مجلس الشعب السوري
اسم المستخدم
كلمة المرور
نسيت كلمة المرور
تسجيل جديد
 الرئيسية أخبار الموقع 

وفد مجلس الشعب إلى ارمينيا يلتقي عدد من الوزارء والجالية السورية

الأحد, 2 كانون الأول, 2018


شارك وفد مجلس الشعب السوري في أعمال الجلسة العامة ال ٥٢ للجمعية البرلمانية للتعاون الاقتصادي في البحر الأسود كممثل عن البرلمان المتوسطي ، وتضمنت نشاطات الوفد عدة لقاءات منها لقاء وزير التنمية الاقتصادية والاستثمار الأرميني ديكران خاتشادريان الذي أعرب عن وقوف بلاده إلى جانب سورية في الحرب التي تتعرض لها، واستعدادها ورغبتها بتطوير العلاقات الاقتصادية الأرمنية السورية، وتوسيع أفقها خاصة مع بدء عملية إعادة الإعمار وأضاف أن هناك الكثير من المجالات التي يمكن للبلدين أن يتعاونا فيها اقتصاديا.
كما زار وفد مجلس الشعب السوري أكاديمية العلوم الوطنية في أرمينيا ، والتقى مع مستشار معهد الاستشراق ورئيس قسم العلاقات الدولية البرفسور نيكولاي هوفهانيسيان، ورئيس معهد الدراسات الشرقية البرفسور روبين سافراسديان، اللذان أكدا على بطولة الشعب السوري في مواجهة الحرب الشرسة التي يتعرض لها، ومدى اهتمام الأكاديمية ومعهد الاستشراق بمتابعة تطورات الأوضاع وقيام الباحثين بإنجاز العديد من الدراسات والأبحاث حول ما يجري في سورية وتبيان الأسباب الحقيقية للحرب الظالمة التي تعرض لها الشعب السوري.
حيث دعا الجانب الأرمني الى إمكانية التعاون العلمي والبحثي بين الأكاديمية الوطنية والجهات العلمية السورية مقترحا امكانية انشاء مركز بحثي مشترك مع جامعة دمشق لتطوير الدراسات البحثية والعلمية التي تهم الجانبين.
والتقى أيضاً وفد مجلس الشعب السوري بوزير الرياضة والشباب الأرميني غابرييل غازاريان الذي أعرب عن متانة العلاقات الأرمنية السورية والتي توصف بالتاريخية، وأشاد بأهمية العلاقات الثنائية في المجال الرياضي، حيث كان هناك على الدوام تعاون وثيق ولقاءات دائمة بين يريفان ودمشق في مجال الأنشطة الرياضية وأعرب الوزير عن ترحيب بلاده بتمتين العلاقات والتعاون الرياضي بين البلدين، داعيا الى اتخاذ خطوات فعلية ومباشرة ، وأكد الوزير غازاريان رغبة بلاده المساهمة في إعادة الإعمار في سورية واستعداد وزارة الرياضة والشباب في المساهمة بإعادة تأهيل المنشآت الرياضية السورية التي تضررت بسبب الحرب، وعن اجراء معسكرات مشتركة للرياضيين بين البلدين، والتنسيق المباشر من أجل إيجاد أفضل السبل للتعاون بين يريفان ودمشق.
كما شارك اعضاء الوفد في زيارة الجناح السوري للبازار الخيري المقام في مدينة يريفان .
وفي ختام النشاطات التقى وفد مجلس الشعب الجالية السورية في أرمينيا ، حيث قدموا للجالية شرحا لتطورات الأوضاع في وطنهم الأم، لاسيما حجم الانتصارات الكبيرة التي يحققها الجيش العربي السوري، من أجل تحرير كل قطعة أرض واستعادتها، والجهود التي تبذل لإعادة البنى التحتية والخدمات إلى المناطق التي يتم تحريرها، وتحدثوا عن التضحيات الكبيرة التي قدمها، وما يزال يقدمها، الشعب السوري من أجل إعادة الأمن والأمان واستقرار الوطن وسيادته في وجه الإرهاب الذي يستهدفه ودعا أعضاء الوفد أبناء الجالية السورية في أرمينيا إلى العودة إلى الوطن الذي يحتاج اليوم لجهود أبناءه المخلصين من أجل إعادة بناء ما دمرته الحرب، خاصة وأن إعادة الاعمار بدأت اليوم وستستمر حتى إعادة سوريا الى أفضل مما كانت عليه وأشاد أعضاء الوفد بالجهود الكبيرة التي قدمتها الجالية السورية في أرمينيا لوطنهم سورية.
بدورهم أعرب أعضاء الجالية عن سعادتهم باللقاء مع أعضاء الوفد الذي يزورهم من وطنهم الأم سورية مؤكدين على تمسكهم الثابت والكامل بالوطن ورغبتهم الحقيقية والكبيرة بالعودة إليه، واشادوا بالبطولات التي حققها الجيش السوري البطل بقيادة الرئيس القائد بشار الأسد، مؤكدين أنهم ينتظرون بفارغ الصبر اللحظة التي تجمعهم بوطنهم ورغبتهم الحقيقية بالمساهمة الفعالة بإعادة الإعمار، وشددوا على أنهم لم يدخروا أي جهد طوال السنوات الثمانية الماضية في دعم قضية وطنهم العادلة في مكافحة ومحاربة الإرهاب الوحشي الذي استهدف الشعب السوري.
وحمل أبناء الجالية أعضاء الوفد تحيتهم الكبيرة لسيادة الرئيس بشار الأسد القائد الذي صمد مع شعبه في وجه قوى الطغيان في العالم، وإلى الشعب السوري البطل الذي علم العالم معنى الصمود والبطولة.

