مجلس الشعب السوري
اسم المستخدم
كلمة المرور
نسيت كلمة المرور
تسجيل جديد
 الرئيسية أخبار الموقع 

لجنة الموازنة والحسابات تناقش الموازنة الاستثمارية لوزارة الزراعة

الخميس, 5 تشرين الثاني, 2020


 

ناقشت لجنة الموازنة والحسابات برئاسة السيد الدكتور محمد ربيع قلعه جي رئيس اللجنة وبحضور السيد المهندس محمد حسان قطنا وزير الزراعة والإصلاح الزراعي، الموازنة الاستثمارية لوزارة الزراعة والإصلاح الزراعي والجهات التابعة لها لعام 2021 والبالغة 58 مليار وستين مليون.

حيث تركزت مداخلات السادة الأعضاء بضرورة زيادة اعتمادات وزارة الزراعة كونها الوزارة المسؤولة عن الأمن الغذائي للمواطن، واتخاذ الإجراءات الاستباقية والممنهجة لعدم تكرار الكارثة البيئية من حرائق وغيرها والتي حلت في أرياف حمص وطرطوس واللاذقية وذلك بفتح مقر عمليات في كل محافظة تتبع له غرف عمليات في المدن والبلدات.
كما تساءل السادة الأعضاء عن دور وخطط وزارة الزراعة للمحافظة على الرقعة الزراعية وتأمين مادة القمح، ومدى إمكانية استثمار منطقة البادية لزراعة هذه المادة، ومنح قروض للفلاحين لشراء البذور ، إضافة للخطط المقترحة لتأمين مادتي البيض والفروج وخفض أسعارهما.
وطالب السادة الأعضاء بتطبيق ما جاء في البيان الحكومي في مجال القطاع الزراعي، وتطوير الزراعة العضوية، ودعم الأدوية الزراعية والاستعانة بالبحث العلمي والاهتمام بمسألة التسويق لمنع لجوء الفلاح إلى القطاع الخاص في تسويق إنتاجه، وتطوير المكافحة الحيوية لما لها من أثر على الإنتاج الزراعي، والعمل على زيادة إنتاجية مزارع النخيل والتمور في سورية، وإعادة استثمار مزارع الثروة السمكية والمباقر والمداجن خاصة في المناطق المحررة.
وفي معرض رده على السادة الأعضاء بين السيد الوزير أنه لزراعة منطقة البادية يحتاج إلى تغيير في القانون، والوزارة لا تؤيد التغيير لأن سورية تمر في فترة استثنائية، مبيناً أنه تم تقديم كامل الدعم الممكن بموضوع الحرائق والتعويضات.
وأشار السيد الوزير أن إطلاق عام القمح هو لتحفيز الناس لزراعة القمح بأكبر مساحة ممكنة لتحقيق الأمن الغذائي.
وفيما يخص موضوع الري الحديث أوضح السيد الوزير أن المشروع توقف بسبب غياب الشركات التي تصنع مواد مستلزمات الري، مؤكداً أنه سيتم دراسة الأماكن التي يمكن أن تتحول إلى مشروع الري الحديث، وأن الوزارة ملزمة بنظام العقود وإعطاء الأولوية للقطاع العام ، بالإضافة إلى أن هناك عائق في تأمين وتسعير مستلزمات الإنتاج الذي يؤدي إلى ارتفاع الأسعار بسبب تعرض سورية لحصار وعقوبات أحادية الجانب غير شرعية .



عدد المشاهدات: 402



طباعة  طباعة من دون صور


  كاريكاتير

رزنامة نشاطات المجلس
للأعلى