مجلس الشعب السوري
اسم المستخدم
كلمة المرور
نسيت كلمة المرور
تسجيل جديد
 الرئيسية أخبار الموقع 

مجمل زيارة الوفد البرلماني السوري الى موسكو التي شاركت فيها العضو نورا أريسيان صحيفة (أزتاك) الأرمنية اليومية من بيروت

الأربعاء, 10 أيار, 2017


قام وفد برلماني سوري برئاسة رئيس مجلس الشعب السوري د. هدية عباس بزيارة الى روسيا الاتحادية بدعوة من رئيسة مجلس الاتحاد الروسي فالنتينا ماتفيينكو بين 10-15 نيسان الماضي. وكان الوفد يتألف من 8 من أعضاء مجلس الشعب. وكانت الزيارة تهدف الى تعزيز العلاقات البرلمانية بين سوريا وروسيا.

وقد التقى الوفد السوري برئيسة مجلس الاتحاد الروسي فالنتينا ماتفيينكو التي أكدت أن العدوان الأمريكي على سورية هو انتهاك للقانون الدولي مشيرة إلى أنه نفذ دعما للتنظيمات الإرهابية. وقالت ماتفيينكو خلال لقائها وفد مجلس الشعب السوري في موسكو إن العلاقات الروسية السورية متينة جدا لأنها مبنية على أسس الصداقة العريقة بين البلدين.وأكدت ماتفيينكو أن روسيا تقف دائما إلى جانب القانون الدولي وتشجب التدخل الخارجي في الشؤون السيادية للدول الأخرى وتؤكد أنه لا يوجد حل عسكري للأزمة في سورية ولا بد من الحل السياسي لها عبر المحادثات.

من جهتها أشارت الدكتورة عباس إلى أن العدوان الأمريكي الأخير على مطار الشعيرات مدان ويشكل انتهاكا لسيادة الدول وللقانون الدولي.

وبينت الدكتورة عباس أن أهمية العلاقات البرلمانية بين سورية وروسيا تظهر في محاربة المجموعات الإرهابية.

وألقت رئيسة مجلس الشعب د. هدية عباس كلمة خلال اجتماع عمل لمجلس الاتحاد الروسي، أكدت فيها أن العدوان الأمريكي الهمجي على الأراضي السورية دليل قاطع على الشراكة بين الولايات المتحدة والجماعات الإرهابية. وأوضحت عمق العلاقات التاريخية بين سورية وروسيا.

وفي الجلسة ذاتها، حرى التصويت على قرار يدين العدوان الأمريكي على سوريا، ودعا مجلس الاتحاد الروسي برلمانات العالم لادانته أيضاً.

وكانت جرت جلسة مباحثات في مجلس الدوما بين وفد مجلس الشعب برئاسة الدكتورة عباس ونواب مجلس الدوما برئاسة فولودين تناولت مختلف جوانب التعاون والتنسيق بين الجانبين لتطوير وتعزيز النشاط البرلماني المشترك وكذلك ترسيخ اواصر الصداقة والتعاون بين الشعبين والبلدين الصديقين.

وقد أشار فولودين الى أن العدوان الأمريكي على سورية عمل ينتهك الأعراف والقوانين الدولية ويأتي خدمة للأرهاب الدولي. مؤكداً أن روسيا مصممة على مواصلة نهجها في محاربة الإرهاب ورفض التدخل في الشؤون السيادية للدول المستقلة وانها تتخذ جميع الخطوات اللازمة لتحقيق الحل السياسي للأزمة في سورية.

واعربت الدكتورة عباس عن الشكر لروسيا شعبا وقيادة على الدعم الذي تقدمه لسورية في مواجهة الإرهاب التكفيري الظلامي مؤكدة أن التعاون بين سورية وروسيا يتسم بأهمية كبيرة.

وكانت رئيسة مجلس الشعب وضعت مع الوفد المرافق إكليلا من الزهور صباح اليوم على ضريح الجندي المجهول عند أسوار الكرملين تكريما وتخليدا لأرواح الشهداء ومنهم الجنود الروس الذين ضحوا بحياتهم في سورية خلال الحرب ضد التنظيمات الإرهابية.

