مجلس الشعب السوري
اسم المستخدم
كلمة المرور
نسيت كلمة المرور
تسجيل جديد
 الرئيسية تقارير صحفية 

أهم العناوين الصادرة في المواقع والصحف المحلية والعربية والدولية-6-8-2018

الاثنين, 6 آب, 2018


النشرة

الإثنين, 06-08-2018

الجعفري: نكاد نكون عضواً دائماً في مجلس الأمن … هيئة حكومية لعودة المهجرين.. وموسكو: دمشق مستعدة لضمان أمنهم

– وكالات- اعتبر مندوب سورية الدائم في الأمم المتحدة بشار الجعفري، أن الشيء المطمئن هو أننا في نهايات الأزمة، انتصرنا على الإرهاب ومن يريد مكافحته اليوم كان يزاود علينا في مجلس الأمن كأميركا التي تدعي مكافحته في التنف وفي الشمال، و«إسرائيل» التي تقول إنها تريد مكافحته، واليوم باتت مكافحة الإرهاب هي «حمار جحا» لكل من يريد خلط الأوراق في المنطقة.

في محاضرة له أمس في مكتبة الأسد الوطنية بدمشق على هامش الدورة الثلاثين لمعرض الكتاب الدولي، قال الجعفري: إننا حالياً في دورة للجمعية العامة للأمم المتحدة رقم 72 التي تنتهي في أيلول المقبل، وخلال الدورة 71 عقد مجلس الأمن 56 اجتماعاً حول سورية وتبنى على مدار سنوات الأزمة 31 قراراً، وقال: نكاد نكون عضواً دائماً في مجلس الأمن فهم يعملون ضدنا باستمرار ونتصرف كعضو دائم في المجلس بشكل عام.

وفي تصريح للصحفيين بعد المحاضرة، قال الجعفري: إن الدولة السورية مع عودة جميع المهجرين الموجودين في الخارج والنازحين داخلياً، وعودة السوريين لا تتعلق فقط بالحكومة السورية، بل بالكثير من الدول التي فرضت على سورية إجراءات قسرية أحادية الجانب التي نسميها اختصاراً «عقوبات» رغم أن العقوبات تفرض بموجب القانون الدولي.

وتابع: عندما يفرض الغرب عقوبات اقتصادية على سورية يوقف الاستثمار والتحويلات والمعامل وعندما ترفع هذه العقوبات يخف الضغط على البعد الاقتصادي والاجتماعي في سورية فتعود الناس وتجد فرص عمل.

إشارة الجعفري لموضوع اللاجئين جاءت فيما كان يخصص مجلس الوزراء الحيز الأكبر من جلسته الأسبوعية لبحث مسألة عودة المهجرين السوريين في الخارج، حيث تمت الموافقة على إحداث «هيئة تنسيق لعودة المهجرين في الخارج» إلى مدنهم وقراهم التي هجّروا منها بفعل الإرهاب، وذلك من خلال تكثيف التواصل مع الدول الصديقة لتقديم كل التسهيلات واتخاذ الإجراءات الكفيلة بعودتهم وتمكينهم من ممارسة حياتهم الطبيعية ومزاولة أعمالهم كما كانت قبل الحرب.

وذكر بيان صحفي للمجلس تلقت «الوطن» نسخة منه، أن تشكيل الهيئة التي تضم الوزارات والجهات المعنية ويترأسها وزير الإدارة المحلية والبيئة؛ يأتي تأكيداً على أن سورية التي انتصرت في حربها على الإرهاب وتحملت مسؤوليتها تجاه المهجرين بفعل الإرهاب في الداخل؛ سوف تتخذ ما يلزم من إجراءات لتسوية أوضاعهم وتأمين عودتهم في ظل عودة الأمان وإعادة الخدمات الأساسية إلى مختلف المناطق.

وبهذا الخصوص أوضح وزير الإدارة المحلية والبيئة حسين مخلوف أن تحركات الحكومة السورية على صعيد ملف «اللاجئين» زامنها استمرار للتحركات الدبلوماسية الروسية على الصعيد ذاته، حيث أكد مركز استقبال وتوزيع وإيواء النازحين واللاجئين السوريين التابع لوزارتي الدفاع والخارجية الروسيتين، أن الحكومة السورية تضمن أمن اللاجئين الذين قرروا العودة إلى البلاد.

