مجلس الشعب السوري
اسم المستخدم
كلمة المرور
نسيت كلمة المرور
تسجيل جديد
 الرئيسية أخبار الموقع 

بيان مجلس الشعب بمناسبة الذكرى الثانية والسبعين لجلاء المستعمر الفرنسي عن أرض الوطن

الاثنين, 16 نيسان, 2018


بين تضحيات أبطال الاستقلال وبطولات رجال الجيش العربي السوري تمر اليوم الذكرى الثانية والسبعون لجلاء آخر جندي فرنسي عن الأراضي السورية لتؤكد إصرار الشعب السوري على رفض الخنوع وتمسكه بخيار الدفاع عن الوطن ودحر مؤامرات الأعداء ومخططاتهم الاستعمارية مهما تبدلت أشكالهم وتغيرت أدواتهم وتلونت شعاراتهم.
ونحن في مجلس الشعب إذ نتوجه إلى الشعب السوري الأبي بالتحية الممزوجة بمشاعر الفخر والاعتزاز في هذه الذكرى العظيمة والتي أنجزها الآباء والأجداد قبل 72 عاماً بعزيمة لا تلين وبإرادة صلبة، وما تزال دروس الاستقلال باقية في أذهان كل السوريين للوحدة الوطنية الرائعة يوم هب السوريين جميعاً صفاً واحداً وكان قرارهم الوحيد ألا مكان للمستعمر على هذه الأرض الطاهرة فكان لهم ما أرادوا وحققوا نصراً تاريخياً سجل بحروف من ذهب.
كما نتوجه بالتحية إلى أبطال الجيش العربي السوري الباسل الذي يجدد معاني الجلاء مع كل انتصار يحققه ومع كل شهيد يرتقي إلى دروب المجد والفخار دفاعاً عن تراب الوطن ويستمر العطاء وتستمر التضحيات لتبقى سورية قلعة حصينة على كل الأعداء والطامعين.
واليوم وبعد مرور 72 عاماً على جلاء المستعمر الفرنسي عن أرض الوطن، التاريخ يعيد نفسه فشعبنا الأبي وجيشنا الباسل في سورية الذي تصدى للعدوان الثلاثي الأمريكي الفرنسي البريطاني الغاشم وأفشله ويخوض معركة أشد ضراوة ضد الإرهاب ومموليه ومشغليه وداعميه.
وإن شعبنا الذي انتزع الاستقلال من المستعمر بالأمس هو قادر اليوم وبهمة وصمود وبسالة جيشه وحكمة وشجاعة قائده السيد الرئيس بشار الأسد على صنع النصر النهائي الذي يلوح في الأفق حفاظاً على السيادة والعزة والكرامة والاستقلال.
عاشت سورية وكل عام وشعبنا الأبي وجيشنا الباسل وقائدنا المفدى
وسورية المنتصرة بألف خير.

مجلس الشعب
دمشق في 16/4/2018 في الجمهورية العربية السورية



عدد المشاهدات: 3227



طباعة  طباعة من دون صور


  كاريكاتير

رزنامة نشاطات المجلس





للأعلى