مجلس الشعب السوري
اسم المستخدم
كلمة المرور
نسيت كلمة المرور
تسجيل جديد
 الرئيسية أخبار الموقع 

مجلس الشعب يناقش أداء وعمل وزارة الصحة والقضايا المتعلقة بعملها

السبت, 5 تشرين الأول, 2019


برئاسة السيد حموده صباغ رئيس مجلس الشعب عقد المجلس جلسته العاشرة من الدورة العادية الحادية عشرة من الدور التشريعي الثاني والتي ناقش خلالها أداء وعمل وزارة الصحة والقضايا المتعلقة بعملها.

وفي مستهل الجلسة تم تقديم تقرير موجز عن مشاركة وفد مجلس الشعب في اجتماع لجنة الاتحاد التنفيذية مع اجتماعات اللجنة المصغرة والفريق القانوني المنبثقين عن اللجنة التنفيذية والذي أقيم في المملكة الأردنية الهاشمية قدمه السيد ربيع قلعه جي عضو مجلس الشعب.

• وحول عمل وزارة الصحة تركزت مداخلات السادة الأعضاء عن ضرورة توسيع المراكز الطبية في المحافظات ، ومراقبة جودة الادوية واسعارها وتوفرها ، وضبط أسعار المشافي الخاصة ، وضرورة فتح مشافي جديدة ، وضرورة انشاء اقسام لمعالجة الأورام في المحافظات .

