مجلس الشعب السوري
اسم المستخدم
كلمة المرور
نسيت كلمة المرور
تسجيل جديد
 الرئيسية أخبار الموقع 

رئيس مجلس الشعب يلتقي وفد من البرلمانيين والسياسيين الايطاليين

الاثنين, 23 أيلول, 2019


التقى السيد حموده صباغ رئيس مجلس الشعب وفداً من البرلمانيين والسياسيين الإيطاليين برئاسة عضو مجلس الشيوخ الإيطالي رئيس شعبة الصداقة البرلمانية المعنية بشرق المتوسط باولو روماني ، يرافقه عضو البرلمان الإيطالي ماثيو دي كريمانجو ووزير الدفاع الإيطالي الأسبق ماريو مورو.
عبر السيد صباغ عن تقديره للمواقف الإيجابية لأعضاء الوفد من تضامن مع الحق السوري واصفاً ما تتعرض له سورية بالعدوان الوحشي السافر الذي لم يسبق أن تعرضت له أي دولة، موضحاً أن قرار الشعب السوري منذ اللحظة الأولى كان هو التغلب والانتصار على هذه المؤامرة التي حيكت ضد سورية والتي لا تزال فصولها تنفذ حتى اليوم .
وأشار السيد رئيس المجلس إلى الحصار الاقتصادي احادي الجانب الغير شرعي لإرضاخ الشعب السوري ، بعد ان فشلت أدوات أعداء سورية في عدوانها ،فلجأت تلك الدول في السنتين الأخيرتين الى شن الاعتداءات من قبلها بالذات .
وبين السيد صباغ أنه كلما حقق الجيش العربي السوري والشعب السوري المزيد من الانتصارات كلما زادت حدة الاعتداءات وزاد تشديد الحصار الاقتصادي والاعلامي والسياسي والدبلوماسي إلا أن صمود القيادة الحكيمة للسيد الرئيس بشار الأسد والالتفاف الشعبي حوله وبطولات الجيش العربي السوري كان سبب الانتصار على هذه المؤامرة والاعتداءات .

من جانبه بين السيد باولو روماني دور البرلمانيين في نقل الصورة الحقيقية إلى شعوبهم ومدى أهمية هذه الزيارة لرؤية الواقع وكيفية محاربة الارهاب في سورية لنقل الصورة الحقيقية للحكومات الاوروبية خاصة بعد سيطرة الجيش العربي السوري على معظم الأراضي السورية ، واصفاً الحرب على سورية بحرب المصالح من الدول المحيطة بها .
منوهاً إلى قناعة الأوروبيين بضرورة مكافحة الارهاب وبدلاً من أن تكافئ سورية على محاربتها للإرهاب نيابة عن العالم فإنه يتم مكافئتها بفرض العقوبات وإغلاق السفارات .
بدوره أشار السيد ماريو مورو إلى ضرورة الاستماع من أعضاء مجلس الشعب عن معاناة وتأثر الشعب السوري من تلك العقوبات المفروضة على سورية بصفتهم ممثلين عن هذا الشعب.
ومن جهته نوه السيد ماثيو دي كريمانجو إلى أن هناك دولة وحكومة تحارب تنظيماً إرهابياً "داعش" يجب أن تعود الحياة إليها وتعود مسألة إعادة الاعمار بطريقة صحيحة وشدد إلى ضرورة تسهيل عملية الحوار بين حكوماتنا وبين الدولة السورية .
كما قدم السيد حموده صباغ رئيس مجلس الشعب درعاً تذكارياً باسم المجلس للوفد الايطالي تقديراً لجهودهم في ايصال الحقيقية لبلادهم ومواقفهم الصادقة تجاه سورية.
وحضر اللقاء السادة أعضاء مكتب المجلس ونائب رئيس لجنة الشؤون العربية والخارجية والمغتربين وعدد من السادة أعضاء اللجنة وعدد من السادة أعضاء مجلس الشعب .
يذكر أن الوفد البرلماني والسياسي الإيطالي وصل إلى دمشق صباح يوم أمس عن طريق مركز جديدة يابوس الحدودي وكان باستقباله نائب رئيس لجنة الشؤون العربية والخارجية والمغتربين رئيس بعثة الشرف وعدد من السادة أعضاء اللجنة في زيارة تستمر لعدة أيام.



عدد المشاهدات: 194

ألبوم الصور:



طباعة  طباعة من دون صور


  كاريكاتير

رزنامة نشاطات المجلس





للأعلى