مجلس الشعب السوري
اسم المستخدم
كلمة المرور
نسيت كلمة المرور
تسجيل جديد
 الرئيسية تقارير صحفية 

أهم العناوين الصادرة في المواقع والصحف المحلية والعربية والدولية-27-8-2018

الاثنين, 27 آب, 2018


النشرة

الإثنين, 27-08-2018

استقبل وزير الدفاع وإسناد القوات المسلحة الإيرانية … الرئيس الأسد: نهج واشنطن يؤكد صوابية سياسات محور مكافحة الإرهاب

| وكالات- اعتبر الرئيس بشار الأسد أن نهج الولايات المتحدة وأدواتها في المنطقة وخاصة فيما يتعلق بالتعامل مع الملف النووي الإيراني، وفرض العقوبات على روسيا، ومحاولات إطالة أمد الحرب في سورية عبر دعم التنظيمات الإرهابية، واتباع سياسة التهديد بشكل متصاعد مع كل عملية يشنها الجيش العربي السوري والقوات الرديفة والحليفة ضد الإرهاب، يؤكد «صوابية السياسات التي ينتهجها محور مكافحة الإرهاب وأهمية تعزيز مكامن قوته في مواجهة النهج الأميركي التخريبي والمزعزع للاستقرار العالمي».

واستقبل الرئيس الأسد أمس وزير الدفاع وإسناد القوات المسلحة الإيرانية أمير حاتمي، الذي يزور سورية على رأس وفد عسكري كبير، وبحسب وكالة الأنباء السورية «سانا» أكد الرئيس الأسد أهمية هذه الزيارة، وما تعكسه من عمق العلاقات بين البلدين، مشدداً خلال اللقاء الذي تناول الانتصارات التي يحققها الجيش العربي السوري في الحرب على الإرهاب، على «أهمية تطوير عملية التنسيق المشترك، ووضع خطط تعاون طويلة الأمد تعزز مقومات صمود شعبي إيران وسورية في وجه كل ما يتعرضان له».

من جانبه جدد الوزير حاتمي، موقف بلاده الداعم للحفاظ على وحدة سورية واستقلالها، بعيداً عن أي تدخل خارجي، مشيراً إلى أن إيران ستواصل العمل وفق هذه المبادئ، مهما بلغت التهديدات والضغوط التي تمارسها بعض الدول الداعمة للإرهاب.

وشدد حاتمي على أن تاريخ سورية والمنطقة سيسجل حالة صمود الشعب السوري وقيادته وانتصارهم في وجه الإرهاب كمثال يحتذى، ليس لشعوب المنطقة فقط بل للعالم أجمع، معرباً عن ثقته بقدرة سورية على مواصلة هذا الطريق حتى تحقيق النصر الكامل ودحر الإرهاب بشكل نهائي.

نصر اللـه: «التحرير الثاني» بفضل انتصارات الجيش السوري على الإرهاب

| وكالات- أكد الأمين العام لحزب اللـه السيد حسن نصر اللـه، أن غاية الغرب من التحضير لمسرحيات «الكيميائي»، هو شن عدوان على سورية على حين يسكت عن الجرائم التي ترتكب بحق أطفال اليمن من قبل نظام بني سعود.

وقال نصر اللـه في كلمة له خلال الاحتفال بالذكرى الأولى لعيد «التحرير الثاني»، إن هذا التحرير ما كان ليتحقق في لبنان، لولا انتصارات الجيش العربي السوري على الإرهاب، مشدداً على أنه لا يوجد في هذا العالم حلفاء لأميركا، فهي تتعاطى مع الجميع كأدوات، وما يحكمها هو مصالح وهيمنة ونفط وغاز وغيرها وعلى كل شعوب المنطقة أن تتعلم من تجربة تعامل أميركا مع أدواتها.

أيوب: سنطهر كامل أراضينا إما بالمصالحات أو بالعمليات العسكرية

| الوطن – وكالات- أكد نائب القائد العام للجيش والقوات المسلحة وزير الدفاع العماد علي أيوب أن إدلب ستعود إلى حضن الوطن، وسيتم تطهير كامل التراب السوري من الإرهاب إما بالمصالحات أو بالعمليات العسكرية.

