مجلس الشعب السوري
اسم المستخدم
كلمة المرور
نسيت كلمة المرور
تسجيل جديد
 الرئيسية أخبار الموقع 

مجلس الشعب يحيي الذكرى التاسعة والأربعين لحرب تشرين التحريرية.

الاثنين, 10 تشرين الأول, 2022


أحيا مجلس الشعب في جلسته السادسة من الدورة العادية السابعة للدور التشريعي الثالث التي عقدها اليوم برئاسة السيد حموده صباغ رئيس المجلس الذكرى التاسعة والأربعين لحرب تشرين التحريرية.
وافتتحت الجلسة بالوقوف دقيقة صمت إجلالاً وإكباراً وتخليداً لروح بطل التشرينين التصحيح والتحرير القائد المؤسس حافظ الأسد – طيب الله ثراه – ولأرواح شهداء حرب تشرين التحريرية المجيدة وأرواح شهداء الوطن الأطهار .
وفي بداية الجلسة رحب السيد رئيس المجلس بالسيد عبدالله عبدالله وزير الدولة لشؤون مجلس الشعب .
وفي كلمة للسيد رئيس المجلس بمناسبة الذكرى التاسعة والأربعين لحرب تشرين التحريرية ، استهلها بالتهنئة بمناسبة عيد المولد النبوي الشريف ، أعاده الله عليكم وعلى وطننا وشعبنا وجيشنا وقائدنا بالخير واليمن والبركات.
واستذكر السيد رئيس المجلس ملحمة تشرين الخالدة التي خطط لها وقادها بطل التشرينين ؛ التصحيح والتحرير، القائد المؤسس حافظ الأسد طيب الله ثراه ، وصنعها رجال جيشنا العربي السوري البواسل؛ بكل عزيمة وقوة واقتدار، وأسقط فيها وإلى الأبد أسطورة جيش العدو الصهيوني الذي لا يقهر.
ولفت السيد رئيس المجلس إلى أن مأثرة حرب تشرين جسدت روح البطولة والتضحية والفداء؛ التي امتاز بها الشعب السوري على مر الأيام، مشيراً أنه يحق لنا كأبناء سورية أن نعتز ونفتخر بأننا تصدينا لأعتى وأبشع هجمة إرهابية وأضخم عدوان وحصار متعدد الأشكال؛ شهده العالم وحققنا الانتصار تلو الانتصار ونحن ماضون حتى تحقيق النصر النهائي بإذن الله.
وأكد السيد حموده صباغ أن هذه الذكرى يجب أن تكون حافزاً للجميع على بذل المزيد من الجهود والعمل المتواصل لخدمة الشعب السوري الوفي ووطننا الصامد وفق توجيهات قائدنا الرمز السيد الرئيس بشار الأسد.
ورفع السيد رئيس المجلس بهذه المناسبة أسمى آيات الإجلال والإكبار لروح مبدع تشرين؛ القائد المؤسس حافظ الأسد وأرواح شهداء تشرين الأبطال وشهداء الوطن الأطهار.
ووجه التحية إلى أبطال تشرين من رجال الجيش العربي السوري البواسل؛ الذين أسسوا مدرسة جديدة في تحرير الأرض والدفاع عن الأوطان والتحية أيضاً إلى أبطال قواتنا المسلحة الأشاوس؛ مصنع الرجال ودرع الوطن وسياجه الحصين.
ووجه تحية الاحترام والتقدير إلى الشعب السوري الصامد الوفي؛ منبع الإباء ومنبت العزة والكرامة والفداء، وإلى أهلنا في الجولان العربي السوري المحتل، وهم يقاومون آلة الاحتلال الصهيوني بكل شموخ وعنفوان وإباء.
وكما رفع السيد حموده صباغ رئيس مجلس الشعب باسمه وباسم المجلس أسمى آيات الولاء والوفاء والانتماء ، إلى قائد الوطن الأمين المؤتمن ورمز عزتنا وشموخنا وانتصارنا ، قائدنا الحكيم والمقدام السيد الرئيس بشار الأسد.
