مجلس الشعب السوري
اسم المستخدم
كلمة المرور
نسيت كلمة المرور
تسجيل جديد
 الرئيسية أخبار الموقع 

مجلس الشعب يتابع مناقشة تقرير لجنة الموازنة والحسابات حول مشروع قانون الموازنة العامة للدولة لعام 2020

الثلاثاء, 26 تشرين الثاني, 2019


برئاسة السيد حموده صباغ رئيس مجلس الشعب عقد المجلس صباح اليوم جلسته السادسة والعشرون للدورة العادية الحادية عشرة من الدور التشريعي الثاني والتي تابع خلالها المجلس مناقشة تقرير لجنة الموازنة والحسابات حول مشروع قانون الموازنة العامة للدولة للسنة المالية 2020م .

بدأت الجلسة بكلمة للسيد حموده الصباغ رئيس المجلس نعى فيها عضو مجلس الشعب المرحوم الأستاذ أحمد ديب قباني الذي لبى نداء ربه مساء يوم الأحد 24/11/2019 مشيراً فيها إلى مناقب الفقيد ومآثره وإخلاصه في العمل لوطنه ومجتمعه وتفانيه في الدفاع عنه داعياً من الله أن يتغمده بواسع رحمته وأن يلهم أهله وذويه الصبر والسلوان.
وألقى عدد من أعضاء المجلس كلمات عبروا فيها عن بالغ حزنهم لفقدان زميلهم ذاكرين فيها أخلاقه ونشاطه وإيمانه بالنصر على الارهاب وعلى أعداء سورية ، حيث قدم للوطن ابنه الوحيد شهيداً لإيمانه بعدالة وأحقية قضيته الوطنية وسعيه الدؤوب لإعلاء كلمة الحق داعين من الله أن يطيب ثراه ويمنح اسرته الرضا والسلوان.
وهم السادة فيصل المحمود والسيد بشير الشربجي ورفعت حسين.

انتقل بعدها السادة الأعضاء لمتابعة نقاش مشروع الموازنة العامة للدولة للعام المالي 2020 حيث شكروا اللجنة على جهودها في إعداد التقرير بالشكل الأمثل وبالتوقيت المناسب حيث جاء التقرير شاملاً مهنياً علمياً وحرفياً رغم التحديات الكبيرة على كافة الأصعدة خاصة الاقتصادية والإعلامية والدبلوماسية مؤكدين أن هذه الموازنة هي موازنة مدروسة راعت الأولويات المطروحة لبناء سورية وتحريرها من رجس الإرهاب مطالبين بضرورة أن تكون التوصيات هي تعديلات للموازنة وفق الصلاحيات المعطاة للجنة الموازنة والحسابات منوهين أن هذه الموازنة لا ترتقي إلى الطموحات رغم شح الموارد والحصار الاقتصادي المفروض على سورية فهي تلبي الواقع .
كما أشار السادة الأعضاء إلى إضافة بعض التوصيات التي تتعلق بإيجاد حل لمشكلة تغير سعر الصرف الذي يؤثر على قيمة الليرة السورية منوهين بضرورة إيجاد تشريع واحد لقوانين الضرائب والرسوم وفرض غرامات عالية على من يقوم بالتلاعب بأسعار البضائع والمنتجات. وضرورة أن تكون في الموازنة إحصائية دقيقة لمعرفة حاجة كل وزارة من فرص العمل لتامين ما يلزم .
وتوجه الأعضاء باقتراحات تتعلق بإعادة تدوير الاقتصاد بعد استهداف أغلب المصانع وضرورة زيادة الدعم الاجتماعي عن طريق البطاقة الذكية لضمان العدالة في التوزيع وإيصال الدعم لمستحقيه وإزالة العوامل المؤثرة في التضخم الذي أثر على تغيير سعر الصرف مشددين على ضرورة منع التداول بالدولار في السوق المحلية وحصره بسياسة مالية خاصة تحت إشراف الدولة وعدم استيراد أي مادة غذائية يتم انتاجها محلياً ومنع استيراد التبغ وضرورة استثماره محلياً وإيجاد حل لمشكلة مشفى سلحب والاستفادة منه عن طريق وضعه في الخدمة لافتين إلى أهمية الصحة الوقائية واعتماد الطب الوقائي في العلاج بالإضافة الى التوسع في إحداث المصارف التجارية والعقارية في البلدات والمدن.
وطالب الأعضاء بإيجاد قوانين رادعة لمنع التعدي على الحراج والأراضي الزراعية وخاصة في القرى النموذجية التي فيها بنى تحتيه جاهزة وإيجاد حل للعقدة الطرقية في مدينة جبلة وتطوير مشروع الثروات الباطنية.
واعتبر بعض الأعضاء أن التقرير نسخة مكررة عن السنوات السابقة ولم يتغير فيها سوى الأرقام مطالبين اللجنة بإعادة النظر بالتوصيات بما يوازي الفاقد كونها موازنة انكماشية ولا تعطي المواطنين حقوقهم بما يسمح به النظام الداخلي مشيرين إلى أن حجم العجز المالي زاد بشكل كبير مما يدل على ارتفاع معدل التضخم وضرورة تخفيض الاعتمادات الاستثمارية لتخفيض العجر لنسبة ما يقارب ال20% للتأكيد على تعافي سورية اقتصادياً رغم الحرب المفروضة عليها مؤكدين أن هذا التضخم سيؤدي إلى ارتفاع في معدلات البطالة ومتسائلين عن سبب وراء تخفيض دعم المشتقات النفطية بما يقارب 100% ومنوهين بضرورة استعادة دور الموارد كمصدر أولي والقضاء على مصادر الهدر و الإسراف عن طريق اتخاذ ما يلزم من تدابير والتخلي عن التعامل الورقي وإيجاد حلول لكل من التهرب الضريبي ودفع الأقساط المترتبة على الضواحي السكنية لكبار السن وأسر الشهداء مقترحين الاستفادة من المؤسسة العامة للبريد لتحصل الرسوم.

