مجلس الشعب السوري
اسم المستخدم
كلمة المرور
نسيت كلمة المرور
تسجيل جديد
 الرئيسية أخبار الموقع 

مجلس الشعب يناقش أداء وزارة السياحة

الأربعاء, 21 تشرين الأول, 2020


برئاسة السيد حموده صباغ رئيس مجلس الشعب عقد المجلس اليوم جلسته الثامنة من الدورة العادية الأولى للدور التشريعي الثالث والتي ناقش خلالها أداء وزارة السياحة والقضايا المتعلقة بعملها.
وفي مستهل الجلسة رحب السيد حموده صباغ رئيس مجلس الشعب بالسيد محمد رامي مرتيني وزير السياحة والسيد ملول الحسين وزير الدولة لشؤون مجلس الشعب .
وعرض السيد رئيس المجلس على السادة الأعضاء طلب عضو مجلس الشعب السيد طه الحمادي الخليفة بالاستقالة من دائرة محافظة دير الزور الانتخابية القطاع “أ” ، حيث وافق المجلس بالأغلبية على طلب استقالة عضو المجلس ،وذلك بعد أن عرض العضو أسباب الاستقالة وهي تكليفه بمهمة أخرى .
وفي عرض للسيد وزير السياحة لخطة عمل الوزارة أكد أن الوزارة تمكنت من إرساء عدة عقود استثمارية في محافظات دمشق وحلب واللاذقية وطرطوس تؤمن الكثير من فرص العمل.
وأشار السيد الوزير أن خطة القطاع السياحي المرتبطة بالبرنامج الوطني (سورية ما بعد الحرب) من عام 2019 إلى عام 2030 تم وضع اهداف مرحلية واستراتيجية لها ، ضمن مصفوفة برامج تنفيذية لعامي 2020-2021 حيث تم إقرار الخطة وأصبحت برنامجاً حكومياً تهدف أن يكون القطاع السياحي مساعداً في البناء الاقتصادي والاجتماعي وتشمل هذه المصفوفات تحديث منظومة التعليم والتدريب الفندقي والسياحي ومعالجة واقع المشاريع السياحية المتعثرة والمتضررة ووضع الحلول لها بالإضافة لتطوير القطاع السياحي الحكومي عبر تجديد وتأهيل فنادق الدولة وإحداث الشركة الوطنية للإدارة الفندقية والوصول بالسياحة الداخلية والشعبية لأكبر شريحة ممكنة من المواطنين وتخطيط الاستثمار السياحي للأراضي والمواقع التابعة للدولة وخاصة في الساحل السوري وإنهاء الملفات القانونية لها وتنويع المنتج السياحي الخاص بالهوية السياحية السورية في فترة الحرب وما بعدها واستثمار كل المنتجات السياحية .
من جانبهم أشار عدد من السادة الأعضاء في مداخلاتهم إلى ضرورة الاهتمام بالسياحة الشعبية والداخلية والدينية والعلاجية الطبية ودعم مديريات السياحة بالموازنة والآليات والكوادر وإعادة إحياء مهرجانات التراث والأسواق الشعبية ووضع حد لارتفاع الأسعار في الفنادق والمطاعم ووضع تسعيرة دقيقة بأسعار المنتجات والخدمات السياحية المقدمة في أي منشأة‏.
ودعا عدد من السادة الأعضاء للتركيز على الترويج السياحي ومراقبة سوية الخدمات المقدمة بالفنادق وتفعيل الرقابة على المنشآت من خلال الشرطة السياحية وإعداد مشروع قانون استثمار عصري جاذب للمستثمرين وتخفيض أسعار المنتجات وخدمات الإقامة بالمنشآت والمنتجعات والفنادق السياحية في طرطوس واللاذقية.
وأشار عدد من السادة الأعضاء الى ضرورة الاهتمام بمشروع مغارة بيت الوادي بالدريكيش ومشروع الكرنك ومجرى نهر العاصي وتأهيل سوق المهن اليدوية في حلب والاهتمام بفندق معلولا بريف دمشق والإسراع بوضع المخطط التنظيمي لجزيرة أراود والاهتمام بواقع المنشآت السياحية في مدينة تدمر الأثرية.

