مجلس الشعب السوري
اسم المستخدم
كلمة المرور
نسيت كلمة المرور
تسجيل جديد
 الرئيسية أخبار الموقع 

المهندس عرنوس أمام مجلس الشعب: البيان الوزاري ركز على القضايا التي تمس حياة المواطن اليومية والسعي لحلها والتخفيف من آثارها ومعالجتها

الخميس, 24 أيلول, 2020


 

برئاسة السيد حموده صباغ رئيس مجلس الشعب اختتم المجلس اليوم أعمال جلسته الأولى من الدورة العادية الأولى للدور التشريعي الثالث والمخصصة لمناقشة البيان الوزاري بحضور رئيس مجلس الوزراء السيد المهندس حسين عرنوس والسادة الوزراء.

اختتم السيد حموده صباغ رئيس مجلس الشعب اليوم الخميس أعمال الجلسة الأولى التي خصصت لمناقشة البيان الوزاري وفقا لأحكام المادة /76/ من الدستور والمادة /194/ من النظام الداخلي لمجلس الشعب والتي استمرت لمدة خمسة أيام ، وتم الاستماع اليوم لرد السيد حسين عرنوس رئيس مجلس الوزراء على مناقشات وآراء السادة أعضاء المجلس ، حيث أكد السيد رئيس مجلس الشعب أن كل من مجلس الشعب والحكومة يقومان بالدور المنوط بهما بما يحقق أفضل أداء في عمل المؤسسات ، وشدد السيد رئيس المجلس أن مجلس الشعب يمارس حقه في التشريع والرقابة والإشارة إلى مواطن الخلل بما يدفع مسيرة العمل إلى الأمام مسترشدين دوما بتوجيهات قائد الوطن المفدى السيد الرئيس بشار الأسد ، وتأكيد سيادته الدائم أن يكون المواطن هو بوصلة المسؤول.

