مجلس الشعب السوري
اسم المستخدم
كلمة المرور
نسيت كلمة المرور
تسجيل جديد
 الرئيسية أخبار الموقع 

مجلس الشعب يناقش أداء وزارة الكهرباء

الأربعاء, 22 كانون الثاني, 2020


برئاسة السيد حموده صباغ رئيس مجلس الشعب عقد المجلس جلسته الثالثة من الدورة العادية الثانية عشرة للدور التشريعي الثاني والتي ناقش خلالها أداء وعمل وزارة الكهرباء والقضايا المتصلة بعملها.

حيث رحب السيد حموده صباغ رئيس مجلس الشعب بالسيدين وزيري الكهرباء المهندس زهير خربوطلي ووزير الدولة لشؤون مجلس الشعب عبدالله عبدالله .
ودعا السيد رئيس مجلس الشعب السيد وزير الدولة لشؤون مجلس الشعب لتقديم عرض موجز حول خلاصة المواضيع والقرارات التي ناقشتها الحكومة في جلسة مجلس الوزراء السابقة .

وتركزت مداخلات السادة الأعضاء حول تطبيق العدالة في التقنين الكهربائي في كل المحافظات وخاصة في الأرياف أسوة بالمدن وإعادة تشغيل المحطة الحرارية في حلب ومحطة توليد الكهرباء في محافظة اللاذقية وإنشاء محطة تحويل الدعتور في اللاذقية لتحسين الواقع الكهربائي فيها وإعادة تأمين التغذية الكهربائية للمناطق المحررة في ريف إدلب وتأمين الكهرباء للمناطق الصناعية في (الشيخ نجار – ريف دمشق) بما يساهم في تدوير عجلة الاقتصاد.

وطالب السادة الأعضاء بتطبيق العدالة في الحماية الترددية وقراءة العدادات الكهربائية بشكل دوري وإزالة التعديات على الشبكات والاستجرار الغير مشروع للكهرباء وإعادة تفعيل مشروع إنتاج العدادات وزيادة عدد العاملين في الوزارة وقبول دفعات من الناجحين في مسابقة الكهرباء في محافظة اللاذقية ، إضافة لاعادة جدولة ديون الكهرباء للقطاع الزراعي ، وإمكانية تقسيط الفواتير العالية للمواطنين على دفعات وتأمين محطات توليد منخفض في ريف الرقة المحرر وإيجاد حلول بديلة للاعتماد على الطاقات البديلة داخلياً وضرورة التنسيق بين جميع المؤسسات لإنارة الشوارع ليلاً ودعم مراكز الطوارئ بالعناصر والآليات المناسبة .

ووجه عدد من السادة الأعضاء الشكر للعاملين في وزارة الكهرباء وعمال الطوارئ في المحافظات مطالبين بضرورة تكريمهم لسرعة استجابتهم وجهودهم المبذولة لإيصال الكهرباء وصيانة الأعطال المتكررة بالمنظومة الكهربائية في فصل الشتاء.

وفي مستهل الجلسة قدم السيد وزير الكهرباء المهندس محمد زهير خربوطلي عرضاً لعمل وأداء وزارة الكهرباء أكد فيه أن منظومة الكهرباء شهدت تطوراً كبيراً انعكس على استقرارها وزيادة وثوقية التغذية الكهربائية حيث وصلت ساعات التغذية لحدود العشرين ساعة منذ تشكيل الحكومة عام 2016.

وأشار السيد الوزير إلى ارتفاع كمية الكهرباء المولدة يوميا بشكل ملحوظ بالإضافة إلى تضاعف عدد المستفيدين من العدادات (المشتركين) والذين يتم تزويدهم بالكهرباء حالياً، مشيراً إلى أنه تم إعادة تأهيل المنظومة الكهربائية بكافة مكوناتها مما أدى لرفع الاستطاعة حاليا.

وفيما يختص بمحطة توليد حلب الحرارية أكد السيد الوزير أنه تم تأمين محولة الرفع الرئيسية مع متمماتها والتي سترفع التوتر من المولدة إلى الشبكة العامة وتم تأمين محولة الإقلاع لكافة المجموعات .

وتحدث السيد الوزير عن الواقع الكهربائي العام خلال الأشهر الثماني الماضية مبينا" ان حوامل الطاقة المحدودة حققت توازنا ما بين التوليد والطلب على الطاقة الكهربائية الأمر الذي أدى الى استقرار المنظومة الكهربائية خلال الثمانية أشهر الماضية وتأمين التغذية بحدود 20 ساعة.

ولفت السيد الوزير إلى أنه في ظل محدودية حوامل الطاقة مع بقاء كميات التوليد ثابتة زاد الطلب على الطاقة الكهربائية بمعدل 150% في ظل انخفاض درجات الحرارة الامر الذي أدى الى حدوث فجوة كبيرة ما بين التوليد والاستهلاك الامر الذي دفع الوزارة لتطبيق برامج التقنين في كافة محافظات القطر للحفاظ على التوازن ما بين التوليد والاستهلاك وتحقيق سلامة المنظومة الكهربائية.

ورفع السيد حموده صباغ رئيس مجلس الشعب ، الجلسة إلى الساعة 11 من يوم الغد الأربعاء.



عدد المشاهدات: 2365



طباعة  طباعة من دون صور


  كاريكاتير

رزنامة نشاطات المجلس
للأعلى