليه من خلال ترشيد المستوردات وتخفيضها والاعتماد على الإنتاج المحلي واعتماد آليات المقايضة في الاستيراد لتخفيف الطلب على القطع، وكذلك زيادة التصدير مشيرا إلى أن الوزارة تعمل على إعادة النظر بالأسعار التأشيرية للصادرات لزيادة الإيرادات من القطع الأجنبي وفق تعهد إعادة قطع التصدير.
وأكد السيد وزير الاقتصاد والتجارة الخارجية – رئيس اللجنة الاقتصادية أن من أولويات العمل الحكومي تعزيز التوريدات من المشتقات النفطية وترشيد استهلاك المحروقات بما يضمن استمرار عمل القطاعات ذات الأهمية في جميع الظروف كالمشافي والأفران وقطاع الاتصالات موضحاً أن تركيب أجهزة التتبع /جي بي إس/ في وسائل النقل العامة ضبط إلى حد كبير الاستخدام غير النظامي لمادة المازوت مما سيسهم في الحد من التلاعب بالمحروقات وتوجيه توزيعها لدعم القطاعات الإنتاجية وخاصة القطاع الزراعي وزيادة نسبته مما يتم توزيعه حسب الامكانية المتاحة.
وفي مداخلاتهم طالب عدد من السادة أعضاء المجلس بزيادة الدعم المقدم للقطاعات الإنتاجية وتشجيع الاستثمار في مجال الطاقات المتجددة وتحسين المناخ الاستثماري لتشجيع المستثمرين على التوسع في استثماراتهم وجذب الاستثمارات الخارجية مؤكدين أهمية العمل على إعادة تشغيل معمل البطاريات المتوقف حاليا وتسهيل إجراءات استيراد ألواح الطاقة الشمسية ومستلزمات الانارة مع إخضاعها للرقابة وفقا لمقاييس الجودة المعمول بها.
ودعا السادة الأعضاء إلى تعزيز العمل على رفع سوية النمو الاقتصادي وإعادة التوازن للميزان التجاري وتحسين الوضع المعيشي للمواطنين وتسريع دوران عجلة الانتاج والتوسع بالصناعات الدوائية للاستغناء عن فاتورة الاستيراد.
والسادة الأعضاء الذين تقدموا بمداخلاتهم هم:
عبدو موصلي - مفلح النصر الله - رأفت دغمش - سليمان الأبرش - محمد خير العكام - نهاد سمعان - آلان بكر - فيصل جمول - عصام سباهي - محمد بخيت - رضا الدمقسي - نسيب أبو محمود - بشار شباط - عيد الصويص - عاطف الزيبق - ناصر الناصر - شيخ جابر الخرفان - عمر الحمدو - نضال مهنا - نضال عمار - محمد كبتولة - عمار بكداش - ياسر السلامة - خالد الحمادة - طلال عبيد الخليل - خالد الدرويش - عامر عبيد - أيهم جريكوس - هزار الدقس - عيطان العيطان - يوسف السلامة - محمد همام مسوتي - خليل خليل - نهى محايري - نشأت الأطرش - نعسان حجازي - أحمد بوسته جي .
وقد أجاب السيد الاقتصاد والتجارة الخارجية على مجمل تساؤلات وطروحات السادة الأعضاء.
وكان المجلس في بداية أعماله اليوم قد استمع إلى تقارير تشكيل مكاتب اللجان الدائمة في المجلس السبعة عشر وعلى تقارير لجان الصداقة البرلمانية السورية البارغوايانية والصربية واليابانية حول انتخاب مكاتبها.
وفي ختام الجلسة شكر السيد رئيس المجلس السيد الاقتصاد والتجارة الخارجية – رئيس اللجنة الاقتصادية على ردوده وإجاباته على أسئلة ومداخلات الزملاء أعضاء المجلس كما شكر السيد وزير الدولة لشؤون مجلس الشعب على مشاركته أعمال الجلسة، وشكر كافة الزملاء أعضاء المجلس على مداخلاتهم التي تقدموا بها، ورفع الجلسة إلى الساعة /12/ من يوم الثلاثاء 13 كانون الأول 2022.


عدد المشاهدات: 768



طباعة  طباعة من دون صور


رزنامة نشاطات المجلس
للأعلى