مجلس الشعب السوري
اسم المستخدم
كلمة المرور
نسيت كلمة المرور
تسجيل جديد
 الرئيسية أخبار الموقع 

مجلس الشعب يناقش أداء وعمل وزارة الداخلية

الثلاثاء, 17 تشرين الثاني, 2020


برئاسة السيد حموده صباغ رئيس مجلس الشعب عقد المجلس اليوم أعمال جلسته الخامسة عشرة من الدورة العادية الأولى للدور التشريعي الثالث والتي أحيا فيها الذكرى الخمسين للحركة التصحيحية المجيدة ، وناقش خلالها أداء وعمل وزارة الداخلية .
وفي مستهل الجلسة رحب السيد حموده صباغ رئيس مجلس الشعب بالسيد اللواء محمد خالد الرحمون وزير الداخلية والسيد ملول الحسين وزير الدولة لشؤون مجلس الشعب .
وبدأت الجلسة بالوقوف دقيقة صمت إجلالاً وإكباراً وتخليداً لروح القائد المؤسس حافظ الأسد – طيب الله ثراه – وأرواح شهداء الوطن الأبرار .

أكد السيد رئيس المجلس في كلمة له أن القائد المؤسس حافظ الأسد الذي خط نهج التصحيح جعل من سورية رقماً صعباً في مواجهة معادلات الاستعمار الجديد ومخططاته في المنطقة مبيناً أن الحرب والحصار المفروض على سورية يأتيان نتيجة تمسك الشعب السوري العظيم بنهج التصحيح.
وأشار السيد رئيس المجلس أن سورية تغيرت فعلاً مع القائد العروبي الذي نعتز به ويعتز به كل عشاق الحرية في الوطن العربي والعالم السيد الرئيس بشار الأسد ، تغيرت نحو استكمال الطريق في مراحل جديدة مستخدمة نهج التطوير والتحديث الذي انتقل بدورنا وموقعنا إلى آفاق رحبة ، محورها ثقافة المواجهة والمقاومة ، آفاق تطرح مهام جديدة وتحديات جديدة ، مستلهمين بذلك من السيد الرئيس بشار الأسد نهجه الشفاف في معالجة القضايا الصعبة ووضع النقاط على الحروف والتفكير العصري الواقعي والمبدئي .
وقدم السيد رئيس المجلس تحية الإجلال والإكبار إلى روح مبدع التصحيح القائد المؤسس حافظ الأسد طيب الله ثراه ، وإلى أرواح شهدائنا العظام كل معاني التفاني والشموخ والكبرياء وإلى جيشنا العربي السوري المقدام حماة الديار والعين الساهرة على سلامة الوطن وامنه وتحية الولاء والانتماء إلى قائدنا الرمز في معركة النصر ومعركة البناء السيد الرئيس المفدى بشار الأسد ابن الشعب ونبض الشعب وقائد الشعب وخيار الشعب.

بدورهم أكد عدد من السادة أعضاء المجلس أن الحركة التصحيحية جسدت قواعد جديده لدولة المؤسسات وحققت التعددية في إطار الجبهة الوطنية التقدمية التي عكست وحدة الشعب وترسيخ الاستقرار الداخلي وكان من اهم منجزاتها التصحيح مجلس الشعب وقانون الإدارة المحلية الذي يهدف لتركيز المسؤولية في أيدي الجماهير ، كما أكدوا أن الحركة التصحيحية جاءت تلبية لتطلعات الكادحين من أبناء الشعب وحققت أهم الإنجازات الوطنية والقومية وأسهمت في تعزيز مكانة سورية بين الأمم ، وعززت مكانة المرأة السورية المعاصرة في ظل تشريعات متطورة وأولت قطاع التعليم مكانة خاصة وجعلته الزامياً ودعمت قطاع الصحة.
والسادة الأعضاء الذين قدموا مداخلاتهم هم :
محمد كبتولة – عدنان الجمعة – رضا الدمقسي – باسم سودان – فارس جنيدان – نهاد سمعان – فاطمة خميس

