مجلس الشعب السوري
اسم المستخدم
كلمة المرور
نسيت كلمة المرور
تسجيل جديد
 الرئيسية أخبار الموقع 

الاتحاد البرلماني الدولي يدعو إلى احترام وحدة الأراضي السورية وإعادة إحياء الاتفاق الروسي-الأمريكي لوقف الأعمال القتالية

الخميس, 27 تشرين الأول, 2016


دعا الاتحاد البرلماني الدولي إلى احترام وحدة أراضي الجمهورية العربية السورية وإعادة إحياء الاتفاق الروسي-الأمريكي لوقف الأعمال القتالية.

وكانت واشنطن رفضت الالتزام ببنود الاتفاق مع الجانب الروسي الموقع في التاسع من أيلول الماضي والذي ينص على وقف الأعمال القتالية على كل أراضي الجمهورية العربية السورية والفصل بين الإرهابيين وما يسمى “المعارضة المعتدلة” وتحديد المناطق التي سيتم فيها ضرب الإرهابيين من قبل الطيران الروسي والأمريكي وإنشاء مركز مشترك لتنسيق الضربات واستئناف العملية السياسية لحل الأزمة في سورية.

وقال الاتحاد في بيان أصدره اليوم بشأن الوضع الإنساني في سورية خلال أعمال الجمعية العامة الـ 135 في جنيف”: تدعو الجمعية العامة الـ 135 للاتحاد البرلماني الدولي الولايات المتحدة وروسيا وكل الأطراف الأخرى المؤثرة إلى استئناف الحوار الجاد والحل السياسي الدائم واحترام وحدة سورية ووقف هذه الحرب التي تودي بحياة الرجال والنساء والأطفال”.

ودعا البيان حسب وكالة سبوتنيك الروسية للأنباء إلى “الوقف الفوري للاعتداءات التي تطول الشعب السوري والبنية التحتية ورفع الحصار عن المحاصرين ووقف عمليات التهجير القسري”.

يشار إلى أن ما يسمى “التحالف الدولي لمكافحة الإرهاب” الذي تقوده واشنطن عمد في الآونة الأخيرة إلى مواصلة تدمير ما لم يستطع وكلاؤه على الأرض تدميره حيث عمد إلى استهداف الجسور على نهر الفرات وقصف البنية التحتية والمنشآت الاقتصادية والاجتماعية في مدينة ديرالزور.

كما تضمن البيان دعوة “للسماح بوصول ممثلي المنظمات الإنسانية إلى المدنيين لإغاثة سكان المناطق المحاصرة”.

يشار إلى أن “جبهة النصرة” الإرهابية المدعومة أمريكياً منعت أهالي حلب الشرقية من الخروج عبر المعابر الإنسانية التي تم تحديدها من قبل القيادة العامة للجيش العربي السوري وعمدت لاستخدامهم دروعاً بشرية بغية المتاجرة بالوضع الإنساني في المدينة وعرقلة تقدم الجيش كما قامت بإطلاق النار على المدنيين الذين حاولوا عبور هذه الحواجز التي استهدفتها بشتى أنواع الأسلحة.

وكان مؤتمر الجمعية العامة افتتح بجنيف في الـ 24 من تشرين الأول الجاري وترأست الوفد الروسي رئيسة مجلس الاتحاد فالينتينا ماتفيينكو.

بمشاركة سورية… لجان الاتحاد البرلماني تناقش قضايا التنمية وحقوق الإنسان والديمقراطية

وكانت لجان الاتحاد البرلماني الدولي ناقشت في دورته الـ 135 اليوم بمشاركة وفد الجمهورية العربية السورية برئاسة الدكتورة هدية عباس رئيسة مجلس الشعب القضايا المدرجة على جدول الأعمال والتي تتعلق بالحد من التدخل الخارجي في الشؤون الداخلية للدول وحقوق الإنسان والتنمية المستدامة وتوسيع مشاركة النساء في الحياة السياسية.

كما بحث المشاركون في اجتماع اللجنة الدائمة للسلم والأمن الدوليين بمشاركة عدد من الخبراء دور البرلمانات في منع التدخلات الخارجية في شؤون الدول ذات السيادة وسبل تعزيز الديمقراطية والنزع الشامل للسلاح

وبحث المشاركون في اجتماع اللجنة الدائمة للتنمية المستدامة والتجارة والتمويل مسألة المساهمة البرلمانية في مؤءتمر قمة المناخ فيما بحثت لجنة الأمم المتحدة موضوع تمويل الأمم المتحدة وطرق تطوير عملها.

وناقش المشاركون في اجتماع اللجنة الدائمة للديمقراطية وحقوق الإنسان والتي تشغل سورية عضوية مكتبها عن المجموعة العربية موضوع حرية النساء في المشاركة الكاملة في العمليات السياسية بشكل آمن ومن دون تدخل وبناء الشراكات بين الرجال والنساء لتحقيق هذا الهدف.

وتتناول اجتماعات الجمعية الـ 135 للاتحاد التي بدأت في 23 الشهر الجاري وتستمر على مدى خمسة أيام قضايا تتعلق بدور البرلمانات في الاستجابة العاجلة لانتهاكات حقوق الإنسان وحرية المرأة ومشاركتها في العملية السياسية وتقارير اللجان حول الأمن والسلم والتنمية المستدامة والتمويل والتجارة وشؤون الأمم المتحدة.



عدد المشاهدات: 6135



طباعة  طباعة من دون صور


  كاريكاتير

رزنامة نشاطات المجلس
للأعلى