ونوه السادة الأعضاء إلى ضرورة أن تبين كل من اللجنة والحكومة ما تم إنجازه من التوصيات في تقارير الموازنات السابقة والتفاوت في تنفيذ المشاريع بين الوزارات مؤكدين ضرورة الاعتماد على موازنة قطع الحسابات في إعداد مشاريع الموازنة المستقبلية واهمية إعداد موازنة قطع الحساب في موعدها الدستوري.
وطالب الأعضاء بالموافقة على مشروع الموازنة والتصويت على موادها
وهم السادة الأعضاء:
آلان بكر – نبيل صالح – سمير حجار – محمد ماهر الموقع – عمار بكداش – محمد جغيلي – وليد درويش – عمار الأسد – زينب خولة – ماهر قاورما – حسين عباس – معن عبود – محمد خير سريول – جورجينا رزق – معيوف الذياب – بشير الشربجي – بطرس مرجانة – حسن شهيد – مها شبيرو ..

وكان السادة أعضاء مجلس الشعب قد تقدموا بعدد من الأسئلة حول ماورد في العرض الموجز للسيد وزير الدولة لشؤون مجلس الشعب حول خلاصة المواضيع والقرارات التي ناقشتها الحكومة في جلسة مجلس الوزراء السابقة وهم السادة :
مجيب الرحمن الدندن - عمار الأسد - طريف قوطرش - جمال يوسف - جانسيت قازان

حضر الجلسة السيد مأمون حمدان وزير المالية والسيد عبدالله عبدالله وزير الدولة لشؤون مجلس الشعب ، ورفع السيد حموده صباغ رئيس مجلس الشعب الجلسة إلى الساعة 12 من يوم غد الثلاثاء ، على أن يتابع المجلس غداً التصويت على مشروع قانون الموازنة العامة للدولة للسنة المالية 2020م



عدد المشاهدات: 148



طباعة  طباعة من دون صور


  كاريكاتير

رزنامة نشاطات المجلس





للأعلى