وخلال مؤتمر صحفي عقده وزيرا الدفاع السوري والإيراني أمس، في مبنى وزارة الدفاع بدمشق لاستعراض أهم ما تم التوصل إليه في جولة وزير الدفاع الإيراني على عدد من الشخصيات السورية، اعتبر أيوب أن الآمال التي تبنى على سير العلاقات بين الطرفين كبيرة، وقال: «إن للجمهورية الإسلامية الإيرانية ثقلاً نوعياً في المنطقة».

من جانبه أشار حاتمي إلى أن «سورية لديها جيش قوي استطاع إعادة الأمان إلى أغلب مناطق البلاد»، مؤكداً بقاء إيران إلى جانب الشعب السوري في معاركه ضد الإرهاب، لافتاً في الوقت نفسه إلى أن إيران على استعداد للمساهمة مع سورية بكل المجالات ومنها إعادة الإعمار، ومن ضمن ذلك أيضاً مساعدة سورية في تعزيز البنية التحتية العسكرية لتكون على أهمية كبيرة.

بيلاروس تعرض مساعدتها في إعادة إعمار سوريا

سورية الآن - هنأ الرئيس البيلاروسي ألكسندر لوكاشينكو نظيره السوري بشار الأسد بالذكرى الـ25 لإقامة العلاقات الدبلوماسية بين البلدين، معلنا استعداد بلاده للمساعدة في إعادة إعمار سوريا.

وأفاد المركز الصحفي للرئيس البيلاروسي بأن لوكاشينكو أشار في تهنئته إلى الاتصالات الثابتة التي أقيمت بين بيلاروس وسوريا خلال السنوات الـ25 الأخيرة، مضيفا أن هذه الاتصالات تتميز بالمستوى العالي للثقة والصداقة النزيهة.

وجاء في نص التهنئة: "تم اختبار العلاقات السورية البيلاروسية بشكل خاص أثناء حرب سوريا ضد الإرهاب. وكانت بيلاروس أثناء هذه السنوات الصعبة إلى جانب سوريا، كما كانت تسعى لدعمكم في مكافحة هذا الشر العالمي. ويمكننا أن نشهد بارتياح انتهاء هذه الحرب بانتصار الجيش العربي السوري وعودة المجتمع الموحد برئاستكم إلى الحياة العادية. ونستعد لتقديم المساعدات الشاملة لسوريا في بنائها السلمي وإعادة إعمارها".

كما أشار الرئيس البيلاروسي إلى أن "مينسك ودمشق تقفان موقفا واحدا من ضرورة بناء العالم المتعدد الأقطاب والمعتمد على احترام سياسة ووحدة أراضي الدول وحق كل دولة في تحديد طريق تطويرها وفق تطلعات شعوبها".

وأعلن المركز الصحفي أيضا أن الرئيس السوري بشار الأسد هنأ بدوره نظيره البيلاروسي بهذه الذكرى السنوية، معبرا عن استعداده لمواصلة التعاون في كل المجالات، من أجل خير وازدهار وتطور وتقدم البلدين، وكذلك لصالح الشعبين ومن أجل الأمن والاستقرار في العالم. وقيم الأسد تقييما عاليا موقف بيلاروس من الحرب في سوريا، مشيرا إلى الدعم الذي قدمته بيلاروس للشعب السوري في مكافحة الإرهاب.

هل تحصل سوريا على سرب من المقاتلة الإيرانية "كوثر"؟

تلفزيون الجديد - قالت مصادر إيرانية إن وزير الدفاع الإيراني العميد أمير حاتمي قد يبحث خلال زيارته لدمشق إمكانية تزويد سوريا بالمقاتلة الإيرانية التي أنتجتها طهران مؤخراً وتحمل اسم "كوثر".