والسادة الأعضاء الذين قدموا مداخلاتهم هم :
ناصر الناصر – رانيا حسن – محمد جري – أحمد كزبري – آلان بكر - فواز نصور - معن قنبور- صبحي عباس – ماهر قاورما – أيمن أحمد – عبدو موصللي – فاطمة خميس – بطرس مرجانة – نشأت الأطرش – عيسى وسوف – حسن كوسا – مغيث إبراهيم – مفلح النصر الله – هيفاء جمعة – أسعد حلوم – فارس جنيدان – محمود بلال - مالك حبيب – علي رشق – مصطفى المعروف - محسن غازي – رأفت بكار – إسكندر حداد – هزار الدقس – محمد بخيت – عبد الحميد النقري – عبد الكافي عقده – عيد الصويص - محمد شريف عبد الكريم - محمد ربيع قلعه جي – حسن شهيد – نهاد سمعان – راسم مصري – نضال عمار – عبود الشواخ – عيطان العيطان – نضال عمار – خليل الخليل - جويدة ثلجة – أسامة مصطفى – مجيب الرحمن الدندن

وفي معرض رد السيد وزير السياحة على السادة أعضاء مجلس الشعب أكد أن الوزارة ملتزمة بكل الخطط وخاصة الجزء الأساسي من برنامج سورية ما بعد الحرب/ مشيراً إلى أن عمل الوزارة مبني على أسلوب المكاشفة والشفافية .
وكشف السيد الوزير أن هناك مشروع حكومي متكامل منذ اكثر من عام وهو الإطار الوطني للتخطيط الإقليمي لكامل سورية مع وجود مشروع انجز في وزارة السياحة والذي يعتبر الخارطة الاستثمارية للأملاك البحرية ، وفي ما يخص مسابقة السياحة أشار السيد الوزير ان الوزارة أعلنت عن مسابقة عام 2018 والوزارة ملتزمة بتعيين عدد محدد فقط .
وأوضح السيد الوزير أن موضوع الحاضنات التراثية جهد جماعي بين وزارات الثقافة والصناعة واتحاد الحرفيين والوزارة شاركت بجناح للحرف اليدوية في بكين وحصدت الجائزة الفضية.
ولفت السيد الوزير إلى أنه تم تصديق عقد لتأهيل مركز دوار تدمر وسيتحول إلى مركز للزوار والسياح فيما تم وضع فنادق تدمر على لائحة المشاريع التنموية الصغيرة وسيتم دعمها بالقروض .

وفي ختام الجلسة شكر السيد رئيس مجلس الشعب كافة الزملاء أعضاء المجلس على مداخلاتهم واقتراحاتهم التي تقدموا بها ، كما شكر السيد محمد رامي مرتيني وزير السياحة على مجمل ردوده واجاباته على طروحات الزملاء الأعضاء ، مشيراً إلى تقديم عدد من الزملاء مذكرات خطية سيقوم السيد وزير السياحة بتقديم أجوبة خطيه عنها وسيتم توزيعها على السادة أعضاء المجلس.

ورفع السيد رئيس مجلس الشعب الجلسة إلى الساعة /11/ من يوم غد الاربعاء الموافق 21 تشرين الأول لعام 2020 .

هذا وقد عقد صباح اليوم اجتماعات لجان مجلس الشعب الدائمة في المجلس والتي يبلغ عددها السبعة عشر في قاعات المجلس وتم خلالها انتخاب رؤساء ونواب ومقرري لهذه اللجان .



عدد المشاهدات: 683



طباعة  طباعة من دون صور


  كاريكاتير

رزنامة نشاطات المجلس
للأعلى