مجلس الشعب السوري
اسم المستخدم
كلمة المرور
نسيت كلمة المرور
تسجيل جديد
 الرئيسية أخبار الموقع 

صباغ : سورية وكوبا صامدون في وجه قوى الهيمنة

الأحد, 23 حزيران, 2019


رحب السيد حموده صباغ رئيس مجلس الشعب بالسيد خورخي كيوفاس راموس عضو الأمانة العامة للجنة المركزية للحزب الشيوعي الكوبي ، النائب في المجلس الوطني للسلطة الشعبية الكوبية والوفد المرافق له .
أكد السيد رئيس المجلس أن ما يربط بين سورية وكوبا علاقة قديمة متجذرة متجددة على الدوام نعتز بها ، أرسى قواعدها الزعيمان التاريخيان القائد المؤسس حافظ الأسد والقائد التاريخي فيديل كاسترو ، والتي تتطور في ظل قيادة قائدي البلدين السيد الرئيس بشار الأسد والرئيس الكوبي السابق راؤول كاسترو والرئيس الكوبي ميغيل دياز كانيل .
كما أثنى السيد رئيس المجلس على مواقف كوبا شعباً وحزباً وقيادة وحكومةً المشرفة والداعمة لسورية خلال السنوات الماضية من الحرب الكونية الارهابية حيث كانوا شركاء وأصدقاء في النضال والانتصار ، وخصوصاً أن ما تعرضت له كوبا تتعرض له سورية من حصار اقتصادي أحادي الجانب والمؤامرات التي تحاك من العدو المشترك عليها ، مؤكداً أن الشعب السوري صامد في وجه قوى الهيمنة كما صمد الشعب الكوبي وأن سورية تحقق الانتصارات يوماً بعد يوم بفضل بسالة جيشها وصمود شعبها وتضحيات شهدائها وحكمة وشجاعة قائدها السيد الرئيس بشار الأسد الذي أوصلها إلى شاطئ الأمان والاستقرار .
وأشار السيد صباغ إلى أهمية تبادل الزيارات المشتركة لتفعيل العمل البرلماني وتبادل الخبرات والمعارف البرلمانية ولتنسيق العمل البرلماني بين وفود البلدين خلال مشاركتهم في المحافل البرلمانية الدولية وتفعيل عمل لجنتي الصداقة البرلمانية في مجلسي البلدين.

من جانبه أكد السيد خورخي كيوفاس راموس على متانة العلاقات السورية الكوبية والمحبة المتبادلة ، ناقلاً تحيات الرئيس الكوبي راؤول كاسترو الأمين العام للحزب الشيوعي الكوبي وتحيات السكرتير الثاني للجنة المركزية في الحزب الشيوعي الكوبي ورئيس المجلس الوطني للسلطة الشعبية الكوبية السيد استبيان لاسو ، معرباً عن إعجاب وتقدير الشعب الكوبي بصمود الشعب السوري وجيشها بقيادة السيد الرئيس بشار الأسد في مواجهة الحرب الارهابية ، مديناً أي تدخل خارجي مهما كان شكله في شؤون سورية الداخلية.
كما عرض السيد راموس بعض من التشريعات والقوانين التي يعمل عليها البرلمان الكوبي لتطوير كافة مناحي المؤسسات الحكومية والهيئات القضائية والانتخابية والاقتصادية والأسرة .

وفي نهاية اللقاء قدم رئيس المجلس درع تذكاري باسم مجلس الشعب للسيد خورخي كيوفاس راموس تعبيراً عن متانة العلاقات بين البلدين الصديقين وأهميتها والرغبة في تطويرها ودفعها إلى الأمام .

وفي تصريح لوسائل الإعلام عقب اللقاء أعرب السيد راموس عن تضامن وتأييد ومساندة الشعب الكوبي للشعب السوري الصامد والمقاوم خلال سنوات الحرب الذي أذهل صموده جميع شعوب العالم ، مديناً الحصار الاقتصادي والتجاري والمالي أحادي الجانب الذي تمارسه الإدارة الأمريكية المفروض على الشعبين السوري والكوبي .
بدوره أكد السيد أيمن ملندي رئيس لجنة الصداقة البرلمانية السورية الكوبية على متانة العلاقات العميقة بين سورية وكوبا مثنياً على المواقف المشرفة للقيادة الكوبية التي تعبر عنها هذه الزيارة ، كون سورية وكوبا تتعرضان لنفس الهجمة من عدو مشترك .

حضر اللقاء السيدة جوانيليس غوتيريز مندوزا المسؤولة في قسم العلاقات الدولية للجنة المركزية للحزب الشيوعي الكوبي والسيد ميغيل بورتو بارغا سفير جمهورية كوبا في دمشق والوفد المرافق .
حضر اللقاء السادة أعضاء مكتب المجلس والسادة رئيس وعدد من أعضاء لجنة الصداقة البرلمانية السورية الكوبية.

 



عدد المشاهدات: 388



طباعة  طباعة من دون صور


  كاريكاتير

رزنامة نشاطات المجلس





للأعلى