حيث أشار عضو مجلس الشعب السيد يحيى حاج عوض إلى عدم توفر الدواء الخاص بمرضى زراعة الكلى الذي يُعطى قبل الزرع وضرورة الإسراع في تأمينه إضافة لتأمين مستلزمات مديرية صحة محافظة ادلب وسيارات الإسعاف لعمل المراكز الاسعافية على الخطوط الامامية ودعم الحملة لمكافحة اللاشمانيا والتعاقد مع مياومين مطالباً بالموافقة على استئجار مستودع جديد لمديرية حماه .
وتساءل عضو مجلس الشعب السيد موعد ناصر عن موعد افتتاح مشفى الشهباء وإلى أين وصلت مراحل العمل فيه .
وطالب عضو مجلس الشعب السيد خالد العطية بتأمين مستلزمات غسيل الكلية في الحسكة بسبب التأخير في إيصالها ما يؤدي للتأخير في موعد الجلسات وإحداث قسم للحروق في المشفى الوطني في القامشلي مع الاشارة إلى ضرورة توفر الكادر اللازم والمستلزمات الخاصة به أضافة للإسراع في تأمين اللقاحات وتأمين مشفى القامشلي للأمراض المزمنة بالمستلزمات الطبية كون الامكانيات متوفرة ولتخفيف أعباء السفر على المواطنين كما طالب بإصلاح جهاز الطبقي المحوري في الحسكة .
ودعا عضو مجلس الشعب السيد محمود عبد السلام إلى إعادة تأهيل كل من مشفى حلفايا وصوران ووضعه في الخدمة بالسرعة الممكنة كونه المشفى الوحيد في حماه وتأهيل المراكز الطبية في ريف حماه الشمالي .
بدورها عضو مجلس الشعب السيدة نورا حسن توجهت بالشكر للوزارة على مستوى الرعاية الصحية الذي تقدمه وافتتاح أقسام جديدة وخاصة في طرطوس كقسم الأورام في مشفى الباسل وإحداثها لصندوق استشفاء في كل المحافظات وانتشار للجمعيات الخيرية فيها ولاستخدام المشافي لمصادر الطاقة المتجددة كون كل دول العالم تتجه إليه ، متمنية دعم وزارتي الصحة والزراعة للتوجه إلى الطب البديل وبمبادرة جامعة الأندلس وتقيد الشركات الدوائية بمبادئ السلامة العامة .
وكذلك توجه عضو مجلس الشعب السيد جمال يوسف للسيد وزير الصحة بضرورة اهتمامه بمشفى مصياف كونه يخدم أعداد كبيرة من محافظات حلب وحماه وإدلب راجياً إيفاد المشفى بالأجهزة اللازمة .
وتساءل عضو مجلس الشعب السيد أحمد درويش عدم سماح السيد الوزير بنقل الزوجات العاملين في المنشآت الطبية إلى أماكن عمل أزواجهن مشدداً على ضرورة مراقبة تسعير الدواء وعدم التلاعب من قبل الصيدليات بالسعر المدون عليها .
من جهته أشار عضو مجلس الشعب السيد سمير نصير إلى ضرورة إلقاء الضوء وبيان تشكيل اللجان وأهمية ذلك على الخزينة العامة متسائلاً عن سبب حصر استيراد الادوية بالوزارة ، شاكراً العاملين في مشفى الباسل لجراحة القلب باللاذقية لتفانيهم في عملهم .
من جهته تساءل عضو مجلس الشعب السيد حسين حسون عن خطة الوزارة في إعادة تأهيل المشافي الحكومية في حلب إضافة لنقص الكوادر فيها وأجهزة التخدير وعمال الخدمات مطالباً بتشديد الرقابة على أسعار الأدوية والتحاليل والمعاينات للحد من ارتفاعها وتأمين جهاز مرنان متسائلاً عن الضمان الصحي أين أصبح .
بدورها طالبت عضو مجلس الشعب السيدة هزار الدقس بتأمين الكوادر الطبية والفنية والمهنية للمشافي في حمص ودعم مديرية صحة المدينة بأدوية الأمراض المزمنة والسرطانية وإجراء عقود صيانة لبعض الأجهزة في مشفى العيون الجراحي بحمص .
بينما أشار عضو مجلس الشعب السيد محمد جغيلي لأهمية الأبحاث والدراسات لموضوع الأمراض المزمنة والسرطانية للوقاية منها والوعي بها والحد من زيادتها كون وزارات التربية والتعليم العالي والصحة تفتقر لمثل هذه الأبحاث منوهاً إلى تكريم ذوي الشهداء والسماح بنقل زوجاتهم لمكان سكنهم .
في حين أشار كل من عضوا مجلس الشعب السيدان حمزة شاهين وجلال درويش إلى مرسوم التقاعد المبكر للأعمال الشاقة الصادر في العام 2006 منوهاً إلى العمل على زيادة الكوادر الفنية في الأرياف وتزويد المراكز الصحية بسيارات وآليات حديثة نظراً لارتفاع تكاليف إصلاح القديم منها .
من جهته أكد السيد عضو مجلس الشعب السيد بديع الحسين على تفاوت الأسعار وارتفاعها في المشافي الخاصة داعياً إلى ضبطها لافتاً إلى حاجة المشفى الوطني بمحافظة حماة إلى سيارات إسعاف .
السيد عضو مجلس الشعب السيد كمال عياش أشار إلى ضرورة إعادة المراكز الصحية إلى العمل في درعا متسائلاً عن سبب تفاوت أسعار الأدوية بين الصيدليات.
كما تحدث السيد عضو مجلس الشعب السيد وليد درويش عن سبب ارتفاع الأسعار في المشافي الخاصة حيث أن الرواتب فيها لا تتناسب مع الجهد المبذول إضافة إلى الفروقات في أسعار الدواء في الصيدليات.
أما عضو مجلس الشعب السيدة مها شبيرو أشارت إلى ضرورة تعديل أسعار المشافي وإظهار جدية الوزارة بهذا الشأن داعية إلى تنظيم مهنة إخصائي التغذية.
كما أثنى السيد عضو مجلس الشعب السيد فواز الجوابرة على جهود وانجازات وزارة الصحة حيث أشار إلى وجوب وضع المشفى الوطني في درعا في خطة الوزارة لعام 2020 كونه أصبح قديماً ، إضافة إلى أن جهاز تفتيت الحصيات الذي لم يتم وضعه بالخدمة بعد.
عضو مجلس الشعب السيد عدنان سليمان تحدث عن مركز الأورام السرطانية في القامشلي كونه يخدم محافظات الحسكة ودير الزور وريف حلب في حين أشارت ، مطالباً بنقل الادوية على الاقل للقامشلي كون المرضى يسافرون إلى دمشق للعلاج.
عضو مجلس الشعب السيدة زينب خولة طالبت بالعمل بالبطاقة الذكية في بعض العيادات المتنقلة نظراً للحاجة إليها وإلى ضرورة الرقابة على جودة الأدوية وأسعارها والاستعاضة عن المراكز الصحية في الأرياف بأخرى متنقلة ، مستفسرة عن خطة الوزارة في تأمين مفاصل وتركيب أطراف صناعية.
كما شكر عضو مجلس الشعب السيد عصام نعيم الوزارة على جهودها داعياً إلى رفع تعويض طبيعة العمل لفنيي الأشعة العامليين في المشافي العامة وإحداث مركز قسطرة في السويداء يخدم محافظتي درعا والسويداء وإلى وجود سيارات صحية تنقل المرضى إلى دمشق مع ضرورة قيام الوزير بجولات غير معلن عنها ليرى النواقص والعيوب.
كما دعا عضو مجلس الشعب السيد سامر شيحا إلى صرف التعويضات للعاملين في الإسعاف ودوائر الجاهزية وتأمين المزيد من الأدوية الاسعافية لمشفى تشرين وتأمين جهاز الطبقي المحوري الخاص بمرضى السرطان وترميم وصيانة المنشآت الطبية لافتاً إلى ضرورة حصر شراء المواد الاستراتيجية من قبل إدارة المشافي وذلك بشراء 10% لضمان استمرارية العمل .