وذكر المركز في بيان بحسب وكالة «إنترفاكس»، أن القيادة السورية «تواصل العمل الواسع النطاق لإعادة اللاجئين إلى وطنهم وتؤكد استعدادها لحل مسائل توفير الضمانات الأمنية، وتوفير الوظائف، والإسكان، والمساعدة في استعادة الوثائق، فضلاً عن تقديم المساعدات الإنسانية وغيرها، للسوريين القادمين من الخارج وكذلك النازحين داخلياً».

دمشق تدين محاولة اغتيال مادورو: متضامنون مع فنزويلا وقيادتها

| الوطن – وكالات- أدانت سورية، أمس، محاولة اغتيال فاشلة تعرض لها الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو، واعتبرت أنها تهدف إلى زعزعة الأمن والاستقرار في البلاد، معربة عن تضامنها مع فنزويلا وقيادتها، وقال مصدر رسمي في وزارة الخارجية والمغتربين في تصريح نقلته وكالة «سانا»: نجدد الدعوة إلى احترام سيادة البلاد وعدم التدخل في شؤونها الداخلية، ودمشق واثقة بقدرة الحكومة الفنزويلية على معالجة القضايا الداخلية في إطار مؤسسات الدولة واحترام الدستور.

وأعلن مادورو، أنه تم القبض على بعض المتورطين، متهماً قوى اليمين الفنزويلية وقوى كولومبية بزعامة رئيس البلاد خوان مانويل سانتوس، بالوقوف وراء العملية، وأن بعضهم يقيم في الولايات المتحدة.

اغتيال العالم عزيز إسبر وأصابع الاتهام نحو إسرائيل

| الوطن- مرة أخرى أطل العدو الإسرائيلي ليغتال أحد أهم العقول السورية، التي حملت سلاح العلم لتدافع عن بلادها، فعلى طريقة الموساد المعروفة وعبر أدوات مازالت حتى اللحظة مجهولة الهوية، سقط العالم السوري عزيز إسبر شهيداً، في بلدته مصياف بريف حماة.. والعالم إسبر الذي يحمل دكتوراه بالفيزياء الذرية، ودكتوراه بالوقود الصاروخي السائل من فرنسا، وكان يشغل منصب مدير البحوث العلمية في مصياف، يقول عنه المقربون إنه كان ركناً أساسياً في الانتصار الذي حققه الجيش العربي السوري على قوى التكفير والإرهاب وأدوات تل أبيب وواشنطن منذ سبع سنوات، وبحسب المعلومات المتوفرة حتى اللحظة فإن عملية الاغتيال تمت عبر عبوة ناسفة استهدفت سيارته ما أدى لاستشهاده وسائقه.

شيخ عقل الموحدين الدروز في السويداء للجديد: عملية عسكرية واسعة ضد "داعش" ستنطلق خلال ساعات

تلفزيون الجديد - كشف شيخ عقل الموحدين الدروز في السويداء يوسف جربوع لموقع قناة "الجديد" أن عملية عسكرية واسعة ستنطلق خلال ساعات ضد مسلحي "داعش" في عمق البادية شرق السويداء.

وعن مصير المخطوفين، أكد الشيخ جربوع أن ضباطاً روس يتابعون القضية بشكل جدّي، وقال "اخبار المخطوفين انقطعت عنا ولم نعد نتلقى اتصالات من مسلحي داعش، حيث تتابع الحكومة السورية والضباط الروس القضية، وقد تلقينا وعداً من الضباط الروس بتسريع عملية إطلاق سراح المخطوفين".

 

وأوضح الشيخ جربوع أن "الروس لم يصلوا المدينة في البداية للتدخل في قضية المخطوفين وإنما بهدف متابعة أحد مسلحي داعش الموجودين لدى الدفاع الوطني، فقمنا بلقاء الوفد الذي تجاوب معنا وبدأ يتابع القضية بجديّة".

وعن قيام مسلحي "داعش" بإعدام الشاب مهند ذوقان أبو عمار، أحد مخطوفي قرية شبكي في السويداء، رأى الشيخ جربوع أن مسلحي "داعش" يحاولون الضغط لوقف العملية العسكرية و لتنفيذ مطالبهم التعجيزية، وتابع "سنحرر الأسرى وهذا الارهاب إلى زوال".

وعن مشاركة أبناء المدينة في العملية العسكرية أوضح شيخ عقل الطائفة الدرزية أن "حالة غضب وتوتر شديدين تسودان السويداء الأمر الذي دفع عدد كبير من الشبان للتطوع والمشاركة في العملية العسكرية المرتقبة".

