مجلس الشعب السوري
اسم المستخدم
كلمة المرور
نسيت كلمة المرور
تسجيل جديد
 الرئيسية أخبار الموقع 

الدكتورة هدية عباس : المشروع الوطني للإصلاح الإداري من نتائج الانتصارات

الخميس, 22 حزيران, 2017


بحثت السيدة رئيسة مجلس الشعب الدكتورة هدية عباس مع سفيرة جمهورية التشيك /ايفا فيليبي/ تطوير العلاقات البرلمانية بين سورية والتشيك وجاء ذلك خلال اجتماع جمعية الصداقة البرلمانية السورية التشيكية في مجلس الشعب السوري .
رحبت عباس بالسيدة السفيرة ونوهت باعتزاز المجلس بالمواقف المشرفة للتشيك وللسيدة السفيرة المدافعة عن القضية السورية ، مؤكدة على أهمية أن يأخذ عمل جمعية الصداقة مدى أكبر في تعزيز العلاقات البرلمانية ومع المغتربين السوريين في التشيك وفي أوروبا ، كما دعت الجانب البرلماني التشيكي لتشكيل جمعية صداقة مماثلة مع سورية.
وأكدت رئيسة المجلس أن سورية بعد هذه الحرب الارهابية على الحضارة والبنية التحتية السورية تتجه نحو الانتصار الكبير ، ومن نتائج هذا الانتصار أن يقوم السيد الرئيس بشار الأسد بإطلاق المشروع الوطني للإصلاح الإداري الذي نفتخر به ، حيث أن هذا المشروع يعمل على مكافحة الفساد وتطوير القطاعات الادارية ، لتعود سورية كما كانت وأفضل ، كما شددت السيدة رئيسة المجلس أن الشعب السوري لن يتنازل عن ذرة تراب من سورية وعن وحدة أرضها .

من جانبها شكرت السفيرة التشيكية السيدة رئيسة المجلس وأعضاء المجلس على دعوتها من أجل حضور اجتماع جمعية الصداقة ، واشارت أنها تؤيد فكرة رئيسة مجلس الشعب من حيث تطوير العلاقات بين البلدين ، مؤكدة أنها ستعمل على متابعة تشكيل جمعية صداقة مماثلة في البرلمان التشيكي ، ولفتت أن هنالك تحضيرات حاليا لرحلات مباشرة من براغ إلى دمشق عبر طائرتين لتسهيل تنقل الجالية السورية مع أوروبا والعمل على التحضير لدعوة أعضاء من البرلمان السوري لزيارة البرلمان التشيكي ولقاء الجالية السورية والتعاون من أجل وضع برنامج مشترك بين البلدين لعودة اللاجئين السوريين من أوروبا إلى سورية .

بدوره رحب عضو مجلس الشعب السيد محمد عجيل رئيس جمعية الصداقة البرلمانية السورية التشيكية بالسفيرة التشيكية ايفا فيليبي والسيدة نيكول موخوفا السكرتيرة الأولى للسفارة التشيكية ، وأكد على أهمية تفعيل عمل جمعية الصداقة ، وأثنى على الموقف المشرف للسفيرة التشيكية ودعاها لوضع تص ورات وأولويات للعمل المشترك بين جمعية الصداقة والبرلمان التشيكي .

وخلال اجتماع جمعية الصداقة أكد السادة أعضاء المجلس على أهمية التعاون بين التشيك وسورية لتسهيل أمور المغتربين واللاجئين السوريين في أوروبا وتعزيز العلاقات التجارية والسياحية وتبادل الخبرات بين البلدين .



عدد المشاهدات: 2689

ألبوم الصور:



طباعة  طباعة من دون صور


  كاريكاتير

رزنامة نشاطات المجلس





للأعلى