مجلس الشعب السوري
اسم المستخدم
كلمة المرور
نسيت كلمة المرور
تسجيل جديد
 الرئيسية لقاءات ومؤتمرات 

محمد خير العكام ضيف موقع العهد

الخميس, 21 كانون الثاني, 2021


أكد عضو مجلس الشعب السوري ووفد مباحثات اللجنة الدستورية في جنيف محمد خير العكام أن ما جرى في الولايات المتحدة الأمريكية من تشكيك بصحة الانتخابات الرئاسية يؤكد أن إدارة الرئيس المنتهية ولايته دونالد ترامب تؤيد التمسك بالسلطة تحت أي ظرف وبصرف النظر عن العواقب على أمريكا ومتانتها الداخلية وتأثيرها على العالم.

ديموقراطية تتصدع

وفي تصريح خاص بموقع "العهد" الإخباري أشار العكام إلى أن هناك مقدمات طبيعية لوجود حالة من التصدع في النظام الديموقراطي للولايات المتحدة الأمريكية؛ ففي الوقت الذي تقدم نفسها فيه على أنها ناشرة للديموقراطية فإنها تبدو أمام امتحان كبيرة ومواجهة مع إدارة ترامب المستعدة للمضي بعيداً في عنادها ومكابرتها.

وأرجع عضو مجلس الشعب والوفد الوطني للجنة الدستورية السبب لما يجري اليوم من أحداث في الولايات المتحدة إلى الخلاف بين ترامب والدولة العميقة، فترامب يرى أنه قد قدم وفعل ما طلبته منه الدولة العميقة ولذلك اعتقد بنجاحه المضمون في الانتخابات الرئاسية بيد أن الدولة العميقة قررت إزاحته من السلطة بالطريقة الديمقراطية وبعد أن استهلكته ووظفت رعونته لمصلحتها باعتباره أصبح خطراً على الولايات المتحدة وعلى مكانتها في العالم وهذا هو جوهر الصراع.

العكام أكد أن من أكثر مظاهر تصدع الديمقراطية الأمريكية بل الولايات المتحدة كامبراطورية هو حديث بعض الولايات عن الرغبة في الانفصال واتخاذ القرار المستقل اعتراضاً على نتائج الانتخابات وهذا تطور خطير يعكس خللا كبيراً في النظام السياسي الأمريكي.
 
لن تتغير النظرة للقضايا العربية

عضو مجلس الشعب السوري واللجنة الدستورية إلى مباحثات جنيف شدد لـ"العهد" على أن الإدارة الأمريكية الجديدة لن تغير موقفها وتبعيتها المطلقة للكيان الصهيوني ونظرتها المنحازة ضد القضايا العربية ساخراً ممن يقولون غير ذلك ومستشهدا بالحديث الصادر عن المرشح الجديد للخارجية الأمريكية الذي أكد أن الإدارة الجديدة لن تتراجع عن قرار نقل السفارة الأمريكية إلى القدس الشريف.

العكام جزم بأن كل إدارة أمريكية تبدو مطواعة في يد الحكومة الصهيونية أكثر من الإدارة التي قبلها وهو الأمر الذي يرفض الكثير من العرب الاعتراف به ويصرون على تعاطي الأمنيات البائسة بهذا الصدد، مشيراً إلى أن العرب لا بد لهم من الاعتماد على أنفسهم وتداول الخيارات الموجودة بأيديهم وهي كثيرة جداً شرط أن يؤمنوا بها ويتخلوا عن سياسة الانهزام وتلزيم الولايات المتحدة الأمريكية التي هي عدوتهم الرئيسية بكل الأمور والقرارات المصيرية التي تخصهم والتي لن تعود عليهم يوماً بالنفع.



عدد المشاهدات: 3587

طباعة  طباعة من دون صور


رزنامة نشاطات المجلس
للأعلى