أما عضو مجلس الشعب السيد عبد الحنان المحيمد أشار إلى نقص الأدوية في صيدليات الحسكة وارتفاع أسعارها وعدم الاعتراف بمشفى الدرة وعدم دعمه إضافة لخروج المشفى الوطني عن سيطرة المحافظة .
أما عضو مجلس الشعب السيد هادي شرف دعا إلى توسيع وتغيير مركز زين العابدين الصحي في الصالحية .
عضو مجلس الشعب السيد طوني حنا توجه بالشكر للسيد رئيس الجمهورية على المكرمة التي منحها لأهالي طرطوس وأيضاً وزارة الصحة على افتتاح مشفى الأطفال متسائلاً عن وجود خطة لدى الوزارة افتتاح مشفى في صافيتا .
من جهت طالب عضو مجلس الشعب السيد مهند الحاج علي بتأمين الجرعات الخاصة للأطفال المصابين بالسرطان وتقديم الدعم النفسي للمسرحين والجرحى .
بدوره تحدث عضو مجلس الشعب السيد ناصر كريم عن عمل الوزارة وارتقاءها بالخدمات المقدمة للمواطن مع ضرورة تأمين سيارات نقل صحية بين الأحياء التي لا يوجد فيها مراكز خصوصا في احياء حلب وخناصر وديرحافر والمناطق الشرقية، متسائلاً متى سيوضع جهاز الاشعة للأورام في الخدمة ويصبح جاهز للعمل.

كما أكد عضو مجلس الشعب السيد عبود الشواخ على إحداث شعبة للأمراض الخبيثة في دير الزور.
أما عضو مجلس الشعب السيد محمد المشعلي شكر جهود السيد الوزير على جولاته المتبعة في دير الزور منوهاً إلى عدم وجود كادر من المقيمين لبعض الأمراض في مشفى الأسد .
بدوره أثنى عضو مجلس الشعب السيد علي الصطوف على جهود الكادر الطبي والخدمي في المشافي رغم الحرب الجائرة التي تعرضنا لها ولجوء أهالي المناطق المحتلة من قبل العدو التركي إلى حلب للعلاج في مشافيها .
كما شكر عضو مجلس الشعب السيد موسى الابراهيم الوزارة على افتتاح المراكز الصحية في الريف المحرر من محافظة الرقة مع ضرورة رفدها بالأطباء والأدوية وسيارات الإسعاف والعيادات المتنقلة و الشاملة ، كما طالب بتفعيل المركز الطبي في منطقة الزبلة ورفده بالكوادر الطبية والإسراع في تجهيز مركز معدان وفتح مراكز صحية للأورام في المنطقة الشرقية
عضو مجلس الشعب السيد آلان بكر ثمن جهد الوزارة والكوادر الطبية بالعمل على افتتاح مشفى الأطفال والعيون في حلب مشيداً بعمل مديرية صحة حلب مطالباً بمنح مكافئة رمزية للعاملين في مشفى الرازي لجودة عملهم وتفانيهم إضافة للرقابة على الأطباء وأجور المعاينة وماهي الغاية من عقد المؤتمرات والجدوى منها.
بدوره بين عضو مجلس الشعب السيد بشير الشربجي إلى أن الوضع الطبي في سورية بخير والتطور التكنولوجي وخاصة تطور مجال التبرع بالأعضاء وزراعتها داعياً إلى تشكيل لجان لمعالجة الأخطاء الطبية .
عضو مجلس الشعب السيد فيصل محمود طالب بتأمين سيارات إسعاف وسائقين وممرضين لريف إدلب المحرر وسنجار وأبو الضهور وخان شيخون .
أما عضو مجلس الشعب السيد خليل طعمة أشار إلى أن انضباط العمل المركزي مفيد وأفضل من البيروقراطية .

