مجلس الشعب السوري
اسم المستخدم
كلمة المرور
نسيت كلمة المرور
تسجيل جديد
 الرئيسية أخبار الموقع 

حموده صباغ رئيس مجلس الشعب يلتقي السيد فرانك بازيمان عضو البرلمان الاتحادي الألماني

الاثنين, 25 تشرين الثاني, 2019


التقى السيد حموده صباغ رئيس مجلس الشعب اليوم السيد فرانك بازيمان عضو البرلمان الاتحادي الألماني رئيس مجموعة الاتصال الخاصة بسورية في الكتلة البرلمانية لحزب البديل من اجل ألمانيا والوفد البرلماني والإعلامي المرافق له، حيث اكد السيد حموده صباغ رئيس مجلس الشعب أن سورية منفتحة على الحوار مع كل الوفود البرلمانية للتعاون وتبادل الخبرات في المجال البرلماني على الرغم مما تتعرض له من حرب ارهابية شرسة وحصار جائر مؤكداً أن سورية ستحصد الانتصار وتبدأ عملية البناء بقوة وثبات وتضحيات أبناء شعبها وجيشها وقائدها السيد الرئيس بشار الاسد .

وأعرب السيد صباغ عن أمله بأن ينقل الوفد الالماني ما شاهده من حقائق خلال زيارته الى سورية خاصة في ظل التزييف الكبير في الاعلام الغربي ، ونقل الصورة بكل أمانة الى الرأي العام الالماني والاوربي على ان تسهم هذه الصورة الحقيقية بتشكيل قناعات في بلادهم مؤيدة لسورية في مكافحة الارهاب.
واشار السيد رئيس المجلس خلال لقائه أنه اضافة الى الحرب الوحشية الشرسة التي تعرضت لها سورية ، هناك حصار جائر واجراءات قسرية احادية الجانب تطال كل فئات الشعب السوري لم تستثني حتى حليب الاطفال واجهزة المشافي متسائلاً كيف لدول وحكومات ان تتغنى بمحاربة الارهاب وانها ضد الارهاب لكنها على ارض الواقع تشن العدوان على سورية وشعبها سواء بشكل مباشر عبر ما يسمى بالتحالف الدولي او بشكل غير مباشر من خلال كيان الاحتلال الاسرائيلي .
ولفت رئيس مجلس الشعب الى أن التضحيات الجسام التي قدمها الشعب السوري لم تدفع البلاء والارهاب عن سورية فقط وانما عن كثير من الدول وهو ما تؤكده الوفود الغربية التي تزور سورية ، مرحباً بأي تعاون بعد التنسيق الرسمي والبرلماني .
من جانبه لفت السيد بازيمان أنه بعد عام على زيارته سورية تغيرت الصورة كثيراً والحياة عادت إلى طبيعتها وهذه الصورة التي يريد الوفد نقلها الى المانيا .
واشار بازيمان الى أنه والوفد المرافق له قبل التوجه الى دمشق قدموا للبرلمان الالماني مذكرة حول سورية تضمنت ثلاث نقاط اعادة العلاقات الدبلوماسية وإعادة التمثيل الدبلوماسي بين المانيا وسورية وضرورة رفع العقوبات المفروضة على سورية وان على الحكومة الالمانية العمل لإعادة اعمار وبناء سورية .
واكد بازيمان انه من بين اهداف الزيارة نقل الحقائق الى الشارع والبرلمان الالماني لا سيما أن صورة سورية في الاعلام الالماني غير حقيقية مشيراً الى أن عملهم سينصب على مشاريع تخدم البلدين .

وعقب اللقاء ادلى بازيمان بتصريح صحفي أشار فيه الى ان الوفد لديه اهداف وآلية عمل يودون تحقيقها لافتا الى أن زيارتهم كشفت بان الحرب على معظم الاراضي السورية قد انتهت وأن عملية البناء واعادة الاعمار في سورية قد بدأت تأخذ الحيز الاكبر.
واضاف بازيمان ان معظم من التقيناهم من شخصيات رسمية كان التشديد على ان العائق الاكبر الذي يجب العمل عليه هو العقوبات الاقتصادية المفروضة ظلماً على سورية من قبل الاتحاد الاوربي كونها تمس بحياة السوريين بشكل مباشر ، مشيراً أن حزبه يؤمن ان هذه العقوبات على الشعب السوري ظالمة ويجب العمل على رفعها وهو ما سيعمل عليه بشكل حثيث عند عودتهم الى المانيا .

حضر اللقاء السادة أعضاء مكتب المجلس والسادة رئيس ومكتب وعدد من أعضاء لجنة الشؤون العربية والخارجية والمغتربين وعدد من السادة أعضاء المجلس.



عدد المشاهدات: 115



طباعة  طباعة من دون صور


  كاريكاتير

رزنامة نشاطات المجلس





للأعلى