من جانبهم أكد عدد من السادة أعضاء المجلس أن انتصار تشرين ليس مجرد حدث أو ذكرى بل هو واقع معاش ليومنا هذا من خلال الانتصارات التي حققها ويحققها رجال الجيش العربي السوري ضد الإرهاب على مدار أكثر من عشر سنوات من الحرب مؤكدين مواصلة السير على نهج المقاومة حتى تحرير كامل التراب السوري من رجس الإرهاب وداعميه دفاعا عن حرية سورية وسيادتها وقرارها المستقل.
وتحدث بمناسبة ذكرى حرب تشرين التحريرية المجيدة عدد من السادة الأعضاء وهم: :
شيخ جابر الخرفان - نسيب أبومحمود - مفلح النصر الله – ثائر حسن - ماري البيطار - خالد حربا - أحمد حسن - عبد اللطيف البكار - عبد الناصر الحريري - حسن شهيد - عمر الحمدو - مصطفى المعروف - عبد الرزاق بركات - مغيث ابراهيم - محمد الفلاج – ماهر قاورما.
كما قدم وزير الدولة لشؤون مجلس الشعب السيد عبد الله عبد الله عرضا حول أهم القرارات والمواضيع التي تم إقرارها في مجلس الوزراء ضمن جلسته السابقة.
بدورهم أكد عدد من السادة الأعضاء ضرورة العمل بشكل فعال على استجرار محصولي الحمضيات والزيت من الفلاحين بأسعار مجزية ووضع خطة تسويقية حالية ومستقبلية لهما وطرحهما في الأسواق عبر صالات السورية للتجارة وتأمين كميات كافية من المحرقات اللازمة لتشغيل معاصر الزيتون أو إعفائها من التقنين الكهربائي وضبط عمليات الصيد البحري الجائر للحفاظ على الثروة السمكية.
ودعا بعض الأعضاء إلى اتخاذ إجراءات حازمة لضبط أسعار المواد والسلع والعمل على تخفيضها وتعميم تجربة تركيب أجهزة /جي بي إس/ على باقي المحافظات للتخفيف من أزمة النقل .
وطالب بعض السادة الأعضاء بتحديد سعر موحد لتأجير الهكتار من الأرض والسماح مجانا لذوي المالك من الدرجة الأولى باستثمار الأراضي العائدة له وضرورة وضع خطة لحماية أشجار الزيتون والفستق الحلبي في محافظتي إدلب وحلب من الاستئجار الجائر الذي يتسبب بأذية هذه الأشجار ويعرض هذه الثروة الزراعية إلى الزوال.
وأكد عدد من السادة الأعضاء ضرورة تخصيص حيز من جلسات الحكومة الأسبوعية لبحث موضوع تأمين مياه الشرب لمحافظة الحسكة وإقامة المزيد من محطات التحلية والعمل على إعادة تدريس المناهج التربوية السورية في المدارس والمعاهد بالمحافظة.
وقد أجاب السيد عبد الله عبد الله وزير الدولة لشؤون مجلس الشعب على مجمل طروحات وتساؤلات السادة الأعضاء.
السادة الأعضاء الذين تقدموا بمداخلاتهم حول عرض السيد وزير الدولة لشؤون مجلس الشعب هم :
مجيب الرحمن الدندن - محمد هادي مشهدية - عمار الأسد - محمد كردوش - محمد رضوان الحسن - عبد الرحمن خليل - عبود الشواخ - محمود بلال - عصام سباهي - نعسان حجازي - أيمن أحمد - عروبة محفوض – عمر الحمدو - أكرم عبد الجليل - محمد مناف العقاد - خالد كرباج - محمد كبتولة - مفلح النصر الله.
ورفعت الجلسة إلى الساعة /12/ من ظهر يوم غد الثلاثاء .


عدد المشاهدات: 906



طباعة  طباعة من دون صور


رزنامة نشاطات المجلس
للأعلى