مجلس الشعب السوري
اسم المستخدم
كلمة المرور
نسيت كلمة المرور
تسجيل جديد
 الرئيسية أخبار الموقع 

نجدت أنزور:عضو مجلس الشعب يجب أن يكون قدوة في تطبيق القوانين

الثلاثاء, 4 تموز, 2017


علّق المخرج السوري ونائب رئيس مجلس الشعب نجدت آنزور، على “أزمة الفيميه” التي أثارت جدلاً في أوساط المجلس، بعد أن “اشتكى” بعض النواب من قيام الشرطة بإزلة “الفيميه” عن زجاج سياراتهم، معتبراً أنه “من حيث المبدأ، يجب أن يكون عضو مجلس الشعب قدوة وأنموذجاً في تطبيق القوانين.. ومن حق أي عضو في مجلس الشعب أو أي مواطن أن يعبر عن رأيه كما يشاء..لكن من واجبه الالتزام بالقوانين النافذة، طالماً أنها لم تتغير”.

كما أكد النائب عن مدينة حلب المخرج نجدت آنزور، أن “عضو مجلس الشعب يتحمّل لوماً مضاعفاً في هذه الحالة، فكيف إذا كان الأمر يتعلق بتفصيل يخص حالة “الفيميه”، وقد تستغل أمنياً لارتكاب أعمال مخلّة بالأمن أو تستغل من قبل من يرغبون بتجاوز القوانين”.

يُذكر أن “أزمة الفيميه” اندلعت، بعد أن “اشتكى” أحد النواب من تعرّضه للعديد من المضايقات من عناصر الشرطة والأمن، الذين “بحسب زعمه” يستهزئون بنواب مجلس الشعب والبعض يتلفظ بألفاظ لا نريد الحديث عنها.. “بعضهم يقولون لنا ماذا يعني أنك عضو مجلس شعب”.

النائب قال في جلسة أمس: “حتى إن أحد العناصر فتح السيارة وخطف البارودة الروسية التي يمتلكها عضو مجلس الشعب بموجب ترخيص حمل سلاح، الأمر الذي اضطره لطلب تدخل المحافظ شخصياً لإعادة الأسلحة”.

وتابع النائب: “عندما كنت رجل أعمال لا أحد كان يوقفني أبداً أو يتطاول بالحديث، اليوم نحن نواب في مجلس الشعب من غير المنطق أن نقبل أن نهان”، مشيراً إلى أنه “يجب أن نحافظ على حقوقنا كنواب للشعب لأن الشرطي ليس أكثر حرصاً من النائب البرلماني المعطى حصانة، على أمن البلد والشعب”.

آنزور بدوره اعتبر أن “هذه الملاحظات، يجب أن تبقى في إطارها المؤسسي إلى أن تتغير هذه القوانين أو العكس، وإلا ستبدو كمن يشجع الآخرين على تجاوز القانون والاستعانة به، وهذا خطأ منهجي”.

وختم آنزور بالقول: “آمل أن يكون أعضاء مجلس الشعب أنموذجاً في تطبيق القوانين ومثالاً يحتذى للمواطنين، وهذا لاشك فيه، فليس كل أعضاء المجلس البالغ عددهم 250 عضواً يوافقون أو يقبلون بما حدث من لغط في جلسة يوم الاثنين 2.7.2017″، معتبراً أنه “كل إناء ينضح بمافيه، ومن دعا إلى هذا التصرف، إنما يعبر عن رأيه وليس عن رأي أعضاء المجلس”.

يشار إلى أن وسائل إعلام نقلت أمس، تأكيد رئيس مجلس الشعب الدكتورة هدية عباس، بأنها “سوف تجد صيغة مناسبة للسماح لنواب الشعب ببقاء الفيميه على سياراتهم حفاظاً على حياتهم في هذه الظروف”، معتبرةً أنها لن تسمح لأي مسؤول في الحكومة بإهانة أعضاء المجلس “وإهانة أي عضو مجلس شعب هي إهانة للمجلس كله وإهانة لي شخصياً”، متعهدة للنواب بأنها سوف تقوم بإتخاذ الإجراءات التي تضمن حق أي نائب في البرلمان.

وقد أطلق الرئيس الأسد “المشروع الوطني للإصلاح الإداري” خلال ترؤسه جلسة الحكومة، والذي يهدف لخلق منهجية واحدة ومتجانسة لكل الوزارات، عبر مركز “القياس والدعم الإداري” و”مرصد الأداء الإداري”، حيث وجه الرئيس الأسد الوزارات المعنية بإتخاذ الإجراءات الرادعة والضرورية لوقف هذه المظاهر، وأضاف: “لا يشرفنا أن يكون هذا المسؤول موجوداً في مؤسسات الدولة”.

عاجل الإخبارية



عدد المشاهدات: 3571



طباعة  طباعة من دون صور


  كاريكاتير

رزنامة نشاطات المجلس





للأعلى