عضو مجلس الشعب السيد عبد الواحد رزوق تساءل عن الخطة المستقبلية للوزارة للريف المحرر في محافظة إدلب وعن مصير الذين فصلوا خطأ حتى لو كان أعمارهم فوق 54 سنة مشيراً إلى الأخطاء الكبيرة من حيث التوزع الجغرافي للمشافي .
عضو مجلس الشعب السيد محمد خير سريول شكر العاملين بوزارة الصحة على دمجها لمستوصفين في دوما وتحويله لمشفى إسعافي مطالباً بإغلاق الصيدليات التي لا تلتزم بأسعار الدواء المحددة .
أما عضو مجلس الشعب السيد عارف الطويل تحدث أن المناقصات التي تتم عبر وزارة الصحة لها سلبياتها وإيجابياتها كونها تنحصر بشخصين أو ثلاث حسب ما يشاع وأن المشافي الحومية لا تقوم بما يلزم لجهة تقديم الخدمات الصحية ما يجعل المواطنين التوجه للمستشفيات الخاصة والعيادات والأطباء الذي يعملون على شكل التجار وإجراء عمليات لا داعي لها مطالباً بتحديد تسعيرة تلزم الأطباء والمستشفيات ووضعها في لوحة الإعلانات ومختومة بختم الوزارة .
وتوجه عضو مجلس الشعب السيد عمر حمدو بالشكر للسيد وزير الصحة على الجهود المبذولة من قبله والعاملين في وزارته .

وفي بداية الجلسة قدم وزير الصحة الدكتور نزار وهبه يازجي عرض وشرح حول أعمال الوزارة التي بلغت نسبة التنفيذ فيها 67% بخطتها وبين يازجي محاور خطة وزارة الصحة التي تسعى لتعزيز الصحة العامة للسكان من خلال تحسين المؤشرات الصحية وتحقيق العدالة في توزيع الخدمات الصحية.
حيث بلغ عدد الخدمات الصحية خلال النصف الاول من عام 2019 مايقارب 25 مليون خدمة طبية وصحية ، سواء في المراكز الصحية أو المشافي الحكومية التابعة لوزارة الصحة وتم تقديم 124 ألف خدمة جراحية .
كما تم افتتاح هيئة مشفى الاطفال في طرطوس ودخولها بالخدمة في 21/9/2019 ب 130 سرير 84 سرير عادي و 45 حاضنة بالإضافة لمستلزمات والتجهيزات الموجودة والكادر 415 بين اداري وطبي وتمريضي 30 طبيب أطفال ، 2 أشعة 2 تخدير ، وسيتم استكمال الكوادر بشكل كامل ، وتم البدء بتركيب المصاعد خلال 15 يوم جاهزة للعمل .

كما تم تنفيذ 37 مشروع ومنها عدد من المشافي كاملة وترميم أقسام مدمرة ، وتم إعادة 238 مراكز صحي من اصل 400 مدمرين ، وبالنسبة لمنظومة سيارات الاسعاف أوضح وزير الصحة أنه وصلنا اليوم إلى 410 حيث كانت قبل الازمة 703 ، وخلال 2014 كان 275 سيارة تقريباً والباقي سرق أو دمر .
كما شرح وزير الصحة أن الوزارة تعمل ضمن خطة ممنهجة في اعادة الاعمار حيث تم التجهيز لافتتاح مشفى الشهباء في السويداء 60 سرير تم فرز 125 موظف وسيتم الافتتاح قريباً.
وفي حلب بين وزير الصحة أن نسبة انجاز مشفى الاورام وصلت إلى 85% ، والعمل على إعادة مشفى الاطفال والعيون التي بدء بترحيل انقاضها وسيبدأ العمل بشكل فوري من خلال شركة انشائية .
وفي حمص سيكون هناك مركز للأورام والآن تتم الدراسة للتحضير لهذا العمل.

