مجلس الشعب السوري
اسم المستخدم
كلمة المرور
نسيت كلمة المرور
تسجيل جديد
 الرئيسية أخبار الموقع 

الوفد الحكومي يلتقي أعضاء مجلس الشعب في حلب: بداية جديدة لإعادة أعمار المدينة

الأحد, 7 كانون الثاني, 2018


التقى رئيس مجلس الوزراء المهندس عماد خميس والوفد الحكومي المرافق له أعضاء مجلس الشعب في محافظة حلب.

المهندس خميس قال :أنقل لكم محبة السيد الرئيس بشار الأسد … وتشرفنا بتوجيهاته الكريمة للعمل برؤى إستراتيجية لإعادة بناء حلب بجميع مكونات التنمية الشاملة ( البشرية والاقتصادية والاجتماعية ) وكل التحية والتقدير للجيش العربي السوري الذي أنجز الانتصار العظيم بتحرير حلب من رجس اﻹرهاب والتحية لأهلنا بحلب الذين وضحوا في سبيل صمود حلب والرحمة على الشهداء اﻷبرار والشفاء العاجل للجرحى .

الفريق الحكومي الذي يزور حلب حاليا وخلال الاجتماع مع أعضاء مجلس الشعب في المحافظة، أعلن بداية جديدة لإعادة أعمار حلب وتحقيق المدخلات الأساسية للتنمية ووضع خطة تنفيذية حقيقية قابلة للتنفيذ لهذا الغرض إضافة لتطوير قطاع الخدمات بما يلبي متطلبات أهالي حلب بالشكل الأمثل.

و أضاف المهندس خميس: السلطة التنفيذية والسلطة التشريعية شركاء حقيقيين بالعمل واليوم سنضع سوية مرحلة جديدة من مراحل بناء حلب…ونشكر جميع زملاءنا بمجلس الشعب الذين يتواصلون مع الفريق الحكومي والسلطة التنفيذية في محافظة حلب لنقل معاناة أهالي حلب بهدف تذليلها.

و قال المهندس خميس:” بعد عام من الانتصار على الإرهاب وتحرير حلب من جهود كبيرة ومارأيناه اليوم من جهود وعمل مبذول في حلب يعبر عن حب أهل حلب للحياة ونشكر القائمين على العمل في المحافظة على الإنجازات الكبيرة والتغير الكبير الحاصل بالمحافظة لجهة الخدمات وغيرها..

و تابع : بدأنا العام الماضي بالعمل من خلال عناوين تتعلق بالخدمات ، ووصلت قيمة المبالغ المصروفة إلى حوالي /36/ مليار ليرة خلال العام الماضي من خارج الموازنة الاستثمارية لإعادة البنى الخدمية الأساسية في حلب للخدمة مثل ترحيل الأنقاض والصحة والاتصالات والكهرباء والمياه وغيرها لتعزيز الخدمات ونجحت الجهود الحكومية بإعادة الخدمات الأساسية لحلب .

الفريق الحكومي خلال لقائهم أعضاء مجلس الشعب في حلب أكدوا أن حلب هي النواة الأساسية للاقتصاد السوري وركيزة أساسية للاقتصاد السوري واليوم سيتم إعادة بناءها أفضل مما كانت عليه بالسابق، وعلى جميع الأصعدة، انطلاقا من الواقع السكاني لذلك كانت البداية من الاطلاع على الواقع التنظيمي الذي تضمنت رؤيته كل قطاعات التنمية في حلب وقطاع الخدمات هو ضمن أولويات العمل الحكومي على جميع الأصعدة المياه والكهرباء والاتصالات وغيرها والاهتمام الأساسي اليوم هو إعادة إحياء الصناعة والمدن الصناعية والحرفية في حلب وعودة الإنتاج بشقيه العام والخاص للعمل لأنه الرافعة الأساسية للخدمات وبمشاركة رجال الأعمال والقطاع الخاص وهذا كله بتكامل العمل والجهود من السلطتين التنفيذية والتشريعية لاستكمال انتصار حلب وإعادة بنائها.



عدد المشاهدات: 3851



طباعة  طباعة من دون صور


  كاريكاتير

رزنامة نشاطات المجلس
للأعلى