مجلس الشعب السوري
اسم المستخدم
كلمة المرور
نسيت كلمة المرور
تسجيل جديد
 الرئيسية أخبار الموقع 

بحث التعاون في إعادة الاعمار بين جمعية الصداقة البرلمانية السورية الصربية والقائم بأعمال السفير الصربي

الاثنين, 25 أيلول, 2017


بحثت جمعية الصداقة البرلمانية السورية الصربية برئاسة الدكتور جمال الزعبي مع السيد ميلان فياتوفيتش القائم بأعمال السفير الصربي سبل التعاون المشترك بين سورية وصربيا في مجال إعادة الاعمار والعلاقات السياسية المشتركة البرلمانية منها والتمثيل الدبلوماسي .

حيث رحب الدكتور جمال الزعبي بالسيد ميلان فياتوفيتش وأثنى على مواقف صربيا المساندة لسورية في مختلف الصعد السياسية والاقتصادية وحتى العسكرية ، وخصوصاً بقاء سفارتها في دمشق ومشاركة القائم بالأعمال الصربي في مختلف الفعاليات المحلية ، كما أكد رئيس الجمعية على أهمية تمتين العلاقات المشتركة بين صربيا وسورية ، ولفت الدكتور جمال الزعبي أن سورية اليوم في آخر فصول الحرب وتتجه نحو النصر على الارهاب لذلك يجب الاستفادة من تجارب الدول في إعادة الاعمار حيث كانت تجربة صربيا هامه في هذا المجال كونها شهدت عدوان أمريكي عليها أدى لتدمير بنيتها التحتية .

بدوره رحب السيد بطرس مرجانه رئيس لجنة الشؤون العربية والخارجية بالقائم بالأعمال وأكد على أهمية العلاقات مع صربيا التي عملت على نقل الحقائق عن سورية ودورها الفعال المؤيد لسورية في المحافل الدولية وأشار السيد بطرس مرجانه أن سورية كانت قبل عام 2010 من الدول التي حققت اكتفائها الذاتي وكان عدم حاجتها للغير هو سبب في استقلال قرارها وهو من أهم الأسباب التي أدت للهجوم على سورية ، وأوضح المهندس مرجانه أن المشروع الانفصالي لبعض المجموعات الكردية في الشمال السوري لن يلقى النجاح كون أن المكون الكردي والعربي هو خليط متجانس على كل الأراض السورية ومعظم الأكراد يرفضون أي فكر انفصالي عن سورية .
من جانبه عبر القائم بأعمال السفير الصربي السيد ميلان فياتوفيتش عن استعداد صربيا بالتعاون مع الدول الصديقة لتقديم كافة أنواع المساعدة في مجال إعادة الاعمار وفتح المعامل بعد أن يقوم الجيش السوري بالقضاء على الارهاب ومساعدتها في المحافل الدولية ، وأشار إلى أن سورية سوف تشهد ازدهار كبير بعد الانتهاء من الحرب ، كما أكد على موقف صربيا المساند لسورية في حربها ضد الارهاب ورفض أي محاولات انفصالية أو تقسيم لسورية .
وشرح السيد ميلان فياتوفيتش الخطوات السريعة التي قامت بها صربيا بعد الحرب التي خاضها حلف الناتو ضدها مما أدى لتدمير البنى التحتية وطريقة نقل هذه الخطوات بشكل عملي إلى سورية ، ولفت أن للقطاع العام الدور الأكبر في إعادة الاعمار كون أن القطاع الخاص لا يقدر وحده على القيام بالإعمار وتأمين فرص العمل للعائدين من المهجر والعائدين من صفوف القتال ، وأضاف أيضاً أن صربيا تحتاج لاستيراد العديد من المنتجات السورية من زيتون وزيت وفوسفات وغيرها .
ونقل السيد ميلان فياتوفيتش تحيات رئيس جمعية الصداقة الصربية السورية في البرلمان الصربي السيد ميروسلاف لازانسكي وأكد على أهمية الزيارات المتبادلة بين الدولتين على الصعيد البرلماني وترحيب السفارة الصربية بالجمعية السورية دوماً للتعاون المشترك بينهما .

حضر الاجتماع أيضاً السيد خالد عطية نائب رئيس الجمعية وأعضاء الجمعية في المجلس السادة شحادة أبو حامد ومحمد أكرم العجلاني وطريف قوطرش .



عدد المشاهدات: 4354



طباعة  طباعة من دون صور


  كاريكاتير

رزنامة نشاطات المجلس
للأعلى