وفي حماه الاسبوع القادم سيكون الاقلاع في اول عملية جراحة قلب في حماه تم تجهيز مركز متكامل قسم جراحة القلب .
وبين يازجي أنه تم وضع استراتيجية أن تكون حلب للمنطقة الشمالية والشرقية وحماه للمنطقة الوسطى ، واللاذقية الساحلية ودمشق للجنوبية .
وفي طرطوس تم تجهيز عيادات شاملة جديدة وفي بداية السنة القادمة ستنطلق وسيتم وضع مشفى خزنه بالخدمة قريباً .
وبالنسبة لدمشق يتم استكمال مركز الباسل في القسم الجديد وهو تسعين سرير والاجهزة تصل تباعاً سيتم وضعه قريباً في الخدمة .
وفي مشفى دمشق (المجتهد) سيكون هناك قسم الاسعاف الجديد ، تم الانتهاء منه وفي 21 تشرين الأول الحالي سيتم تدشين هذا المركز .
وفي ريف دمشق مشفى يعاد تأهيل مشفى كفر بطنا ومشفى حرستا في بداية السنة سيعودون للخدمة وفي ريف دمشق مشفى الكسوة ستكون بالخدمة .
وفي القنيطرة يتم دراسة فتح مركز للتلاسيميا للحاجه الماسه له وتم وضع احصاء للحالات للاتفاق مع مؤسسة نقل الدم لفتح هذا المركز .
وبالنسبة لحملة السرطان أوضح وزير الصحة الدكتور يازجي أنه تم يوم أمس ان اقلاع حملة سرطان الثدي الهامة التي هي لمدة 30 يوم لإجراء مسح شامل لمرضى سرطان الثدي وفي السنة السابقة 2018 تم الوصول إلى 35 ألف سيدة لهذا المرض وأشار وزير الصحة أن هذه الحملة تتم بإشراف السيدة الأولى ، هذا الاشراف الذي بدأ في 2007 من قبل السيدة الاولى التي بدأت بالمشروع الكبير ووزارة الصحة مستمرة بهذا العمل ، وأوضح يازجي أن كامل العام مستمرون بعمل أجهزة الماموغراف ونتابع بشكل حثيث للحالات بشكل كامل على مساحة الوطن.
وبالنسبة لحملات التلقيح الوطنية والتحت وطنية ، بين ياوجي أنها وصلت إلى نسبة 91% والتحت وطنية 82% مشيراً أن في بعض المناطق لايسمحون بوصول الحملات التي تقع تحت غرب النهر.
وبالنسبة للطاقات المتجددة بين يازجي أنه تم اعتمادها وأصبحت عدد من مشافي وزارة الصحة بالاتفاق مع وزارة الكهرباء تعمل عبر الطاقة الشمسية للأجهزة الصغيرة .
وبالنسبة للتعاون الدولي أشار يازجي إلى التعاون الكبير مع الدول الصديقة وخصوصاً جمهورية بيلاروسيا وايران وروسيا وكوبا والبرازيل والعراق وفنزويلا من حيث الاتفاقيات ، لاستجرار الادوية المزمنة واتفاقيات من أجل التصدير الدوائي حيث يتم التصدير إلى 16 دولة في الوقت الراهن .
وبالنسبة للتطوير الاداري بين وزير الصحة أن الانظمة الداخلية يتم مراجعتها لوزارة الصحة الذي تم وضعه في عام 2016 ويعمل على بحث الثغرات لإعادة دراستها وتعديلها بالشكل الامثل .
كما تم تطبيق أنظمة الجودة في وزارة الصحة على ستة مديريات مركزية وانطلقنا إلى المشافي وكان مشفى الهلال أول المشافي في 9/10/2019 حصل على الايزو 9001 ومشفى الباسل للقلب نعمل على حصوله على الايزو 9001 بالجودة قريباً ، وتم الحصول على الايزو بالبحوث الدوائية والسجلات والتراخيص وعدد من المديريات المركزية .
كما تم استخدام الدور الالكتروني للمراجعين بشكل منظم دون خلل وتأخير للمواطنين وبالنسبة لقطاع الدواء تم تأمين احتياج السوق المحلية بنسبة 90% ، ويتم دراسة المستوردات وصناعة الادوية المزمنة محلياً حتى نخفف من الشراء من الخارج ، واشار يازجي أنه يوجد 8707 أصناف دوائي في السوق المحلية.