وخلال هذه اللقاءات أكد أعضاء الوفد السوري على أهمية العلاقات الثنائية بين البلدين وتاريخيتها، وثمنوا عاليا موقف أرمينيا الداعم لنضال الشعب السوري ومحاربته للإرهاب، مؤكدين على أهمية تمتين العلاقات الاقتصادية السورية الأرمنية وتطويرها، وأهمية مشاركة الدول التي دعمت الدولة السورية ووقفت إلى جانبها في إعادة الإعمار وأهمية وجود تعاون علمي وبحثي بين الجانبين اللذان يتشاركان الكثير من القضايا المشتركة.
كما أكدت رئيسة الوفد د. أشواق عباس عن تقدير بلادها لكل ما قدمته الحكومة الأرمينية تجاه سورية ، لاسيما مواقفها الداعمة للشعب السوري في مواجهة الحرب التي يخوضها ، مضيفة أن ذلك ليس بغريب عن أرمينيا ، وأكدت على ضرورة تطوير العلاقات بين البلدين خاصة فيما يتعلق بالجانب الرياضي وقضايا الشباب كما أكد د. ماهر خياطة عضو الوفد السوري ونائب رئيس اللجنة الأولمبية السورية، عن وجود رغبة سورية كبيرة بالتعاون الفعلي والمباشر بين دمشق ويريفان خاصة على صعيد اقامة معسكرات مشتركة وتبادل الخبراء وتنسيق العلاقات للوصول إلى أفضل مستوى ممكن، وشكرا بدوره وزير الرياضة والشباب الأرميني على موقفه الداعم لتطوير العلاقات الرياضية بين الرياضيين السوريين والارمنيين.
وشكر أعضاء الوفد الجانب الأرميني على حفاوة الاستقبال والترحيب، متمنين أن يكون اللقاء المقبل في العاصمة دمشق.

يذكر أن الوفد يتألف من أشواق عباس رئيسة الوفد، ومن الأعضاء نورا اريسيان وماهر خياطة محمد جلال درويش، وحضر اللقاءات كافة سفير الجمهورية العربية السورية في يريفان ارمينيا محمد حاج إبراهيم.



عدد المشاهدات: 224



طباعة  طباعة من دون صور


  كاريكاتير

رزنامة نشاطات المجلس





للأعلى