مجلس الشعب السوري
اسم المستخدم
كلمة المرور
نسيت كلمة المرور
تسجيل جديد
 الرئيسية أخبار الموقع 

السيد رئيس مجلس الشعب يلتقي السيد وزير الداخلية بمناسبة ذكرى حامية البرلمان

الاثنين, 30 أيار, 2022


بمناسبة ذكرى شهداء التاسع والعشرين من أيار 1945 استقبل صباح اليوم السيد حموده صباغ رئيس مجلس الشعب والسادة أعضاء مكتب المجلس وعدد من السادة رؤساء اللجان الدائمة في المجلس ومكاتبها وعدد من السادة الأعضاء ، السيد اللواء محمد الرحمون وزير الداخلية يرافقه السيدان معاوني الوزير وعدد من كبار ضباط قوى الأمن الداخلي وذلك بعد زيارتهم لقاعة الشهداء في مجلس الشعب حيث قرأ وصحبه الفاتحة على أرواحهم الطاهرة أمام لوحة الشرف التي تضم أسماء شهداء حامية البرلمان في 29 أيار عام 1945.
وخلال اللقاء توجه السيد رئيس المجلس بالتهنئة إلى رجال قوى الأمن الداخلي الذين اتخذوا هذا اليوم عيداً لهم كما أكد على عظمة المناسبة ورمزيتها في حياة الشعب السوري عندما رفض أفراد حامية البرلمان تقديم التحية لعلم المستعمر الفرنسي وقدموا دمائهم الطاهرة قرباناً للدفاع عن كرامة الشعب العربي السوري من خلال دفاعهم عن المجلس مشيرا إلى انه وبفضل بطولات قواتنا المسلحة الباسلة ودماء شهدائنا الابرار وحكمة وشجاعة وتبصر قائدنا المفدى السيد الرئيس بشار الأسد استطاعت سورية اليوم الانتصار على قوى الشر والعدوان والإرهاب.
وبين السيد رئيس المجلس أن سورية اتخذت خط المقاومة والتصدي بوجه غطرسة الغرب ومشاريعه الاستعمارية مضيفاً ان العمل مستمر على كافة الأصعدة حتى تحقيق النصر النهائي وتطهير آخر شبر من أراضينا المحتلة ومواجهة العقوبات القسرية أحادية الجانب التي تستهدف حياة المواطنين السوريين في كل المجالات.
من جانبه عبر السيد اللواء وزير الداخلية عن امتنانه واعتزازه بذكرى شهداء حامية البرلمان في التاسع والعشرين من أيار مضيفا ان المستعمر الفرنسي الغاشم رحل وبقيت سورية حرة قوية شامخة مستقلة.
يشار إلى أن البرلمان السوري تعرض في 29 من أيار عام 1945 لنيران المستعمر الفرنسي لرفضه إنزال العلم السوري وتحية العلم الفرنسي وأعلنت سورية هذا اليوم عيدا لقوى الأمن الداخلي تقديرا لبطولة واستشهاد كوكبة من رجال قوى الأمن الداخلي من حامية المجلس في ذلك اليوم التاريخي.


عدد المشاهدات: 896



طباعة  طباعة من دون صور


رزنامة نشاطات المجلس
للأعلى