وبالنسبة للمحور الفني بين الدكتور نزار يازجي أنه تم وضع خارطة صحية رقمية ونظام معلومات لنظام الرعاية الصحية الاولية ، من خلال مسح المراكز الصحية الموضوعة في الخدمة ليتم اعادة توزيع الكوادر من خلال تصنيفها "ا - ب – ج" ، لكي يتم تأمين جميع المراكز من خلال مسح / سارا/ تنفيذ مسح تقييم توفر وجاهزية الخدمات بمرافق الرعاية الصحية الأولية في سورية ، كما تم أتمتة بعض المشافي بشكل كامل وأول مشفى هي مشفى مصياف التي وضعت بالخدمة باتمتة كاملة داخلها .
كما يتم التعاون مع وزارة التربية لمسح صحة الفم في المراكز الصحية للأطفال في المدارس ومسح للعيون في مناطق عدة ، كما تم القيام بأرشفة السجلات والتراخيص الطبية الخاصة بوزارة الصحة ، وهو عمل كبير جداً لأنه تم أرشفة وأتمته ما يقارب عن 4 ملايين ورقة وتم الانتهاء منهم ، ويتم العمل مع وزارة الاعلام والادارة المحلية والسياحة ، لوضع قرار تنظيمي للسياحة الطبية ، ليتم تنظيم الوافدين إلى سورية من أجل العلاج من دول الجوار السياحة الطبية .
كما تم زيادة مراكز الابلاغ عن الامراض المزمنة والسارية لتغطية أغلب المناطق التي يستطاع الوصل لها .
وفي دمشق يتم العمل على استكمال مركز الاطراف الصناعية في مشفى ابن النفيس مع افتتاح مركز للتدخل المبكر للإعاقة الذهنية في اللاذقية .
ولمشفى جبلة تم رصد 4 مليار و 300 مليون لاستكماله بشكل كامل ويتم ترميم المشفى الوطني في اللاذقية للعودة للعمل بالشكل الامثل كما يتم العمل على افتتاح مراكز سنية في خمس محافظات للعلاجات بشكل كامل .
وأشار يازجي إلى اتفاقية مع وزارة الاتصالات حتى يكون هناك شبكة عنكبوتية لمتابعة المراكز الصحية في جميع المحافظات مركزياً ، بين الوزارة والهيئات المستقلة والمشافي والمناطق الصحية ليكون هناك وصل كامل وتم التجهيز تباعاً ليتم العمل فيه ، من حيث الاحتياجات والإحصائيات وتوزعها وتواجد الامراض .

• وفي معرض رده على أسئلة السادة أعضاء مجلس الشعب أكد وزير الصحة الدكتور نزار يازجي أوضح حول موضوع الاستجرار وبعد استكمال المناقصات من مستلزمات القلب والبولية والعصبية إلى التجهيزات حصل وفر 6 مليار 573 مليون ، والحصيلة الكلية لهذه الاجراءات التي تمت ، 9.5 مليار ونص .
كما أوضح وزير الصحة انشاء برنامج رقمي اصبح من خلال نستطيع أن نعرف الاحتياجات الموجودة في كل الهيئات والوزارة ونستطيع من خلالها معرفة الصرفيات الموجودة ويتم زيادة 15% بسبب توافد المواطنين ويوجد إحصائية حقيقية بسبب هذا البرنامج حول الامراض في المناطق ، وتعمل الوزارة لتدارك الامور اللازمة بأسرع وقت ممكن من خلال مدير الهيئة أو مدير الصحة ، وتم تنظيم العمل الموجود بالشكل الانسب.
وعن التعرفة الطبية أوضح وزير الصحة أن من يضعها نقابة الاطباء وهي الرقيب عليها ، تم اجتماع في اللجنة المشتركة بين وزارة الصحة ونقابة الاطباء وطالبنا بوضع تعرفة فوضعوا تعرفة لا تستطيع النقابة الرقابة عليها ، وبالنسبة لمستلزمات المشافي الخاصة هي بمعظمها مستورده ولم يتم الاستقرار الدولاري على هذا الموضوع .
وبالنسبة لدواء زراعة الكلية بين يازجي أنه دواء استيرادي تستوردها مؤسسة فارمكس في وزارة الاقتصاد ، وكان هناك شح لذلك نقوم بإعادة توزيع بسبب جهات تحاول منع التوريدات لسورية ، وقدرت شركة فارمكس أن تحقق تأمين 92% من الادوية الاستيرادية ، السرطانات وامراض الكلية تم التوقيع على 117 مليار ليرة سورية لفارمكس لاستيراد الادوية.
وبالنسبة لمركز الاورام في الحسكة أشار اليازجي أنه لا يوجد كوادر من اطباء اورام حالياً ، ويجب أن يكون في هذا المركز طبقي محوري ومرنان ، ومستلزمات الاورام ، ونعمل على تأمين الاحتياج لهذه المراكز في المرحلة القادمة .

