مجلس الشعب السوري
اسم المستخدم
كلمة المرور
نسيت كلمة المرور
تسجيل جديد
 الرئيسية أخبار الموقع 

مجلس الشعب يحيي الذكرى ال 49 للحركة التصحيحية ويتابع مناقشة مشروع القانون الجديد الخاص بنقابة الفنانين

السبت, 16 تشرين الثاني, 2019


برئاسة السيد حموده صباغ رئيس مجلس الشعب عقد المجلس صباح اليوم جلسته الرابعة والعشرون للدورة العادية الحادية عشرة من الدور التشريعي الثاني .

وفي مستهل الجلسة دعا السيد حموده صباغ ، المجلس للوقوف دقيقة صمت إجلالاً وإكباراً وتخليداً لروح القائد المؤسس حافظ الأسد وأرواح شهداء الوطن الأبرار .

وألقى السيد رئيس المجلس كلمة بمناسبة الذكرى التاسعة والأربعين لقيام الحركة التصحيحية المباركة بقيادة القائد المؤسس الخالد حافظ الأسد أكد فيها أن ما حدث مؤخراً من عدوان إسرائيلي ضد أحد قادة المقاومة الفلسطينية في دمشق يعطي جواباً واضحاً لكل من يدعي أن سورية مشغولة بهمومها وليس لديها وقت للقضية الفلسطينية ، مشدداً أن العروبة ستبقى هم سورية الجامع وفي محورها قضيتا الجولان وفلسطين لافتاً إلى أن أهم هدفٍ للحرب المفروضة علينا هو دفعنا للتخلي عنهما والتي تشكل أهم عوامل انتصارنا الأكيد.
ونوه السيد حموده صباغ على أن السر في قوة سورية التي استطاعت أن تبقى صامدة بعد كل ما شهدته هو بنية سورية وتوجهاتها ونهجها منذ قيام الحركة التصحيحية عام 1970 بقيادة القائد المؤسس حافظ الأسد التي ارتقت بسورية من دائرة الانفعال إلى دائرة الفعل.
وتحدث السيد رئيس المجلس عن خصائص الإصلاح الذاتي الذي سمح لحزب البعث العربي الاشتراكي بالانفتاح على القوى الوطنية والشخصيات والمجموعات المستقلة، ومشاركة الجميع عبر جبهة واحدة في بناء الوطن سياسياً واقتصادياً واجتماعياً مقدما دليلا واضحا على أن نهج التصحيح قابل للتطوير النوعي، هذا النهج الذي يرفض الجمود عند حدود المرحلة والوقوف عند معطياتها دون التطلع إلى الأمام.
وأكد السيد حموده صباغ على أن مسيرة التصحيح ماضية ومستمرة وهي اليوم أقوى من أي وقت مضى بدليل هذه الجحافل المتوحشة الخائفة من عملاق اسمه سورية، عملاق بشعبه الصامد العظيم وجيشه الباسل بقيادة السيد الرئيس بشار الأسد، وليس بحجمه المادي والاقتصادي .

