مجلس الشعب السوري
اسم المستخدم
كلمة المرور
نسيت كلمة المرور
تسجيل جديد
 الرئيسية أخبار الموقع 

وفد مجلس الشعب يختتم أعماله في الاتحاد البرلماني الدولي جنيف

الجمعة, 19 تشرين الأول, 2018


السيد نجدة أنزور نائب رئيس مجلس الشعب والوفد المرافق يلتقون بالسيدة "غابرييلا كويفاس بارون" رئيسة الاتحاد البرلماني الدولي وشكرها على حسن ادارتها لأعمال الجمعية وعبر عن حرص مجلس الشعب على المشاركة الفعالة في مؤتمرات ونشاطات الاتحاد البرلماني الدولي، ووجه لها دعوة لزيارة سورية على رأس وفد من الاتحاد.
وبدورها أثنت السيدة بارون على مشاركة مجلس الشعب في أعمال الدورة وعبرت عن رغبتها الكبيرة في تلبية الدعوة.

كما التقى السيد نجدة أنزور بالسيد مارتن تشونغونغ أمين عام الاتحاد البرلماني الدولي على هامش اجتماعات الجمعية وبحث معه أفق التعاون بين مجلس الشعب السوري والاتحاد البرلماني الدولي.
حيث شدد السيد أنزور على حرص مجلس الشعب في الجمهورية العربية السورية على العلاقة المتميزة والوثيقة مع الاتحاد ووجه دعوة للأمين العام لزيارة سورية ضمن وفد من الاتحاد.
وبدوره اكد الامين العام انه يتابع بشكل حثيث تطورات الاوضاع في سورية وهو حريص شخصيا على استمرار العلاقات وتعزيزها مع مجلس الشعب باعتباره احد اعضاء الاتحاد البرلماني الدولي، وأضاف أنه على استعداده لتقديم كل الدعم التقني لتطوير عمل وأداء مجلس الشعب .
حضر اللقاءات السادة سلام سنقر و د. سمير الخطيب وعهد الكنج وآلان بكر أعضاء مجلس الشعب والسيد سليمان سرة من البعثة السورية الدائمة في جنيف.

كما عقدت عدة اجتماعات منها الاجتماع المغلق للنساء البرلمانيات بحضور السيدة إيناس ملوحي واجتماع المجلس الحاكم للاتحاد البرلماني الدولي بحضور السيد نجدة انزور نائب رئيس المجلس والسيدة سلام سنقر والسيد آلان بكر ، حيث أشار السيد آلان بكر إلى أن السوريين هم وحدهم من يحق لهم رسم مستقبل بلدهم دون أي تدخل خارجي .
مؤكداً أن موقف سورية بأن أي تحرك من الاتحاد البرلماني الدولي يجب أن ينطلق أولاً من قيام وفد من الاتحاد بزيارة إلى سورية واللقاء مع أعضاء مجلس الشعب للاطلاع على الحقائق والتطورات بعيداً عن حملات التشويه والتضليل الاعلامي والسياسي .
كما أوضح السيد آلان بكر أن ما تمر به سورية هو ارهاب مدعوم من الخارج يهدف للتدخل بالشؤون الداخلية لسورية واستخدام الارهاب التكفيري كأداة لمحاربة الدولة وزعزعة استقرارها ، مضيفاً أن هذه الدول لجأت أيضاً للحصار الاقتصادي الذي يستهدف الشعب السوري أولاً بالإضافة لتدخلات عسكرية غير شرعية في عدد من المناطق .
وبين بكر أن هذه العوامل يجب أن تكون عناصر أساسية في مقاربة الاتحاد البرلماني الدولي التي يجب أن تكون مبنية على الوقائع وبالتعاون وبالتنسيق مع مجلس الشعب السوري الممثل لكافة القطاعات الوطنية للشعب السوري والذي يمارس مهامه بكامل الفعالية .
بحضور مندوب سورية الدائم لدى الأمم المتحدة في جنيف السفير حسام الدين آلا.
وفي الجلسة الختامية للمجلس الحاكم تم اعتماد قطر لإنعقاد المؤتمر الـ 140 للاتحاد البرلماني الدولي وتم الاعتراض على هذا الاقتراح من الوفد السوري في مداخلة من الاستاذ آلان بكر عضو مجلس الشعب حيث أكد أن على الدولة المضيفة أن تكون ملتزمة بمبادئ الاتحاد البرلماني الدولي وبمبادئ حقوق الانسان وليس من المعقول أن تطالب دولة كقطر بإستضافة الدورة المقبلة وهي التي مولدت ودعمت الارهاب بإعتراف رئيس وزرائها السابق ، وكانت السبب الرئيسي في معاناة ملايين المدنيين ضاربة بعرض الحائط الجهود الدولية التي تبذل لمكافحة الارهاب .
وأشار السيد آلان بكر ان العمل مع الاتحاد البرلماني الدولي الذي يمثل ضمير الشعوب وحقوقها يتطلب أن نقف أما مسؤولياتنا ، وأضاف أنه لايمكن لأعضاء الوفد السوري وممثلين للشعب بالسوري أن نتجاوز الجرائم المرتكبة بحق أبناء وطننا كانت قطر إحدى الدول الداعمة والراعية لها .

يذكر أن أعمال الاتحاد البرلماني الدولي بدورته الـ 139 اختتمت أعمالها اليوم وضم الوفد أيضا كلاً من أعضاء المجلس موعد ناصر ومحمد عزت عربي كاتبي وليد درويش وفارس جنيدان وجبراير رائيسيان .



عدد المشاهدات: 4218



طباعة  طباعة من دون صور


  كاريكاتير

رزنامة نشاطات المجلس
للأعلى