وأضافت المصادر لصحيفة "القدس العربي" أن القوات المسلحة الإيرانية ترى في المقاتلة الجديدة "كوثر" إضافة مهمة للأسطول الحربي الجوي السوري وأن انضمام "كوثر" إلى المقاتلات الموجودة لدى دمشق سيرفع من القدرات الجوية السورية نظراً لما تتمتع به المقاتلة "كوثر" من قدرات قتالية عالية، لاسيما وأن القوى الجوية السورية خسرت العشرات من المقاتلات الحربية خلال سنوات الحرب الماضية، مع الأخذ بالحسبان إلى أن تكلفة المقاتلة "كوثر" منخفضة لأن إنتاجها إيراني خالص.

وتتمتع "كوثر" بخصائص متطورة، أبرزها منظومات الخرائط المتحركة، ورادار متطور متعدد المهام لتوجيه إطلاق النار، إضافة إلى توفرها على منظومات للخرائط الذكية وشبكة رقمية متوافقة مع الجيل الرابع، وتتميز الطائرة باستعمال حسابات السلاح الباليستية ومنظومة تصويب متطورة أمام الطيار (HUD) بهدف زيادة الدقة للسلاح والمعدات.

إسرائيل قلقة من زيارة العميد حاتمي لسوريا

وكالة تسنيم - توالت ردات الفعل على زيارة وزير الدفاع الإيراني العميد "أمير حاتمي"، لسوريا، والتي بدأت، صباح اليوم، الأحد، وتستمر ليومين.

حيث أبدى الموقع الإلكتروني الإسرائيلي "ديبكا"، مساء اليوم، الأحد، قلقه من زيارة العميد "حاتمي"، لسوريا، زاعماً أن هناك اتفاقا عسكريا جديدا بين الطرفين، السوري والإيراني.

كما أدّعى "ديبكا" أن زيارة العميد "حاتمي" لدمشق تأتي بهدف التوقيع على اتفاق دفاع مشترك جديد بين إيران وسوريا، خاصة وأن حاتمي وصل إلى دمشق بصحبة وفد عسكري إيراني رفيع المستوى.

وأكد الموقع العبري أن العميد "حاتمي" صرح خلال زيارته المهمة بأنه جاء إلى سوريا بهدف تقوية وتعزيز الحلف السوري الإيراني المعارض أو المناهض لإسرائيل، وبأن هذه الزيارة هي الرد الإيراني على زيارة مستشار الأمن القومي الأمريكي، "جون بولتون"، لإسرائيل، الأسبوع الماضي.

 

وعزى الموقع العبري الاستخباراتي سبب آخر لزيارة الوفد العسكري الإيراني إلى دمشق، إلى طلب رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، خروج القوات الإيرانية من سوريا، على حد زعم الموقع.

يذكر أن "بولتون" وصل إلى "تل أبيب" صباح الأحد الماضي، في زيارة ليومين متتالين، التقى خلالها برئيس الوزراء، "بنيامين نتنياهو"، ووزير الحرب، "أفيغدور ليبرمان"، وغيره من المسؤولين الإسرائيليين.

رسالة تركية إلى دمشق...والوسيط موسكو

وكالة تسنيم - يبدو أن تركيا أصبحت تريد أن تكون جزء من الحل في عملية إدلب السوريّة.

حيث كشف مصدر عسكري سوري لوكالة "سبوتنيك"، أن السلطات التركية طلبت من القيادة السورية عبر الجانب الروسي التمهل حتى الرابع من شهر أيلول القادم قبل إطلاق الجيش السوري عمليته العسكرية المرتقبة لتحرير محافظة إدلب من سيطرة المجموعات الإرهابية المسلحة.

وأضاف المصدر:

 "الطلب التركي تضمن إعطاء مهلة "أخيرة" لتركيا لمدة 10 أيام على أن تسعى أنقرة خلالها إلى إقناع "هيئة تحرير الشام"، الواجهة الحالية لتنظيم "جبهة النصرة" الإرهابي بحل نفسها.

وأشار المصدر إلى أن الجانب الروسي نقل الرغبة التركية المشفوعة بتعهد للقيام بمحاولة إقناع تنظيم "جبهة النصرة" وحلفائه بحل أنفسهم أو الوصول لـ (أي حل سياسي) مع الحكومة السورية.

