مجلس الشعب السوري
اسم المستخدم
كلمة المرور
نسيت كلمة المرور
تسجيل جديد
 الرئيسية أخبار الموقع 

لليوم الخامس وفد مجلس الشعب السوري يتابع أعماله في جنيف

الخميس, 18 تشرين الأول, 2018


تابع وفد مجلس الشعب السوري نشاطاته في جنيف السويسرية خلال اجتماعات الاتحاد البرلماني الدولي الـ 139 ، برئاسة السيد نجدة أنزور نائب رئيس مجلس الشعب .

ألقى السيد نجدة أنزور نائب رئيس مجلس الشعب كلمة وفد سورية أمام اجتماع الجمعية العامة للاتحاد البرلماني الدولي ، حيث أكد أن حقوق الأفراد وحقوق المجتمعات هي مسائل ليس من حق أحد على الإطلاق تجاوزها ومن الخطير أن تتجزأ ، واشار أنزور إلى معاناة سورية طيلة سنوات حرب الإرهاب الموجه من الخارج ضدها من حملات التسيّس والتشويه ومن المعايير المزدوجة في التعامل مع القانون الدولي ومع حقوق الإنسان.

وبين نجدة أنزور إنجازات الجيش العربي السوري ونجاح المصالحات المحلية في مناطق مختلفة وتحرير المناطق من مجموعات الإرهاب التكفيري والظلامي وإعادة الحياة الطبيعية إليها. 
كما طالب أنزور بإنهاء مأساة الشعب الفلسطيني ومعاناته مع المحتل ، مضيفاً أن أهلنا في الجولان لهم معانتاهم المشابهة مع الاحتلال عام 1967، وشدد أنزور على إيلاء أقصى الاهتمام بموضوع منظمة الأونروا على الرغم من فشل الجمعية العامة في تبني اقتراح البند الطارئ الخاص بمنظمة الأونروا ، حيث قال //ان التاريخ يضعكم تحت مجهره الدقيق في كل ما تفعلونه في خدمة الإنسانية// .

وفي مناقشات اليوم حول تكافؤ الفرص (ضمان تمتع الاطفال بحقوقهم ونموهم بمنأى عن العنف ) بين السيد عهد الكنج عضو المجلس خطر الارهاب الذي واجهه الشعب السوري وخصوصاً الاطفال بمختلف جنسهم واستهداف البشر قبل الحجر والمعاملة السيئة التي تعرضوا لها من قبل الارهابيين ، مشيراً إلى الاهتمام الكبير الذي توليه الدولة السورية للطفل من مراحل عمره الاولى ووجود منظمات تدعمه مثل منظمة طلائع البعث ، والمركز الاقليمي للطفولة المبكرة ، والعمل على محو الامية في سورية الكبير حتى باتت نسبة الامية في بعض المحافظات صفراً ، وحول مكتومي القيود ومجهولي النسب أوضح السيد عهد الكنج أن العمل كبرلمانيين جار اليوم من أجل سن تشريعات متطورة .

وفي جلسة الاستماع حول عدم مقبولية استخدام المرتزقة كوسيلة لتقويض السلام وانتهاك حقوق الانسان أكد السيد محمد عزت عربي كاتبي أن الخطورة تكمن في الدول التي تمول وتقدم الدعم اللوجستي للمرتزقة وتسهل لهم تحقيق مآربهم ، وعبر السيد عربي كاتبي عن أسفه أن بعض هذه الدول تنادي ظاهرياً بضرورة محاربتهم علماً أنها هي من أوجدتهم ، وبين السيد عربي كاتبي ان ما حدث في سورية من خراب ودمار على ايدي المرتزقة اللذين أخذوا من الدين ستارة لأعمالهم ، لم يكن وجودهم لولا دعم هذه الدول التي لها مطامع تخريبية وتقسيمية خدمة للكيان الصهيوني الغاصب .

وفي حلقة النقاش العامة حول موضوع كيف للبرلماني أن يميز بين الاخبار المزيفة والاخبار الحقيقية" التي جرت مساء الأمس شارك عضو الوفد السوري السيد وليد الدرويش عضو مجلس الشعب في أعمالها وكانت له مداخلة أكد فيها على وجوب عدم نسيان دعم بعض وسائل الاعلام للمجموعات الارهابية المسلحة، حيث أن لسورية تجربة عشناها خلال 8سنوات من الحرب الكونية على البلاد . وكان الاعلام سببا في اشعال تلك الحرب .
وتأسف وليد درويش من رؤية بعض البرلمانات تسير وتقرر بناء على كذب اعلامي ووصل الحد بهذه البرلمانات الى ان تفرض عقوبات جائرة على سورية اضرت بالشعب.
وتساءل دوريش من سيحاسب هذا الاعلام الذي زور وحرض وشارك في سفك الدم السوري ونوه إلى ضرورة وجود انظمة صارمة وقوانين على بعض وسائل الاعلام وطالب بالمزيد من الوعي لخطورة الموقف من محطات ساعدت في اسقاط دول .

كما عقدت عدة اجتماعات للجان ومنها اجتماع الجمعية العامة بحضور السيد نجدة أنزور نائب رئيس مجلس الشعب والسيدة سلام سنقر والسيد آلان بكر ، واجتماع اللجنة الدائمة للسلم والأمن الدوليين بحضور السادة محمد عزت عربي كاتبي وعهد الكنج وفارس جنيدان ، واجتماع الجلسة العامة للجنة المكلفة بتعزيز احترام القانون الانساني الدولي بحضور السيدان سمير الخطيب وموعد ناصر ، واجتماع اللجنة الدائمة للتنمية المستدامة والتمويل والتجارة بحضور السادة عهد الكنج ووليد درويش وموعد ناصر.

بالإضافة إلى اجتماع اللجنة الدائمة لشؤون الامم المتحدة بحضور السادة إيناس الملوحي وجيراير رائيسيان وفارس جنيدان وآلان بكر حيث بين السيد الان بكر ان سورية بعد الانتصارات التي حققتها على الارهاب قد نفضت غبار الحرب وبدأت بعملية التعافي والعمل على توفير البيئة المناسبة لإعادة الإعمار ودعم مختلف قطاعات الاقتصاد الوطني، وأوضح ان مجلس الشعب السوري يولي أهمية خاصة لوضع نظام ضريبي متكامل، وهناك خطى حثيثة قد تمت من قبل اللجان المختصة في القوانين والتشريعات المالية ، لان وجود نظام ضريبي متكامل يشكل رافعة لدفع عجلة الانتاج على المستوى الوطني، ويوفر مناخات مريحة للاستثمار ، هذا الى جانب انعكاساته الإيجابية على زيادة الدخل الوطني وبالتالي حصة الفرد من الدخل الوطني، وأثر هذا على حركة التجارة الداخلية وكذلك عملية تصدير المنتجات السورية الى الخارج.

كما عقدت اللجنة الدائمة للديمقراطية وحقوق الإنسان بحضور السيدان سمير الخطيب وجيراير رائيسيان .

يذكر أن أعمال الدورة 139 للاتحاد البرلماني الدولي تنتهي غداً .



عدد المشاهدات: 4203



طباعة  طباعة من دون صور


رزنامة نشاطات المجلس
للأعلى