مجلس الشعب السوري
اسم المستخدم
كلمة المرور
نسيت كلمة المرور
تسجيل جديد
 الرئيسية أخبار الموقع 

عباس خلال لقائها وفدا برلمانيا تشيكيا.. زيارة الوفد لسورية مبادرة طيبة ستسهم في تطوير العلاقات الثنائية بين البلدين

الثلاثاء, 13 كانون الأول, 2016


خلال لقائها اليوم وفدا برلمانيا تشيكيا برئاسة عضو البرلمان التشيكي /زوزكا بيباروفا رويبروفا/ أكدت الدكتورة /هدية عباس/ رئيس مجلس الشعب ضرورة //تعزيز العلاقات بين البلدين الصديقين سورية وتشيكيا في كل المجالات ولا سيما البرلمانية//.

وقالت الدكتورة /عباس/ إن زيارة الوفد التشيكي إلى سورية تمثل //مبادرة طيبة تعبر عن القيم الإنسانية والحضارية في تشيكيا وستسهم في تطوير العلاقات الثنائية بين البلدين والدفع بها قدما// مبينة أن مثل هذه الزيارات من قبل وفود الدول الصديقة لسورية ستؤدي لـ//فضح الحرب الإرهابية ضد سورية وحقيقة الدعم الذي تقدمه دول عربية وإقليمية للإرهابيين//.

ونوهت عباس بالدور الذي تلعبه تشيكيا ولاسيما البرلمان فيها بدعم الشعب السوري والوقوف إلى جانبه في ظل الأزمة التي يمر بها ومواصلتها تقديم المساعدات للأسر السورية المهجرة والمتضررة بفعل الجرائم الإرهابية.

من جانبها أعربت رئيس الوفد /رويبروفا/ عن ثقتها بأن سورية التي تحقق الانتصارات يوميا على الإرهاب قادرة على تحرير كامل أراضيها من الإرهابيين وإعادة الأمن والاستقرار إليها وبدء مرحلة إعادة الإعمار لتأمين عودة العائلات المهجرة إلى منازلها مؤكدة أهمية تعزيز التعاون الثنائي في مجال مكافحة الإرهاب.

كما عبرت /رويبروفا/ عن إعجابها ب//الحياة الطبيعية التي تعج بها العاصمة دمشق// مؤكدة أن بلادها ستواصل تقديم المساعدات الانسانية للشعب السوري وجهوزيتها للمشاركة في مرحلة إعادة الإعمار ومضيفة ..//نحن واثقون من قدرتنا سوية على تطوير وتعزيز العلاقات الثنائية بين بلدينا الصديقين//.

وأضافت رئيس الوفد إن سورية ورغم الإرهاب الذي تواجهه منذ أكثر من خمس سنوات //وصلت في هذه المنطقة الجغرافية من العالم إلى أعلى مستويات الاهتمام بالمرأة ومساواتها بالرجل وأتاحت لها ترؤس مؤسسات مرموقة فيما لم يصل تمثيل المرأة في أوروبا إلى هذا المستوى الاستثنائي في المنطقة والعالم//.

من جهته أكد عضو الوفد النائب /ليوش لوزاز/ عضو لجنة العلاقات الخارجية في البرلمان التشيكي أن //من الأفضل لم يهتم لأمر سورية معاينة الواقع فيها على الأرض وزيارتها بدل القراءة عنها في الصحف// معربا عن سعادته ب//رؤية المواطنين السوريين يمارسون أعمالهم بشكل اعتيادي والأطفال آمنون في مدارسهم رغم كل الظروف الصعبة وهو مؤشر كبير على انتصار سورية//.

وقال /لوزاز/ إن //أوروبا بعيدة جغرافيا عن سورية ولكنها تتابع بدقة ما يجري فيها وتعمل على معالجة مسألة اللاجئين ولكنها متخوفة بشكل كبير من ارتفاع مؤشرات الخطر الإرهابي الذي يتهددها// مبينا أن //الإرهاب يعتبر عدوا مشتركا لتشيكيا وسورية يجب القضاء عليه//.

ولفت /لوزاز/ إلى أن المواطنين التشيك يدركون حقيقة ما يتعرض له الشعب السوري من إرهاب ويأملون في الوقت ذاته عودة الحياة إلى طبيعتها في سورية.

وفي تصريح للصحفيين عقب اللقاء أشارت /رويبروفا/ إلى أن الجانبين ناقشا القضايا المشتركة بين البرلمان التشيكي ومجلس الشعب في سورية وأهمها مكافحة الارهاب موضحة أن الارهاب لا يشكل خطرا على سورية فحسب بل على العالم أجمع ولذلك يجب تعاون كل دول العالم لمكافحته.

وثمنت /رويبروفا/ الجهود التي تبذلها الحكومة السورية رغم الظروف الصعبة التي تمر بها وتقديمها العناية والخدمات للكثير من المواطنين الذين اضطروا لمغادرة منازلهم.

ويضم الوفد إلى جانب /رويبروفا/ و/لوزاز/ كلا من النائبة /إيفانا دوبيشوفا/ والنائب /راديم هوليتشك/ وأمينة السر في البرلمان التشيكي /فييرا بيجوفا/.

وكان الوفد البرلماني التشيكي وصل إلى مطار دمشق الدولي بعد ظهر أمس في زيارة تستمر عدة أيام بدعوة من مجلس الشعب في سورية.

لمتابعة التقرير التلفزيوني حول الزيارة من خلال التسجيل التالي :



عدد المشاهدات: 5791

ألبوم الصور:



طباعة  طباعة من دون صور


  كاريكاتير

رزنامة نشاطات المجلس
للأعلى