وقدم السيد المهندس حسين عرنوس رئيس مجلس الوزراء في مستهل الجلسة ردوده على مناقشات وآراء السادة أعضاء مجلس الشعب حول البيان الوزاري ، مؤكدا في معرض رده أن الحرب على سورية تسببت بأضرار في مؤسسات الدولة لكن الدولة استمرت رغم كل الأضرار بتقديم أغلب الخدمات بفضل البنية القوية لها واستطاعت سورية امتصاص آثار هذا العدوان.
وقال السيد المهندس حسين عرنوس /نعمل على تحسين الوضع المعيشي وتوفير السلع الرئيسية وتخفيض الأسعار وتوفير المشتقات النفطية والدواء والتصدي لوباء كورونا والعمل على تحقيق أفضل استثمار للموارد والامكانيات المتاحة للوصول إلى واقع أفضل وستبقى الحكومة تقدم كل ما تستطيع لإعادة تأهيل المناطق المحررة من الإرهاب لتأمين عودة الأهالي إليها/.
كما أوضح السيد رئيس مجلس الوزراء أنه تم وضع ٩ برامج تنفيذية تمثل أولويات العمل الحكومي في المرحلة القادمة مؤكدا أن هذه البرامج للمشاريع الواردة في البيان الحكومي ستكون جاهزة في بداية الدورة القادمة لمجلس الشعب.
وبخصوص مصفاة بانياس بين السيد رئيس مجلس الوزراء انها ستعود للإقلاع أول الشهر القادم مشيرا إلى أن العمل سيكون بكل الوسائل على ألا تتكرر هذه الازمة ، رغم الحصار الذي يفرض على الحكومة تحديات تتطلب التعامل معها بشكل آني ، مطمئناً ان الشتاء سيكون أكثر أمنا في توفير المشتقات النفطية للمواطنين مع توجيه وزارة الداخلية لضبط بيع البنزين على الطرقات .
كما أكد السيد المهندس حسين عرنوس على ضرورة وضع ضوابط لموضوع توزيع الخبز الذي هو خط أحمر ولن تتخلى الدولة عن دعمه ويجب العمل على الحد من هدره.
وبما يخص الواقع الكهربائي أوضح عرنوس أن انتاج الكهرباء تناقص بسبب نقص مادة الغاز مشيرا إلى العمل على زيادة حفر آبار الغاز وتأمين أدوات لزيادة الحفر إلى أن يتم تحرير مواقع النفط والغاز الأساسية.
وندد السيد رئيس مجلس الوزراء بالإجرام التركي وبمجموعات ما تسمى "ميليشيا قسد" اللذان يعملان على قطع المياه في الحسكة مشيرا إلى حفر العديد من الآبار والعمل على حفر المزيد منها وتركيب محطات معالجة للمحافظة لحل مشكلة المياه فيها في حين يجري العمل على تحسين واقع المياه في مدينة الحسكة ومحيطها .
وبين السيد رئيس مجلس الوزراء أنه تم توجيه وزارة المالية لوضع بند في الموازنة العامة خاصا بالمكافآت التشجيعية والعمل على زيادة الرواتب والأجور حسب الشرائح وتوافر الإمكانيات ، لافتا إلى ان العمل يجري على إعادة النظر في ضريبة الدخل والإصلاح الضريبي في حين تم توجيه وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك بزيادة التدخل الإيجابي عبر مراكز منافذ البيع وزيادة الرقابة على الأسواق وضبط الأسعار إضافة إلى الاستمرار في دعم المواد المدعومة على البطاقة الذكية.
ولفت السيد المهندس حسين عرنوس أن مكافحة الفساد حالة مستمرة وليست طارئة والمحاسبة طالت أشخاص ظن الكثير أنها لن تطالهم مشيرا أن الحكومة ستدعم المؤسسات الرقابية والتفتيشية وهي منفتحة على أعضاء مجلس الشعب لتقديم أي ملف فساد ولكن يجب أن يكون مرفق معه وثائق وقابلة للتدقيق.
وعن موضوع فرز المهندسين أكد السيد رئيس الوزراء أن الدولة لا تزال ملتزمة بفرز المهندسين بما يتناسب مع اختصاصاتهم ووفق معايير شفافة واحتياجات الجهات العامة والرغبة ومعدلات التخرج وسيتم تدقيق احتياجات الوزارات من المهندسين .
وأشار عرنوس إلى أنه تم رصد مبالغ مالية للتدخل في قطاع الدواجن لتأمين مادة الفروج منوها بأن هناك مشروع لإنشاء منشآت مداجن في مسكنة ويجري العمل على المباشرة بإنجازها وأن التدخل مستمر لتأمين مستلزمات تأهيل هذا القطاع.
وبالنسبة لأضرار الحرائق أشار السيد المهندس حسين عرنوس أن أولوية الحكومة إعادة تشجير المناطق التي تضررت بالحرائق وتم ضبط عدد من الأشخاص تسببوا في الحرائق وتحويلهم إلى القضاء .

وبعد أن انتهاء السيد رئيس مجلس الوزراء من تقديم ردوده على مناقشات وآراء السادة أعضاء المجلس حول البيان الوزاري شكر السيد رئيس مجلس الشعب ، السيد رئيس مجلس الوزراء على مجمل الردود والاجابات التي أوردها على مداخلات وطروحات السادة أعضاء المجلس منها ما هو متعلق بالبيان الوزاري ومنها ما هو متعلق بشؤون عامة تهم الوطن والمواطن.
وعاهد السيد رئيس مجلس الشعب ،السيد الرئيس بشار الأسد أن نكون على الدوام الأوفياء لدماء الشهداء والحريصين على مصلحة الوطن والمواطن وبما يعزز إمكانات الصمود والاستقرار والتنمية للنهوض بعملية بناء سورية الجديدة والمتجددة بقيادته الحكيمة و المتبصرة.
وتوجه السيد رئيس مجلس الشعب بالتحية لبواسل جيشنا العربي السوري البطل درع الوطن وسياجه الحصين ولأرواح الشهداء العظام .
وختم السيد رئيس مجلس الشعب كلمته بشكر السادة أعضاء مجلس الشعب وشكر السيد رئيس مجلس الوزراء والسادة الوزراء على مشاركتهم ومتابعتهم أعمال جلسات المجلس على مدار خمسة أيام ورفع الجلسة الى الساعة الثانية عشرة من يوم الأحد الواقع في 4 تشرين الأول من عام ٢٠٢٠.



عدد المشاهدات: 658



طباعة  طباعة من دون صور


  كاريكاتير

رزنامة نشاطات المجلس
للأعلى