مجلس الشعب السوري
اسم المستخدم
كلمة المرور
نسيت كلمة المرور
تسجيل جديد
 الرئيسية أخبار الموقع 

رئيس مجلس الشعب السوري خلال لقاء وفد ايراني : العلاقات السورية الإيرانية تعمدت بالدم .

الأربعاء, 4 تشرين الأول, 2017


التقى السيد حموده صباغ رئيس مجلس الشعب السوري وفد لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية في مجلس الشوري الإيراني برئاسة علاء الدين بروجردي والوفد المرافق له.
حيث أكد الصباغ خلال اللقاء على أهمية الاجتماعات والزيارات واللقاءات لتعزيز العلاقات بين سورية وايران، مشيراً إلى العلاقات التاريخية بين البلدين التي أرسى قواعدها واسسها القائدين الخالدين الرئيس حافظ الأسد و مرشد الثورة الإيرانية اية الله الخميني رحمهم الله ، والتي تعززت وتطورت في ظل قيادة الرئيس بشار الأسد ومرشد الثورة آية الله علي خامنئي ، ولفت صباغ أن هذه العلاقات الثنائية والأخوة السورية الايرانية تعمدت بالدم ، وامتزجت الدماء الطاهرة للأشقاء الايرانيين واللبنانيين في المقاومة البطلة من حزب الله والأصدقاء الروس على الأرض السورية من أجل تطهيرها من رجس الإرهاب والارهابيين وحققوا الانتصارات الكبيرة خاصة في مدينة حلب والكثير من المدن السورية.

واكد صباغ على انه يجب ان نبقى متنبهين ومتيقظين لما تحيكه قوى الشر والظلاميين والارهابيين من مؤامرات ومخططات لبلدينا، واننا على ثقة ويقين من العلاقات المتميزة بين سورية وايران في افضل حالاتها وستكون من بين الدول الضامنة بالتصدي للإرهاب لشعوب المنطقة والعالم.
كما بين صباغ أن المطامع الغربية والعنصرية والصهيونية لن تتوقف ، فيجب أن نكون لها بالمرصاد والتصدي لها مع الأشقاء الايرانيين والأصدقاء الروس لأن معركتنا طويلة معهم ، ويجب أن لا تنسينا انتصاراتنا العظيمة من استمرار التصدي لهم، وان لا تلهينا هذه الانجازات عن الشر المتربص بنا لأن قوى الشر الظلامية والقوى الغربية والصهيونية ما ان تنتهي من حياكة مؤامرة لتبدأ بمؤامرة اخرى، وان لا تثنينا عن دعم القضية الاساسية القضية الفلسطينية اساس الصراع العربي الصهيوني .
وأشار الصباغ الى أهمية التعاون البرلماني بين مجلس الشعب السوري ومجلس الشورى الايراني على كافة المستويات السياسية والاقتصادية والثقافية من خلال الدعم والمساندة والمساعدة ليكون التعاون وثيقاً ، والتنسيق الدائم في المؤتمرات الاقليمية واللقاءات الدولية لمكافحة الارهاب الذي يستدعي تكثيف الجهود وغيرها من القضايا التي تهم البلدين، وتفعيل لجان الصداقة في المجلسين وقال : //يجب أن العلاقات بين البلدين اخوة لأننا اخوة في الدم ووحدة المصير// مما يطور ويعزز العلاقات بين البلدين.
من جهته، أكد بروجردي على ضرورة تعزيز علاقات التعاون المتبادلة بعد انتصار الجيش والشعب السوري على اعدائهم الارهابيين ومكافحة الارهاب الدولي الذي تموله قوى الشر الغربية والخليجي وتركيا.
واشار بروجردي الى الانتصارات والانجازات الكبيرة للشعب والجيش السوري وحكمة قيادة الرئيس بشار الأسد في مكافحة الارهاب والمجموعات الارهابية، وأوضح أن قوى الشر حاولت أن تقضي على سيادة سورية عن طريق دعم المجموعات الارهابية والإرهابيين ومساعدتهم بكل الوسائل.
واشاد بروجردي بدور روسيا الهام في مساعدة سورية بمواجهة المجموعات الارهابية الظلامية التكفيرية، وكذلك الدور الايجابي الذي لعبته المقاومة اللبنانية حزب الله الذي يعتبر انجاز كبير سيسجله التاريخ.
كما اشار بروجردي الى جهوزية واستعداد الجمهورية الايرانية لإعادة الاعمار والبنى التحتية في سورية، واستمرار دعم بلاده في كافة المجالات والوقوف الى جانب سورية بالتصدي للمؤامرات والمخططات ضدها.

لمتابعة التقرير التلفزيوني حول الزيارة :



عدد المشاهدات: 4256

ألبوم الصور:



طباعة  طباعة من دون صور


  كاريكاتير

رزنامة نشاطات المجلس
للأعلى