وتتزامن المحاولة التركية لتأجيل المعركة على جبهات ريفي إدلب وحماة، بالتزامن مع استمرار الحشود التي ترسلها القوات السورية إلى تلك المناطق، وإلى جبل "التركمان" بريف "اللاذقية" الشمالي الشرقي، كما تأتي بالتزامن مع تصريحات وزارة الدفاع الروسية حول معلومات مؤكدة عن تحضير الجماعات الإرهابية المسلحة لهجوم كيميائي استفزازي في مناطق جنوبي إدلب، يرمي لاستدعاء العدوان الغربي على سوريا.

اجتماع مُغلق في الديوان الملكي السعودي يقرّر نقل معركة اليمن إلى لبنان!

تلفزيون الجديد - نقلت صحيفة الأخبار خبرا مفاده أن تقريرا دبلوماسيا غير معلن وصل الى جهات لبنانية نافذة، واطّلعت الأخبار على مضمونه، كشف عن اجتماع عُقد في الرياض برئاسة ولي العهد السعودي محمد بن سلمان وحضور عدد من المسؤولين، أبرزهم وزير الخارجية عادل الجبير ورئيس جهاز الاستخبارات خالد الحميدان ومساعد خاص لولي العهد.

ويشير التقرير الى أنه «جرى تداول معطيات النتائج السياسية والعسكرية في الجنوب السوري الذي حرره الجيش مؤخراً بمعاونة روسيا وحلفاء النظام. كما جرى التداول بنتائج المعارك الأخيرة في اليمن ودراسة التأثيرات والتداعيات السلبية لها على مكانة السعودية بين الدول العربية والإسلامية، وكيفية التعويض عن هذه الخسائر لإيجاد توزان جديد مع إيران في المنطقة».

وبحسب التقرير، فإن مساعدي ابن سلمان دعوا إلى «نقل المعركة من اليمن إلى الساحة الداخلية اللبنانية. وقال التقرير إنه «بعد زيادة الضغوط الاقتصادية على إيران وحزب الله للخروج من سوريا، من المفيد أن تُنقل المعركة من اليمن إلى الساحة الداخلية في لبنان».

وأشارت الصحيفة إلى انه بعد هذا الاجتماع، بدأت هجمة إعلامية في السعودية تجاه لبنان، أبرزها من صحيفة عكاظ التي عنونت: "لبنان... للصبر حدود"، إذ رأى الكاتب خالد السليمان (المعروف بقربه من ديوان ولي العهد) أنه «لا يمكن أن يستمر لبنان في ممارسة تناقضاته، يبيعنا نظامه السياسي المواقف التي لا تسمن ولا تغني من جوع، بينما تمارس بعض أحزابه السياسية عدوانيتها تجاهنا، فلا شيء يجبرنا على تحمل حالة الانفصام السياسي التي يعيشها لبنان». وختم بالقول إنه «حان الوقت لكي يُحسم الموقف داخل لبنان، وخارج لبنان، فإما مواقف صلبة من الداخل تضع النقاط على الحروف ضد الحزب الذي يجاهر بعمالته لإيران، أو مواقف حازمة من الخارج تضع لبنان دون تمييز بين نظامه السياسي وأحزابه الإيرانية في موقعه الحقيقي ضمن المحور الإيراني».

لبنان لسورية : ادفعوا كهرباء اللاجئين السوريين لدينا

طالب رئيس حركة التغيير اللبناني، إيلي محفوض، حكومة بلاده بإن تلزم سوريا بدفع تكلفة الكهرباء الخاصة باللاجئين السوريين في لبنان.

 

 

ونقلت “الوكالة الوطنية للإعلام” (الرسمية) اليوم 26 آب، عن محفوض قوله إن “لجوء السوريين يكبد الخزينة اللبنانية خسائر فادحة، فلتتحمل سوريا أقله من ناحية الكهرباء”.

 محفوض قال في بيان اليوم، “ما دامت الدولة اللبنانية تشتري الكهرباء من سوريا وتسدد حوالي 400 مليار ليرة، فلبنان يتحمل أعباء اللجوء السوري”، بحسب تعبيره.

 وخلال الأعوام السابقة القيادة اللبنانية حملت اللاجئين السوريين، مسؤولية الأزمات التي يتعرض لها لبنان مما أسمته تداعيات اللجوء على أرضيها.