ووصلت تعزيزات عسكرية كبيرة إلى المدينة بينها فصائل سابقة من "الجيش الحر" في درعا كانت قد عقدت تسوية مع الجيش السوري وبدأت تقاتل إلى جانبه. ومن بين هذه الفصائل "قوات شباب السنة" التي كانت تتمركز في بصرى.

وذكر مصدر عسكري لموقع قناة "الجديد" أن فصائل من داخل السويداء بينها مقاتلو الدفاع الوطني ومقاتلون من الحزب السوري القومي استعدوا للعملية، بالإضافة إلى متطوعين من أهالي السويداء.

وبحسب المصدر، فإن قوات الضابط السوري الشهير سهيل حسن الملقب بـ "النمر" ستشارك في العملية العسكرية ضد "داعش" من محور اللجاة في درعا، الأمر الذي سيضع مسلحي التنظيم بين فكّي كماشة.

وقامت طائرات عسكرية سورية بتنفيذ سلسلة غارات تمهيدية على مواقع "داعش" في منطقة الكراع الصخرية في عمق البادية والتي يتمركز مسلحو "داعش" في مغارات فيها.

موسكو تعلن عن ضمانات الحكومة السورية لأمن اللاجئين العائدين

شام تايمز - قال مركز استقبال وتوزيع وإيواء النازحين واللاجئين السوريين التابع لوزارتي الدفاع والخارجية الروسيتين، إن السلطات السورية تضمن أمن اللاجئين الذين قرروا العودة إلى البلاد.

وذكر المركز في بيان أن القيادة السورية “تواصل العمل الواسع النطاق لإعادة اللاجئين إلى وطنهم وتؤكد استعدادها لحل مسائل توفير الضمانات الأمنية، وتوفير الوظائف، والإسكان، والمساعدة في استعادة الوثائق، فضلا عن تقديم المساعدات الإنسانية وغيرها، للسوريين القادمين من الخارج وكذلك النازحين داخليا”.

وأشار البيان إلى أن مكتب الأمن الوطني ووزارة المصالحة في سوريا ينسقان جميع الأنشطة لمراقبة عودة اللاجئين، وإعداد أماكن لنشرهم، واستعادة البنية التحتية، والقيام بالأعمال الإنسانية.

وفي وقت سابق، ذكر المركز الروسي أنه بناء على البيانات الأولية، فقد عبّر 1712166 سوريا عن رغبتهم في العودة إلى الوطن من ثماني دول (لبنان 889031، وتركيا 297342، وألمانيا 174897، والأردن 149268، والعراق 101233، ومصر 99834، والدنمارك 412، والبرازيل 149).

وأكد المركز إقامة نقاط عبور برية وبحرية وجوية لتسهيل عودة اللاجئين السوريين.

وفي الـ 18 يوليو، أعلنت وزارة الدفاع الروسية عن إنشاء مقر مشترك بين الإدارات في وزارة الدفاع ووزارة الخارجية الروسية على أساس مركز إدارة الدفاع الوطني، لتنسيق عمل مركز الاستقبال والتوزيع والإقامة في سوريا.

حزب الله يؤكد فشل رهانات العدو الإسرائيلي على استنزاف سورية والمقاومة

تشرين - أكد رئيس المجلس التنفيذي في حزب الله الشيخ علي دعموش فشل رهانات العدو على استنزاف سورية ومحور المقاومة من خلال الحرب الإرهابية التي شنها على هذا البلد لأن الجميع أصبح يسلّم بانتصار سورية والمقاومة على الإرهاب.

وقال دعموش في كلمة له: التمسك بخيار المقاومة ودعمها يمنع العدو الإسرائيلي من تنفيذ تهديداته واعتداءاته، موضحاً أن ما يردع العدو الإسرائيلي اليوم عن شن حرب على لبنان معرفته أن المقاومة أصبحت أكثر قوة وعزماً.

واعتبر دعموش أن من يعرقل تشكيل الحكومة اللبنانية حالياً وقوف النظام السعودي وراء بعض الجهات السياسية المعروفة، محملاً هذه الجهات ومن يقف وراءها من سفارات ودول إقليمية لا تريد الخير للبنان مسؤولية تأخير هذا التشكيل.

