مجلس الشعب السوري
اسم المستخدم
كلمة المرور
نسيت كلمة المرور
تسجيل جديد
 الرئيسية أخبار الموقع 

بمشاركة أعضاء مجلس الشعب عن محافظة اللاذقية يازجي يفتتح دائرة سياحة جبلة: الارتقاء بالواقع السياحي في المدينة

الجمعة, 30 كانون الثاني, 2015


أكد وزير السياحة المهندس بشر يازجي أن الوزارة أعدت خطة لتطوير السياحة في جبلة بما يتناسب مع مكانتها وموقعها وأنه تم وضع الأسس للارتقاء بهذا الواقع ومتابعة كل المشاريع الموجودة في جبلة والشريط البحري التابع لها والعمل على تذليل العقبات والمشكلات التي تحول دون الارتقاء بالواقع السياحي في هذه المدينة.

2

وأوضح يازجي خلال افتتاحه اليوم دائرة سياحة جبلة داخل المجمع الحكومي أن الوزارة جادة في تنشيط السياحة حيث ستتم دراسة المشاريع المتوقفة في جبلة داعيا إلى تفعيل المبادرات لتحسين واقعها السياحي والعمل على إقامة أسواق تراثية حيث تتوافر الصناعات فيها.

وبين يازجي أهمية تحويل المبادرات إلى خطط لمشاريع صغيرة ومتوسطة لأنها تلامس المواطن البسيط مثل مشاريع الصيد وغيرها من الفعاليات والنشاطات البحرية التي قد تكون نقاط جذب مهمة وتحقق الفائدة والعائدات للدولة مشددا على مسألة إقامة شراكات بين الدولة والمستثمرين بما يحقق التوازن بين الجانبين لجهة الفائدة المشتركة.

ودعا يازجي خلال جولته على المسرح الروماني في مدينة جبلة إلى تطوير المسرح وتأهيله بما يليق بمكانته التاريخية والحضارية ليصبح نقطة جذب سياحي والتعاون مع وزارة الثقافة لاستثماره بالشكل الأمثل عبر إقامة فعاليات ثقافية وفنية مختلفة ومعارض تراثية للمهن اليدوية.

3

وتركزت مداخلات أعضاء مجلس مدينة جبلة على ضرورة الاهتمام بالإعلام السياحي والترويج للسياحة وانشاء مركز سياحي لخدمة المواطن يضم موظفين من السياحة والثقافة ومجلس المدينة والعمل على مسألة التنمية الريفية باعتبارها موردا ماليا وبشريا يتيح المزيد من فرص العمل والعمل على تحسين الواقع المعيشي للمواطن ووضع خريطة سياحية واستثمار المواقع الموجودة في جبلة والتشديد على التزام المستثمرين بالجداول الزمنية لإنجاز مشاريعهم وتطوير قانون بي أو تي ليتناسب مع التطور المتسارع.

وكشف الوزير ردا على المداخلات المطروحة أن ملتقى الاستثمار السياحي القادم سيعقد في الساحل السوري داعيا مجلس المدينة إلى تزويد الوزارة بكل المواقع السياحية والأثرية والتاريخية التي يمكن استثمارها والعمل للحفاظ على الآثار وقيمتها التاريخية والاستثمار حولها دون الإساءة لها بما يؤدي إلى تقديم الخدمة السياحية الأفضل وأن هناك اتفاقية عمل مشترك مع وزارة الثقافة لاستثمار المواقع السياحية.

وتفقد يازجي كورنيش جبلة وشاطئ “قبو العوامية” واطلع على مشروع سياحي “مطعم وشاليهات” على شاطئ سوكاس والتحضيرات الجارية للموسم السياحي القادم معربا عن عدم رضاه عن الواقع السياحي في المدينة لكونه لا يليق بها.

ولفت يازجي إلى أن هدف الجولة على مدينة جبلة هو الاطلاع على واقعها السياحي حيث تركز الوزارة على بعض المحاور السياحية التي تعتبر نقاط جذب في المدينة وينصب اهتمامها حاليا على تقديم الخدمات اللائقة للمواطن البسيط آخذين بالاعتبار تمسكه بثقافة الحياة والفرح حيث سيتم العمل على إقامة مشاريع تعنى بالسياحة الشعبية لأبناء مدينة جبلة.

وبين الوزير أنه سيتم التركيز حاليا على بعض الشواطئ المفتوحة وبعض المشاريع والأنشطة الجاذبة للسياحة لأن المستهدف الآن هو السائح السوري وليس الأجنبي حيث سيتم افتتاح بعض المكاتب السياحية ومكاتب الأنشطة في جبلة وبعض الفعاليات الأخرى التي تستهدف هذه المدينة من خلال استثمار المدرج الروماني والسوق الموجود حوله والشاطئ إضافة إلى السياحة الريفية حيث تم اختيار بعض المواقع لتكون نواة انطلاق الكثير من الفعاليات السياحية بما يشمل الحرف اليدوية التقليدية الموجودة وبما يفعل العمالة ويحسن الواقع المعيشي والسياحي.

وبشأن مشكلة الاستملاك السياحي في الساحل السوري أكد يازجي أن الوزارة تعمل منذ أشهر على هذه المسألة موضحا أن الغاية من الاستملاك هي التطوير حيث تركز الوزارة على تطوير إدارة برنامج الاستثمار السياحي في سورية بشكل كامل آخذة بعين الاعتبار الفترة الماضية حيث تم حل كل المشاكل والدخول في كل التفاصيل التي تجعل الخطوة القادمة هي الاستفادة من الساحل السوري بما يخدم المواطن وخاصة في الساحل.

 

ب2دوره أعرب محافظ اللاذقية إبراهيم خضر السالم عن استعداد المحافظة لتقديم كل التسهيلات وازالة المعوقات التي تقف حائلا أمام أي مشروع بناء يخدم أبناء المحافظة التي باتت الآن وطنا لكل أبناء سورية داعيا إلى وضع رؤيا واضحة وخطط علمية مدروسة وعمل متتابع لتقوم المحافظة بتنفيذها مبينا أن أي عمل استثماري يحتاج الى بنى تحتية جاهزة ليحقق النجاح وأي نقص في أي جانب من جوانب الخدمات المتعددة سينعكس سلبا على الواقع السياحي ما يتطلب التنسيق بين كل الجهات المعنية لتحقيق الغاية المنشودة في واقع سياحي أفضل.

وأكد المحافظ على أهمية دراسة كل التراخيص السياحية من كل الجوانب ووضع برنامج علمي مدروس لأي مشروع قادم لأنه لن يتم التسامح مع أي شخص يسهم في عرقلة العمل ومخالفة القانون.

من جهته نوه أمين فرع حزب البعث العربي الاشتراكي في اللاذقية الدكتور محمد شريتح بالدور الذي لعبته مديرية سياحة اللاذقية خلال الفترة الماضية على الرغم من الظروف الحالية معربا عن أمله في أن تفضي الزيارات المتكررة لوزير السياحة إلى اللاذقية لتطوير واقع السياحة في المحافظة وتحسينه بشكل مستمر.

رافق الوزير في جولته مدير السياحة الدكتور وائل منصور ومدير الآثار والمتاحف في اللاذقية المهندس ابراهيم خير بك ومدير الآثار والمتاحف في جبلة المهندس جمال حيدر ورئيس مجلس مدينة جبلة وعدد من أعضاء مجلس الشعب في اللاذقية.



عدد المشاهدات: 5917



طباعة  طباعة من دون صور


رزنامة نشاطات المجلس
للأعلى