مجلس الشعب السوري
اسم المستخدم
كلمة المرور
نسيت كلمة المرور
تسجيل جديد
 الرئيسية لقاءات ومؤتمرات 

خالد الدرويش ضيف وطني برس

الثلاثاء, 6 شباط, 2018


انعقدت آمال كبيرة على مؤتمر الحوار الوطني السوري المنعقد في مدينة سوتشي الروسية للخروج بآلية عمل وورقة يتفق عليها جميع أطياف الشعب السوري بمختلف ألوانهم تكون مقدمة لبناء سورية الجديدة وبداية نهاية الأزمة السورية. للوقوف حول هذا الموضوع يقول خالد الدرويش عضو مجلس الشعب السوري ضمن حوار خاص لموقع "وطني برس": تم انعقاد مؤتمر سوتشي للحوار والجيش العربي السوري يحقق الانتصارات على مساحة الجغرافيا السورية وفي ذلك رسالة اننا مع اي حل سياسي قد يُطرح. مضيفاً أنّ مؤتمر سوتشي جمع من السوريين مالم يجمعه أي مؤتمر آخر حيث جمع مختلف شرائح المجتمع السوري (الفلاح والعامل والسياسي ورجل الدين والعالم)، كما جمع المعارض والمؤيد. ويرى النائب الدرويش فيه محطة صحيحة وانطلاقة موفقة للحوار الجدي من أجل أي حل حقيقي للأزمة السورية هو منطلق للحل لم نتوقع منه الحل الكامل بعد الفشل الذي أصاب جولات جنيف السابقة لم نتوقع فيه الحل السحري لجميع المشاكل. مشيراً إلى أنه ورغم التشويش الذي حصل من قبل المعارضة على هذا المؤتمر قبل انعقاده وأثناء انعقاده إرضاء للدول الداعمة لها وأجهزة المخابرات التي تعمل لمصلحتها وفي ذلك إعاقة وإفشال للحل السوري السوري وتأييد للحل المفروض خارجياً. موضحا انهم يرون من خلال انعقاد هذا المؤتمر ان الدولة والمواطن السوري مع أي حل سياسي قد يطرح من قبل وسيط نزيه لا مصلحة لديه إلا المحافظة على الدم السوري ووحدة اراضيه والمحافظة على الثوابت الوطنية وأن الحل يجب ان يكون سوري سوري غير مفروض من قبل دول لا تريد الخير لهذا الوطن لأننا أسياداً على ارضنا وان الشعب السوري هو من يضع دستوره وهو الذي يحدد من يحكمه ولايقبل ان تُفرض عليه الحلول من قبل أطراف خارجية



عدد المشاهدات: 3878

طباعة  طباعة من دون صور


  كاريكاتير

رزنامة نشاطات المجلس





للأعلى