 وكتبت مجلة “الجيش” اللبنانية قبل عامين أن اللاجئين السوريين يستهلكون الماء والكهرباء بشكل كبير دون أي مقابل من الدولة، علاوة عن تحميل اللاجئين كل معاناة لبنان على كافة الأصعدة السياسية والأمنية والاقتصادية والصحية.

 وفي العام الماضي، قال برنامج الأمم المتحدة الإنمائي (UNDP) إن اللاجئين السوريين يحرمون اللبنانيين من 5 ساعات تغذية يومياً ويكلفون الدولة أكثر من 333 مليون دولار”.

 في المقابل فقد بلغت خسائر الاقتصاد اللبناني قبل توافد اللاجئين على لبنان عام 2011، بسبب انقطاع الكهرباء، نحو 6 مليارات دولار سنويًا، وفقًا لما قاله رئيس التيار الوطني الحر، جبران باسيل حينها.

 باسيل وضع في ذلك الوقت خطة تتضمن استئجار بواخر كهرباء لثلاث سنوات، يتم خلالها بناء معامل جديدة لتعويض النقص الحاصل في الكهرباء.

 وتشتكي الحكومة اللبنانية من أعباء اقتصادية تتكبدها بوجود مليون لاجئ سوري يعيشون على أراضيها بظروف صعبة، وفق أرقام مفوضية اللاجئين، وسط مخاوف من توطينهم في البلد إلى أجل غير مسمى.

 

 وتعرض السوريون خلال فترة لجوئهم في لبنان لضغوطات كثيرة من السياسيين اللبنانيين، إضافة لمحاولة رفع المستوى الاقتصادي بلادهم على حساب اللاجئين.

 ويصل عدد اللاجئين السوريين في لبنان إلى نحو مليون و70 ألف لاجئ سوري، معظمهم من منطقة القلمون غربي سوريا، بحسب أرقام مفوضية اللاجئين التابعة للأمم المتحدة، ويقطن أغلبهم في المخيمات وفي أوضاع معيشية “صعبة”.

أمين عام مؤتمر الأحزاب العربية يُدين التهديدات بشنِّ عدوان جديد على سورية

تشرين- أدان الأمين العام لمؤتمر الأحزاب العربية قاسم صالح التهديدات الأميركية والبريطانية والفرنسية بشن عدوان جديد على سورية.

ودعا صالح في بيان أمس المجتمع الدولي للوقوف في وجه المسرحيات الهزلية التي تعيد أميركا وحلفاؤها اختلاقها في سورية دعماً للإرهابيين.

ونقلت «سانا» عن صالح قوله: لقد صعّدت الإدارة الأميركية وحلفاؤها البريطانيون والفرنسيون من لهجتهم مهددين بشن هجوم على الأراضي السورية وأطلقوا اتهامات استباقية حول احتمال استعمال أسلحة كيميائية مهيئين بذلك الأرضية للتنظيمات الإرهابية لتلفيق السيناريوهات كما حصل في خان شيخون وفي حلب والغوطة قبل تحريرها من الإرهابيين.

وتابع صالح: اليوم تستعيد أميركا هذه التلفيقات قبل المعركة المفصلية التي يستعد الجيش العربي السوري وحلفاؤه لشنها على الإرهابيين في إدلب وريفي حماة واللاذقية.

ودعا صالح إلى نصرة الشعب الفلسطيني وإيقاف ما يسمى «صفقة القرن» مندداً بتصريحات الرئيس الأميركي دونالد ترامب المتكررة حول القدس المحتلة والقضية الفلسطينية والرامية إلى تصفية هذه القضية وإلغاء حق العودة للشعب الفلسطيني.

وطالب صالح بوقف العدوان السعودي على اليمن ووضع حد للمجازر التي ترتكب بحق اليمنيين والتي كان أكثر ضحاياها من الاطفال ولاسيما المجزرة الأخيرة في ضحيان والتي أدت إلى مقتل نحو خمسين طفلاً.



عدد المشاهدات: 717



طباعة  طباعة من دون صور


  كاريكاتير

رزنامة نشاطات المجلس





للأعلى