كذلك، أكد عضو المجلس المركزي في حزب الله الشيخ نبيل قاووق أن انتصار سورية على الإرهاب وأدواته سيغير الكثير من المعادلات السياسية والأمنية والعسكرية على مستوى المنطقة، مشيراً إلى أن لبنان هو أول المستفيدين من هذا النصر.

ولفت قاووق خلال كلمة في بلدة سلعا الجنوبية نقلتها (سانا) أنه وبفعل هذا الانتصار تحطمت إرادة كيان الاحتلال الإسرائيلي وأميركا وهزم المشروع الإرهابي التكفيري، مبيناً أن هذا النصر يُحَصّنُ حدود سورية ولبنان ويجعلها آمنة.

وأكد قاووق أن النظام السعودي دفع الأموال للإرهابيين ودعمهم في الحرب على سورية وتدخل وما زال يتدخل في شؤون لبنان، الأمر الذي أَثّر سلباً في تشكيل الحكومة اللبنانية، مشيراً إلى أن هذا النظام لن يستطيع أن يغير من المعادلات السياسية الداخلية في لبنان مهما حاول.

القرار اتخذ .. الإمارات تفتتح سفارتها في دمشق

عربي اليوم - وفقاً لوكالة فارس، فقد تم اتخاذ القرار بإعادة افتتاح السفارة الإماراتية في دمشق، في أعقاب اجتماع بين رئيس جهاز الاستخبارات الإماراتي الجنرال محمد الشمسي، واللواء علي مملوك.

سبق لدولة الإمارات أن أعادت فتح وصلة جوية مع دمشق.

كان الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ، النجل الأصغر لعاهل دولة الإمارات، والرجل القوي في البلاد، قد قرر أن يلقن الغربيين الأدب.

الجدير بالذكر أنه بمبادرة من المملكة المتحدة وفرنسا، تم إغلاق جميع السفارات في سوريا منذ بداية الحرب.

بعد غياب 40 يوما .. العاهل الاردني يوضح أسباب غيابه !

عربي اليوم - أوضح العاهل الأردني، الملك عبد الله الثاني، اليوم الأحد، أسباب غيابه عن المملكة لمدة 40 يوما.

وأشار بحسب نشرة رسمية صادرة عن الديوان الملكي الأردني، إلى أنه كان يزور الولايات المتحدة خلال الفترة الماضية، من أجل عقد لقاءات في واشنطن مع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب وأركان الإدارة والكونغرس، حيث جرى التأكيد على موقف الأردن الثابت والواضح من القضية الفلسطينية الذي يستند إلى حل الدولتين وبما يضمن إقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية”.

وقال خلال ترؤسه جانبا من جلسة مجلس الوزراء: “أنا أسمع إشاعات كثيرة من الداخل والخارج، فمن أين يأتون بهذه الأفكار.. لا نعلم!”.

وأبدى الملك عبد الله، إعجابه بالجدية والحزم في تعامل الحكومة مع قضية الدخان، وقال: “رسالة لجميع الذين يريدون أن يعبثوا، هذا خط أحمر، ونريد كسر ظهر الفساد في البلد”.. “كفى نريد أن نمشي إلى الأمام”، مؤكدا أهمية تطبيق سيادة القانون وعدم التهاون مع أي شخص يتجاوز القانون. وقال “لا أحد فوق القانون بغض النظر من هو أو هي”.

​وكان غياب الملك عبد الله الثاني، أثار جدلا واسعا، وتكاثرت الشائعات حول أسبابه، لا سيما تلك التي اعتبرت أن زيارته الأمريكية مرتبطة بـ”صفقة القرن”، وانتشرت عبر مواقع التواصل تغريدة من حساب غير موثق للباحث والإعلامي الإسرائيلي، إيدي كوهين، التي زعم فيها أن الملك الأردني سعى، خلال زيارته، لإقناع واشنطن بتسليم ولي العهد الأمير حسين الحكم، مقابل تنازلات في “الصفقة”.

ودشن الأردنيون هاشتاغ #أين_الملك يتساءلون فيه عن سر غياب العاهل الأردني كل هذه المدة، ويعبرون فيه عن استيائهم من صمت السلطات وعدم تقديم توضيح لهم، وقال أحدهم: “بعد غياب 40 يوما ولا يكون استقباله بث مباشر ليطمئن كل الأردنيين”.

 

 



عدد المشاهدات: 886



طباعة  طباعة من دون صور


  كاريكاتير

رزنامة نشاطات المجلس





للأعلى