بدورهم ألقى عدد من السادة أعضاء المجلس كلمات بهذه المناسبة وجهوا من خلالها تحية إجلال وإكبار وعظمة لروح القائد المؤسس الخالد حافظ الأسد صانع التاريخ الحافل بالانتصارات والأمجاد وعلى أرواح الشهداء الأبرار، وعبروا عن فخرهم بالجيش العربي السوري الباسل وتضحياته وصمود الشعب لتحقيق النصر للوطن وإعادة إعماره ، ومجددين الولاء والوفاء لقائد الوطن السيد الرئيس بشار الأسد والسير على نهج التصحيح ومسيرة التطوير والتحديث خلف قيادته الحكيمة ، مؤكدين أن الحركة التصحيحية المجيدة وضعت سورية على الطريق الصحيح وأسست لمستقبلها الحديث ونقطة تحول في تاريخها المعاصر على كل الصعد والمجالات ورسمت لها مكانة عربياً ودولياً وشكلت مفصلاً هاماً على الصعيد الداخلي من أمن واستقرار كما ساهمت في خلق تنمية شاملة وسارت بالشعب نحو بناء حياة ديمقراطية سليمة وتحقيق إنجازات التقدم والتطور من إنشاء مشافي وجامعات وسن قوانين وتشريعات ودعم المرأة وتمكين دورها في المجتمع ومنحها المكانة اللائقة بها ، وترسيخ سلطة الدولة ومؤسساتها وتكريس النهج الوطني ووضع الدستور وتحقيق النصر في حرب تشرين التحريرية وغيرها الكثير من الإنجازات الصعب الإحاطة بها .
وشدد السادة الأعضاء على أن الاحتفال بذكرى الحركة التصحيحية هي احتفال بالنهج الوطني الذي أعاد لسورية مكانتها في المحافل العربية والدولية ونهج المقاومة الذي سارت عليه سورية ومازال يقودها قائد الأمة السيد الرئيس بشار الأسد لتحقيق النصر الوطني والقومي وبناء حياة ديمقراطية على أساس التعدية السياسية كما عمقت التلاحم وعززت دور المؤسسات الوطنية خاصة الجيش العربي السوري الذي أثبت قدرته للعالم أجمع على تحقيق النصر ، متمنين الشفاء للجرحى والنصر والخلود لسورية الحبيبة .
وهم السادة : عيد خلاوي ، عباس صندوق ، أحمد درويش ، سامر شيحا، خالد خزعل ، غادة إبراهيم ، يحيى حاج عوض، طلال حوري ، فواز الجوابرة.

وفي بند تقارير اللجان ضمن جدول أعمال الجلسة تم تلاوة تقارير لجان المجلس من تقرير لجنة الشؤون الدستورية والتشريعية ووافق المجلس على ما ورد في كتاب السيد رئيس الجمهورية رقم 48/و.ق تاريخ 28/11/2019 وبعد الاطلاع على القرار الصادر عن المحكمة الدستورية العليا بتاريخ 7/11/2019 والمتضمن تدارك الملاحظات المبدآة على قانون مجلس الدولة .
كما تم عرض تقرير لجنة الشؤون الدستورية والتشريعية بجواز النظر في مشروع القانون المتضمن آلية تعيين المعيدين في المؤسسات التعليمية الخاصة وأحيل إلى لجنة التربية والتعليم والبحث العلمي لبحثه موضوعاً.
كما أحال المجلس كتاب السيد رئيس الجمهورية رقم 33/و.ق تاريخ 13/11/2019 المتضمن إعادة بعض مواد القانون الخاص بأهداف ومهام وزارة التعليم العالي والبحث العلمي للجنة مشتركة مكونة من لجنة الشؤون الدستورية والتشريعية ولجنة التربية والتعليم والبحث العلمي لتدارك الملاحظات عليه.

وتابع المجلس مناقشة وإقرار عدد من مواد مشروع القانون الجديد الخاص بنقابة الفنانين التي كانت قد أعيدت الى لجنة التربية والتعليم والبحث العلمي لتعديلها وإعادة صياغتها خلال جلسات المجلس خلال الايام الماضية حيث تم الموافقة على عدد منها وإعادة قسم منها لإعادة دراستها .

داخل اليوم كل من السادة الأعضاء : أحمد نبيل الكزبري رئيس لحنة الشؤون الدستورية والتشريعية ، عبد السلام الدهموش رئيس لجنة التربية والتعليم والبحث العلمي ، مجيب الرحمن الدندن ، كمال العياش ، أحمد مرعي ، نضال الشريطي ، عمار كرمان ، عائدة عريج ، ربيع قلعجي ، محمد جغيلي ، قتيبة بدر ، ناصر كريم ، عباس صندوق ، نائب رئيس مجلس الشعب نجدة أنزور ، فواز الجوابرة ، جمال اليوسف ، الياس مراد .

حضر الجلسة السيد وزير الثقافة محمد الأحمد والسيد عبدالله عبدالله وزير الدولة لشؤون مجلس الشعب ، ورفع السيد حموده صباغ رئيس مجلس الشعب الجلسة إلى الساعة 12ظهراً من يوم الأحد 24/11/2019.



عدد المشاهدات: 167



طباعة  طباعة من دون صور


  كاريكاتير

رزنامة نشاطات المجلس





للأعلى