مجلس الشعب السوري
اسم المستخدم
كلمة المرور
نسيت كلمة المرور
تسجيل جديد
 الرئيسية أخبار الموقع 

برئاسة السيد نجدة أنزور نائب رئيس مجلس الشعب وفد المجلس إلى جنيف يختتم اعمال الاجتماع المشترك للجمعية البرلمانية للبحر الأبيض المتوسط والمفوضية السامية لحقوق الإنسان

السبت, 23 حزيران, 2018


حيث ألقى السيد بطرس مرجانه كلمة سورية في الجلسة الختامية :
كل الشكر للسيد سيرجيو بيازي على تنظيم هذا اللقاء والشكر ايضا لفريق العمل ولكل المداخلين .
لا يوجد بلد في مأمن من انتهاكات حقوق الانسان بشكل او بآخر وبنسبه متدنيه او عاليه .
في جميع انحاء العالم يعانى من حريات الناقصه عرضيا او منهجيا ناتج عن تقصير الدول في التنفيذ الكامل لحقوق الانسان .
هذا من جانب ومن جانب اخر .
في العام 1970 الجمعيه العامه للامم المتحده أصدرت القرار 2625 الذي يشرح مبادئ القانون الدولي الوارده في ميثاق الامم المتحده هذا النص يقول واقتباس :: على جميع الدول ان تمتنع ايضا عن تنظيم ومساعده واثاره وتمويل وتشجيع او التساهل مع اي انشطه تخريبية او ارهابيه مسلحه تستهدف تغيير نظام دوله اخرى بالعنف او التدخل في حرب اهليه في دوله اخرى
اتوجه اليوم اليكم جميعا باسئله لا اطلب الاجابه عليها بل هي عناوين للمراجعه:
1- هل يتم تطبيق هذا القرار ؟
2- هل يتم دعم الارهاب في حوض البحر الابيض المتوسط ؟
3- هل نستطيع ان نتعرف عن من يدعم هذا الارهاب عسكريا وسياسيا والاهم اعلاميا؟
4- أليست الاجراءات احاديه الجانب بدون وجود دولي هي تعدي على حقوق الانسان؟
استطيع ان اقول ان الارهاب هو المسبب الاساسي للاختراق والتعدي على حقوق الانسان وهن يحضرني كلمه السيد كاميرون رئيس الوزراء البريطاني اقتبس :: عندما يهدد الخطر الارهابي الامن الامن القومي لبلادي فلا تسالني عن حقوق الانسان صدر هذا الكلام لانه تلقى عينة من الارهاب فماذا يسمي ما تعاني منه سورية من الارهاب منذ ثماني سنوات.
تكلمنا كثيرا عن كيفيه التحقيق في انتهاكات حقوق الانسان لكننا لم نتكلم عن كيفيه تعزيز ودعم وتفعيل هذه الحقوق اقول ان الاتحاد في مكافحه الارهاب سيكون مدخل حقيقيه لتعزيز حقوق الانسان بذلك نكون قد خطونا جميعا باتجاه بحر المتوسط وعالم اكثر عداله وعلاقه واكثر امناً وسلاما ًبين الدول ومكان اوسع لحقوق الانسان ومساحه ارحب للعيش الكريم للانسانيه جمعاء.

يذكر أن وفد مجلس الشعب أجرى عدة لقاءات هامه مع الوفود المشاركة جرى فيها تبادل وجهات النظر حول الوضع بالمنطقة وتم التأكيد على أهمية الدور الذي تقوم به سورية في مواجهة الإرهاب والسياسات التوسعية للدول الاستعمارية وأعوانها الإقليميين ، حيث تضمن جدول أعمال الاجتماع مناقشة واقع حقوق الإنسان في المنطقة وآلية تطوير دور البرلمانات في هذا المجال على النطاق المحلي أو العالمي وقضايا الهجرة واللجوء..



عدد المشاهدات: 5016



طباعة  طباعة من دون صور


رزنامة نشاطات المجلس
للأعلى