مجلس الشعب السوري
اسم المستخدم
كلمة المرور
نسيت كلمة المرور
تسجيل جديد
 الرئيسية أخبار الموقع 

الدكتورة عباس في ذكرى التصحيح : قوة سورية اليوم هي من نتاج الحركة التصحيحية المجيدة التي بنت الدولة الوطنية بجيشها ومؤسساتها واقتصادها

الأربعاء, 16 تشرين الثاني, 2016


ألقت الدكتورة هدية عباس رئيس مجلس الشعب كلمة بمناسبة ذكرى الحركة التصحية المباركة التي قادها القائد المؤسس حافظ الاسد هذا نصها :

الزميلات والزملاء

أسعد الله أوقاتكم بالخير..

في ذكرى التصحيح المجيد، أتوجه باسمكم وباسمي بتحية الإجلال والإكبار إلى روح قائد التصحيح، القائد المؤسس حافظ الأسد، لكل رجال التصحيح، فكراً وعملاً ونضالاً منذ انطلاق مسيرة التصحيح وحتى يومنا هذا.

الزميلات والزملاء

تمر علينا اليوم الذكرى السادسة والأربعون للحركة التصحيحية المجيدة التي كانت القاعدة الراسخة لبناء سورية دولة قوية فاعلة قادرة على تأمين مصالح شعبها وحماية سيادتها من الأعداء المتربصين بها، فمسار التصحيح لم يتوقف يوماً بل هو نهج يتطور يومياً يواكب متطلبات العصر والمرحلة للحفاظ على الإنجازات والبناء عليها وتحقيق الاكتفاء الذاتي الذي يشكل ضماناً للسيادة والكرامة.

لا شك أن قوة سورية اليوم هي من نتاج الحركة التصحيحية المجيدة التي بنت الدولة الوطنية بجيشها ومؤسساتها واقتصادها، فلولا قوة الدولة السورية لما صمدت في وجه أعتى حرب إرهابية يعرفها التاريخ المعاصر ولما استطاعت أن تهزم قوى الشر والتطرف والإرهاب التي بذلت كل ما في وسعها لإسقاط الدولة وفشلت... وهانحن اليوم نخوض معركة التصحيح من جديد.. تصحيح القيم والمفاهيم الشاذة التي تريد بعض الدول الغربية والعربية نشرها وفرضها علينا .. معركة التصحيح اليوم ضد الإرهاب والتطرف والعدوان.. لترسيخ قيم المحبة والتسامح والعدل والسلام.. فما يسطره رجال الجيش العربي السوري من انتصارات اليوم ضد قوى الإرهاب والتكفير ليست بعيدة عن مسار التصحيح الذي بدأناه قبل ستة وأربعين عاماً، بل هي أشمل وأعم وسيكون لها الدور الأكبر في تصحيح مسار المنطقة ومستقبلها.

الزميلات والزملاء

بالتوازي مع معركة التصحيح، معركة حفظ الوطن وحمايته، التي يخوضها جيشنا الباسل .. يحتاج كل منا - في موقعه - أن يكون جندياً في هذه المعركة .. جندياً بالفكر والعمل، فلنعمل بروح التصحيح المستمر لتطوير العمل وتصويب مساراته بما يواكب متطلبات المرحلة ويسهم في تحصين الوطن وتعزيز مسار بنيانه وحماية أبنائه.

أتوجه باسمكم وباسمي في ذكرى التصحيح بالتحية والتقدير إلى شعبنا وجيشنا وقائدنا السيد الرئيس بشار الأسد الذي يقود معركة الدفاع عن بقاء الأمة في وجه طغاة الأرض وأشرارها، معركة الحق في مواجهة الباطل، ونجدد العهد أن نكون الجنود الأوفياء في مواقعنا ندافع عن الوطن بكل ما نملك لتحقيق النصر.

التحية لكل الأشقاء والأصدقاء الذين يقفون معنا في معركتنا السياسية والعسكرية والاقتصادية.. ، الرحمة لشهداء الوطن، والشفاء لجرحانا والعودة لمخطوفينا والنصر لجيشنا الباسل...



عدد المشاهدات: 5348



طباعة  طباعة من دون صور


  كاريكاتير

رزنامة نشاطات المجلس
للأعلى