وكان الوفد البرلماني السوري قام بعدة لقاءات منها:

لقاء مع رئيسة (الاتحاد النسائي في روسيا) حيث جرى الحديث عن أوضاع المرأة في سوريا، خاصة وضع المرأة في المناطق الواقعة تحت سيطرة الإرهابيين ، وقدمت رئيسة الاتحاد النسائي الروسي شرحاً عن تاريخ تشكيل الاتحاد النسائي ونشاطه.

كما جرى لقاء مع رئيس قسم العلاقات الكنسية الخارجية في بطركية موسكو وسائر روسيا للكنيسة الأرثوذكسية الروسية المطران إيلاريون في موسكو. حيث أعربت عباس عن شكر الشعب السوري للكنيسة الروسية كما قدمت الشكر للشعب الروسي على كل ما يقدمه لسورية وشعبها من تأييد ودعم ومساعدة. بدوره أكد المطران إيلاريون أن سورية صمدت بشعبها وجيشها في وجه الإرهاب الدولي والتدخلات الخارجية.

ولفت المطران إيلاريون الى أن الكنيسة الروسية تحاول تعزيز العلاقات الروحية مع كل المرجعيات الدينية والرسمية السورية وتعمل على تقديم ما يمكننا من مساعدات للشعب السوري الذي أصبح ضحية للحرب الإرهابية.

وقدمت عباس عضو الوفد أريسيان كونها من السوريين الأرمن بدمشق وأول امرأة سورية من أصول أرمنية تدخل البرلمان. وفي لقااء الوفد السوري مع الجمعية الامبراطورية الأرثوذكسية الفلسطينية جرى الحديث عن أوضاع المسيحيين في سوريا، وآلية تقديم المساعدات.

وفي اللقاءات تم عرض وضع المسيحيين في سوريا بعد تعرضهم للارهاب، وتمسكهم بالبقاء في سوريا.

وفي ندوة حوارية نظمها نادي فالداي للحوار الدولي في موسكو حضرها عدد من الباحثين والخبراء والسفراء الروس السابقين المتخصصين في شؤون الشرق الاوسط أكدت رئيسة مجلس الشعب ان الولايات المتحدة الامريكية هي من تدعم التنظيمات الإرهابية في سورية. وفي مداخلات لعدد من أعضاء مجلس الشعب اكدوا ان الشعب السوري سيسقط جميع المخططات المعادية كما أسقطها من قبل .وفي مداخلتها أكدت نورا أريسيان الى أن المسيحيين في سوريا من سريان وأرمن تضرروا من الارهاب كثيراً لافتة الى تمسكهم بسوريا، وأتت بمثال تفجير الكنيسة الأرمنية بدير الزور الذي يكشف سياسة المجموعات الإرهابية.

كما التقى الوفد السوري بالغرفة الاجتماعية في روسيا، وجرى الحديث عن نشاطاتهم، حيث تشكل الغرفة نقطة تواصل بين الدولة والمؤسسات المدنية. كما زار الوفد المسجد لكبير في موسكو والتقى بنائب المفتي.

وأخيراً، التقى الوفد في السفارة السورية بأعضاء من الجالية السورية في روسيا حيث قدمت رئيسة المجلس عرضاً عن الوضع في سوريا، ثم أجابت عن الأسئلة المطروحة.

يذكر أنه تم تسليط الضوء على هذه الزيارة الرسمية من قبل الاعلام الروسي والسوري والأجنبي، لما تحمله من طابع سياسي متعدد الجوانب، وتهدف الى تعزيز العلاقات البرلمانية بين سورية وروسيا .

للاطلاع على رابط الموضوع  :

http://www.aztagdaily.com/archives/346653

 



عدد المشاهدات: 4327



طباعة  طباعة من دون صور


  كاريكاتير

رزنامة نشاطات المجلس





للأعلى