مجلس الشعب السوري
اسم المستخدم
كلمة المرور
نسيت كلمة المرور
تسجيل جديد
 الرئيسية أخبار الموقع 

نبيل طعمة: «على الإعلامي أن يستحضر لوطنه.. مايليق به»‏‏‏

الثلاثاء, 25 نيسان, 2017


 أكد عضو مجلس الشعب الدكتور نبيل طعمة خلال مشاركته بالمــؤتمـــر الـوطـنــي الأول «حــق المـواطـن في الإعـــلام» في يومـه الثالث  بأن هناك فرقاً كبيراً بين الثقافة والإعلام. الثقافة تخصص والإعلام تخصص، والإعلام الذي كان يُعرف بالسلطة الرابعة، يكاد يصبح اليوم سلطة أولى، إضافة إلى أن الإعلام يقدم في تخصصه حالة نوعية، ومن الممكن أن يكون الإعلامي مثقفاً»..‏‏‏

أما عن حرية الإعلام، فاعتبر بأنه: «لا يوجد في العالم إعلام حرّ. جميع الإعلام منضبط، وهذا لايعني عدم وجود حرية، فالحرية موجودة وهي مساحة وحدود الوطن، وعلى الإعلامي أن يستحضر لوطنه مايليق به».‏‏‏

إن ما أورده اعتماداً على أن تجربته الشخصية التي اكتسبها من خلال تجواله في العالم، ومعرفته بإعلامه الذي رأى بأن مساحة الحرية التي تُعطى له، هي المساحة التي تعطى للوجدان. الوجدان الذي على الصحفي أن يعمل تحت إمرته، وخاصة في الظروف الصعبة التي يمر بها الوطن، والتي تفرض قيامة إعلامية باتجاه الأمام، تتكاتف فيها الأيادي على المحاور كافة، وبما يرتقي ويساعد في مواجهة الصعوبات وبناء الوطن.‏‏‏

هذا ماذكره ليؤكد بعدها، بأنه «لا يوجد إعلام خاص وإعلام عام أمام انتظار المواطن لقيامة الوطن، وبأنه وفي تجربتنا السورية تحديداً، قام الإعلام بكافة أشكاله لمواجهة الأزمة، وإلى أن تجسدت حالة الإعلامي المثقف.‏‏‏

أكد ذلك، ليختم بأن: «في الإعلام تخصصات مهمة، فلا يمكن أن يظهر إعلامي ليبحث أو يتكلم في قضية ما، إن لم يكن واعياً بالموضوع الذي يقوم بالحديث أو الكتابة عنه.‏‏‏



عدد المشاهدات: 3650



طباعة  طباعة من دون صور


  كاريكاتير

رزنامة نشاطات المجلس
للأعلى