وأكد يازجي على جاهزية الوزارة لتأمين الاحتياجات للمراكز الطبية بشكل حقيقي في كل المحافظات عند عودة الاهالي لها ، حتى في ريف ادلب تم دراسة المراكز الصحية في خان شيخون من أجل ترميمها بأسرع مايمكن ، وكان الشرط الاساسي عودة الاهالي لها .
كما أشار وزير الصحة إلى النقص الحاصل في كوادر الوزارة بنقص مايقارب 23 ألف موظف ولذلك تم وضع لجنة للاستقالة تدرسها مرتين في العام .
وبالنسبة لموضوع التسعير في الصيدليات ، بين يازجي أن شطب السعر وضعنا آلية صارمه لضبطه في الصيدليات ، وعدم تواجد الصيدلي ، وأدوية غير نظامية وادوية مهربة واي شكوى تصلنا هناك اجراءات سريعة بهذا الامر .
وبالنسبة لمحافظة حلب أوضح وزير الصحة يازجي بحلب حجم الدمار الكبير الذي لحق بالقطاع الصحي وأولها خروج مشفى الكندي الصرح الكبير الذي تم تدميره بشكل كامل ، ومشفى الاطفال والعيون مدمر جزء منها ومخرب الاخر وبادرنا وتم رصد مليار لمشفى العيون و مليار لمشفى الاطفال وتم وضعه بالدراسة ورحلت الانقاض وتم تلزيمه لإنشاءات العسكرية ليوضع بالخدمة بالشكل الامثل ، بالإضافة لمشفى ابن رشد والقلب والاورام الذي سيوضعون بالخدمة لنكون قد جهزنا جزء من احتياج محافظة حلب .
وبالنسبة لجهاز تفتيت الحصاة بدرعا عمل منذ اسبوع ، وموجود في العيادات .

وبالنسبة لصناعة الاطراف الصناعية ، اشار يازجي إلى احضار اجهزة جديدة كاركام للأطراف الصناعية التي تصنع بالشكل الامثل لصاحب الحاجة ، وهنالك مركز في دمشق مركز وفي حمص ومركز كبير في مشفى حماة الوطني ، وبين طرطوس واللاذقية هناك مركز يحضر .
وبالنسبة لموضوع الدعم النفسي ، أشار يازجي إلى عمل مديرية الامراض النفسية التي تقوم بدورات بشكل مستمر ، وافتتح عدد من المراكز للدعم النفسي .
وبالنسبة لموضوع زرع الكلية أو الاعضاء أشار يازجي إلى نشاط وزارة الصحة حيث تم انجاز 67 عملية زرع للكلية من بداية 2019 ، ونوفر القرنيات لزراعتها في مشفى العيون .
وبالنسبة لدواء السكري والانسولين بين يازجي أنه موزع في كافة المناطق والمراكز مجانا وفي دمشق وريف دمشق والقنيطرة يتم اعادة دراسة التوزيع على الهوية ، ويتم أتمتة هذا الموضوع وربطها شبكياً مع أدوية أمراض القلب ايضاً كي تصل لصاحب الحاجة بشكل كامل ولا تصبح هناك ازدواجية بأخد الكميات .

• حضر الجلسة السيد عبدالله عبدالله وزير الدولة لشؤون مجلس الشعب ، ورفع السيد حموده صباغ رئيس مجلس الشعب الجلسة إلى الساعة 12 من يوم الأحد 13 تشرين الأول .

 

 

 



عدد المشاهدات: 88

ألبوم الصور:



طباعة  طباعة من دون صور


  كاريكاتير

رزنامة نشاطات المجلس





للأعلى