وتابع المجلس جدول أعماله حيث قدم السيد اللواء محمد خالد الرحمون وزير الداخلية عرضاً موجزاً أكد فيه أن الوزارة تقوم بمهامها في الحفاظ على الامن في مختلف المناطق وتحقيق استقرار المجتمع من خلال مكافحة كافة اشكال الجرائم وضبط مرتكبيها والمتلاعبين بالنقد وأسعار الصرف وكل ما يمس بأمن الدولة الداخلي.
وأضاف السيد الوزير أن العمل يجري على تنفيذ مشروع اصدار جواز السفر الالكتروني السوري وفق مقاييس وتوصيات المنظمة العالمية للطيران المدني مبيناً انه يتم دراسة منح الفيزا الالكترونية من خلال الموقع الالكتروني للعرب والاجانب الراغبين بالقدوم الى القطر.
وبين السيد الوزير انه تم انجاز الربط بين ادارة الهجرة والجوازات والمنظومة الوطنية للاتصلات.
وأضاف السيد الوزير أنه تم استصدار وثائق شخصية /اخراج قيد بيان عائلي/ من المركز الحدودي للأشخاص فاقدي وثائق سفرهم خارج القطر وتسهيل اجراءات دخولهم وتسهيل دخول الاطفال المولودين خارج القطر وتبليغ ذويهم بمراجعة الشؤون المدنية لاستكمال اجراءات تسجيلهم أصولا.
وبين الوزير أن الوزارة تقدم التسهيلات للمواطنين القادمين والمغادرين للقطر.
من جانبهم تركزت مداخلات السادة الأعضاء حول ضرورة رفع رواتب وتعويضات قوى الأمن الداخلي وتسهيل نقل وندب حملة اجازة الحقوق لأمانة السجل المدني كما شددوا على أهمية رفع سن المتقدمين لمسابقة كلية الشرطة في ظل الظروف الحالية ، كما طالبوا بحل مشكله تشابه الأسماء وطالبوا بإقامة دوائر للاحوال المدنية في عدد من المناطق والنواحي .

والسادة الأعضاء الذين قدموا مداخلاتهم هم :
ماري البيطار – مصطفى المعروف – عبود الشواخ – مفلح النصر الله – عمر الحمدو – نشأت الأطرش – رضوان الحسن – حسان نجار – هيفاء جمعة – عبد الرزاق بركات – عمار الأسد – هادي مشهدية – زهير طراف – عبد العزيز العساف – شيخ جابر الخرفان – خالد درويش – حسين جاسم – عبد الرحمن خليل – محمد أنور الرجا – فارس جنيدان – عبد الناصر الحريري – عبدو موصللي – نضال مهنا – جمال مصطو – عروبة محفوض – محمود أبو بكر – عبد الرحمن الجعفري – ماهر قاورما – نسيب أبو محمود – فيصل جمول – محمد فواز – سلام سنقر – أحمد الزيدان – وائل ملحم – عارف الطويل – محمد سليمان الأبرش – آلان بكر – أسعد حلوم – نور درة .

وفي معرض رده على طروحات السادة الأعضاء بين السيد الوزير أن العمل جاري على ترميم دوائر الشؤون المدنية والوحدات الشرطية وإعادة تفعيلها في كافة المحافظات بعد أن تم تدميرها من قبل الإرهاب
وبما يخص مشكلة تشابه الأسماء أوضح السيد الوزير انه تم الربط مع غالبية الجهات العامة ومع الشؤون المدنية لإزالة التشابه .
وأكد السيد وزير الداخلية أن الوثائق المدنية لكافة المواطنين بأمان وجميعها محفوظة في دمشق .

وفي ختام الجلسة شكر السيد رئيس مجلس الشعب كافة الزملاء أعضاء المجلس على مداخلاتهم واقتراحاتهم التي تقدموا بها ، كما شكر السيد اللواء محمد خالد الرحمون على مجمل ردوده واجاباته على طروحات الزملاء الأعضاء ، مشيراً إلى تقديم عدد من الزملاء مذكرات وأسئلة وطلبات خطيه سلمت للسيد الوزير وسيقوم السيد وزير الداخلية بارسال أجوبة خطيه عنها ليتم لتوزع على السادة أعضاء المجلس.

ورفع السيد رئيس مجلس الشعب الجلسة إلى الساعة /12/ من يوم غد الثلاثاء الموافق 17 تشرين الثاني لعام 2020 .…



عدد المشاهدات: 129



طباعة  طباعة من دون صور


  كاريكاتير

رزنامة نشاطات المجلس
للأعلى