مجلس الشعب السوري
اسم المستخدم
كلمة المرور
نسيت كلمة المرور
تسجيل جديد
 الرئيسية أخبار الموقع 

مجلس الشعب يشارك في المؤتمر العالمي الخامس لرؤساء برلمانات العالم

الأحد, 12 أيلول, 2021


شارك مجلس الشعب، يومي 7 و 8 أيلول الجاري بمؤتمر رؤساء البرلمانات في العالم الذي ينعقد في العاصمة النمساوية فيينا بوفد يتألف من السيد بطرس مرجانة رئيس لجنة الشؤون العربية والخارجية والمغتربين والدكتور عمار الأسد نائب رئيس لجنة الشؤون العربية والخارجية والمغتربين والسيدة شيرين اليوسف مقرر لجنة الشؤون العربية والخارجية والمغتربين، وبحضور أكثر من 100 رئيس برلمان، وتمثيل أممي رفيع المستوى.
وفي مداخلات وفد مجلس الشعب أثناء الجلسات المتخصصة، أشار الوفد إلى الحرب الإرهابية الظالمة التي شنت على سورية وتوافد الارهابيين من كافة انحاء العالم للمشاركة في تخريب وتهديم بناها التحتية، إضافة إلى فرض بعض الدول اجراءات قسرية أحادية الجانب وحصار جائر على الشعب السوري، وذلك دون مرجعية دولية وبمخالفة واضحة وصريحة لميثاق الامم المتحدة والقانون الدولي الانساني والميثاق العالمي لحقوق الانسان.
وأكد الوفد المشارك أن هذه الاجراءات أثرت بشكل مباشر على حياة المواطنين السوريين اليومية في الغذاء والدواء والتعليم وفي كل جزئية من نشاطهم الانساني. وطالب الوفد البرلمانات المشاركة بالعمل على رفع هذه الاجراءات القسرية الاحادية الجانب والحصار الجائر عن سورية، لافتين أنه لا يجوز تحت اي ذريعة كانت او سبب مهما كان، حصار وتجويع شعب وحرمانه من الحد الادنى لحقوق الانسان وعيشه الكريم.
وعلى هامش المؤتمر التقى وفد مجلس الشعب مع الوفد البرلماني الايراني برئاسة السيد احمد نادري رئيس وفد مجلس الشورى الايراني في الاتحاد البرلماني الدولي. حيث تحدث الوفدان عن عمق العلاقة بين البلدين قيادة وبرلماناً وحكومة وشعباً، وتم التأكيد على ضرورة تعزيز التشاور والتنسيق في كافة المحافل والاجتماعات الإقليمية والدولية بما يخدم مصلحة الشعبين الشقيقين.
ومن جهة أخرى، شارك وفد مجلس الشعب في الجمهورية العربية السورية في الاجتماع التشاوري لرؤساء البرلمانات والوفود البرلمانية العربية المشاركة في مؤتمر فيينا برئاسة السيد صقر غبّاش رئيس الاتحاد البرلماني العربي ورئيس المجلس الوطني الاتحادي الإماراتي، وناقش الاجتماع عددا من القضايا البرلمانية على المستويات العربية والاقليمية والدولية وسبل تنسيق المواقف والجهود البرلمانية العربية خدمة لقضايا الأمة العربية.
وناقش المؤتمر على مدى اليومين الماضيين مجموعة من القضايا والمحاور المتصلة بالتنمية المستدامة وتداعيات جائحة كورنا على الاقتصاد العالمي، وغيرها من القضايا المدرجة على أعماله. وصدر عن المؤتمر إعلان رفيع المستوى بشان القيادة البرلمانية من أجل تعددية اكثر فعالية تحقق السلام والتنمية المستدامة للشعوب ولكوكب الأرض.
كما شارك وفد مجلس الشعب يوم الخميس 9 أيلول في أعمال القمة البرلمانية الدولية الأولى بشأن مكافحة الإرهاب، وفي مداخلة وفد المجس أمام القمة أكد أن الاحتلالين العسكريين التركي والامريكي لاراضٍ من سورية تشكلان بؤرتان للإرهاب. فقد شكّل الاحتلال التركي في منطقة ادلب في الشمال الغربي لسورية مركزاً واضحاً لدعم العصابات الارهابية بالمال والسلاح والتدريب، كما شكّل الاحتلال الأمريكي في منطقة شرق نهر الفرات وفي الشمال الشرقي من الاراضي السورية التي يحتلها مركزاً ثانياً للإرهاب يرعاه ويجمع فيه بين ٨-٩ الاف ارهابي من داعش يدّعي انهم سجناء في ثلاثة مراكز هي اقرب الى اماكن الاقامة منها الى السجون تحت مراقبة العصابات التي شكّلها الاحتلال الامريكي ، وذكر الوفد في مداخلته بقرار مجلس الامن رقم ٢١٧٨ لعام ٢٠١٤ في فقرته العاشرة الذي صنف بالاسم تنظيمي داعش وجبهة النصرة والجماعات المرتبطة بها او المنشقّة او المتفرعة عنها كمنظمات ارهابية بجب مكافحتها.
والجدير بالذكر أن القمة جزء من برامج الاتحاد البرلماني الدولي وتعقد بالشراكة بين الاتحاد والأمم المتحدة. ووفرت القمة للبرلمانيين من جميع دول العالم فرصة لتحديد الحلول الدائمة والمساهمة بشكل فعال في الجهود الدولية والأممية لمكافحة الإرهاب والتطرف العنيف، وتهدف القمة للنهوض بالسلام والتنمية المستدامة في مناطق مختلفة من العالم كانت أو ما تزال تعاني من سيطرة المجموعات الإرهابية التي استغلت جائحة كورونا ولا تزال تمثل تهديداً كبيراً للأمن والسلم الدوليين.


عدد المشاهدات: 319



طباعة  طباعة من دون صور


رزنامة نشاطات المجلس
للأعلى