مجلس الشعب السوري
اسم المستخدم
كلمة المرور
نسيت كلمة المرور
تسجيل جديد
 الرئيسية تقارير صحفية 

أهم العناوين الصادرة في المواقع والصحف المحلية والعربية والدولية-30-7-2018

الاثنين, 30 تموز, 2018


النشرة

الإثنين, 30-07-2018

«أندوف» إلى مواقعها نهاية آب.. ومركز تسوية «روسي» بالقنيطرة … الجيش يواصل تقدمه ويضبط أسلحة أميركية في مقرات «داعش»

| الوطن- خالد خالد- بخطا واثقة وحثيثة، حقق الجيش السوري أمس تقدماً نوعياً جديداً في الجنوب السوري، وضيق الخناق على ما تبقى من «دواعش» في حوض اليرموك، واقترب أكثر من تحرير قرية «الشجرة» حيث الكيلومترات الأخيرة لإنهاء الإرهاب بالكامل.

الجيش الذي لم يفاجأ بالعثور على أسلحة أميركية في مقرات «داعش» بحوض اليرموك، استكمل عملياته على محاور ريف السويداء الشرقي، وكبد الإرهابيين هناك خسائر كبيرة، وسط أنباء عن استعدادات للقوات الشعبية في ريف السويداء على خطوط التماس، بعد وصول مؤازرات تابعة للجيش والقوات الرديفة، تحسباً لمعاودة «داعش» تنفيذ أي هجوم على القرى الآمنة.

مصادر أهلية أكدت أن الجيش واصل عملياته في منطقة حوض اليرموك وحقق تقدماً ملحوظاً باتجاه قرية الشجرة بريف درعا الشمالي الغربي وسط قصف مدفعي وصاروخي استهدف مواقع وتحركات تنظيم داعش في القرية.

ولفتت المصادر إلى محاولات فرار لمسلحي «داعش» باتجاه قريتي القصير والكويا غرب قرية الشجرة، وأكدت أن تقدم الجيش مستمر في القرية.

وفي وقت سابق أمس، ذكرت مواقع الكترونية معارضة، أن الجيش بدأ بالتمهيد على بلدة الشجرة كخطوة لاقتحامها، والتي تعتبر المعقل الأبرز للتنظيم في حوض اليرموك.

وبينت المواقع أن التنظيم يسيطر حالياً على كل من الشجرة ومعرية وكويا وبيت أرا وعابدين فقط، مشيرة إلى «حالات نزوح كبيرة» من المدنيين أغلبهم نساء وأطفال عبر وادي القصير.

بدورها، أفادت وكالة «سانا»، بأن عناصر الهندسة في الجيش عثروا خلال تمشيط محيط بلدة الشجرة في أحد مقرات الإرهابيين على صاروخ «تاو» أميركي الصنع ومعدات من مخلفات ما يسمى تنظيم «الخوذ البيضاء» وأغذية إسرائيلية الصنع وطحين منشؤه الولايات المتحدة وعبوات ناسفة متعددة الأحجام.

من جهة ثانية، تواصلت عودة العائلات المهجرة إلى منازلها في سحم الجولان وجلين وحيط بعد تحريرها من الإرهابيين، وذكرت مصادر إعلامية، أنه تم رفع العلم الوطني على مبنى ناحية «الخشنية» ومخفر «قصيبة» في محافظة القنيطرة، وإعادة تفعيل عمل الناحية بعد تحريرها.

على خط موازٍ، أكد نائب قائد القوات الروسية في سورية العماد سيرجي كورالينكو خلال لقاء المعنيين بالقنيطرة من وجهاء ولجان المصالحة، أن هناك تنسيقاً وعملاً مع الأمم المتحدة لإعادة تفعيل مراكز ونقاط المراقبين التابعين الأمم المتحدة «أندوف»، مؤكداً عودة جميع العناصر إلى مواقعهم نهاية آب القادم، إضافة إلى إحداث مركز للتسوية من الضباط الروس بالمحافظة خلال أيام.

بدوره أوضح محافظ القنيطرة همام دبيات، أن جميع أبناء القنيطرة متساوون بالخدمات، معتبراً أن الفجوة كبيرة وردمها يحتاج إلى مشاركة جميع أبناء المحافظة واحترام جميع وجهات النظر.

أمين فرع حزب البعث خالد أباظة، أكد بدوره أن كل شخص مهجر من القطاع الجنوبي والأوسط وصاحب منزل سيعود إلى بيته وممارسة نشاطاته المعتادة.

تغيرات الميدان فرضت نفسها و«عودة اللاجئين» تتصدر المحادثات … «أستانا10» يبدأ من «سوتشي» اليوم

| الوطن- وكالات- تنطلق اليوم، الجولة العاشرة من محادثات «أستانا»، حول سورية في مدينة «سوتشي» الروسية للمرة الأولى، وذلك بمشاركة وفود من الدول الضامنة روسيا، إيران، تركيا، وحضور ممثلين عن الحكومة السورية والمعارضة.

ووصلت أمس وفود من روسيا وتركيا وإيران، وكذلك وفود الجمهورية العربية السورية و«المعارضة» للمشاركة في المحادثات التي ستعقد يومي 30 و31 تموز الجاري.

وبحسب وكالة «سبوتنيك» سيشارك فريق من الأمم المتحدة في المحادثات بشكل واسع ومنفصل عن المبعوث الأممي الخاص لسورية ستيفان دي ميستورا، سيشمل فريق من الخبراء «لإطلاق سراح المعتقلين»، والمفوض الأممي السامي للاجئين «فيليبو غراندي».

وبحسب مصادر إعلامية يشهد اليوم عقد محادثات فنية مغلقة بين الأطراف المختلفة، فيما ستعقد الأطراف المشاركة جلسة عامة يوم غد الثلاثاء.

المصادر أشارت إلى وجود مؤشرات على تغيير أولويات روسيا، وقالت في هذا الصدد: «في مؤشر إلى تغير أولوياتها بعد التقدم الكبير للجيش (العربي السوري)، تسعى موسكو إلى تأجيل طرح ملف اللجنة الدستورية والتركيز على القضايا الإنسانية».

وذكرت التقارير نقلاً عن مصادر معارضة لم تسمها، أن روسيا تهدف من ذلك إلى تشجيع بلدان المنطقة والدول الغربية على التعامل مع الحكومة السورية، وحض أوروبا على المساهمة في الإعمار كثمن لإنهاء أزمة اللجوء السوري.

وزعمت التقارير أن مصادر روسية حذرت من أن «الخلافات مع تركيا تنذر بإنهاء مسار أستانا»، في حال مضي الدولة السورية بالحل العسكري في محافظة إدلب.

أحد أعضاء الوفد الروسي إلى محادثات «أستانا» صرح لوكالة «سبوتنيك» الروسية بأن المحادثات ستجري كما كانت تجري محادثات «أستانا»، و«سنناقش كل شيء في ضوء التطورات الأخيرة على الأرض، وعودة اللاجئين ستكون من بين الموضوعات المطروحة، خاصة مع مشاركة ممثل عن المفوضية السامية لشؤون اللاجئين».

وكانت تقارير إعلامية ذكرت في وقت سابق، أن الجمهورية العربية السورية ستمثل في اجتماع «سوتشي» بصيغة «أستانا»، بالوفد ذاته الذي شارك في اجتماعات «أستانا» السابقة.

وضم وفد سورية في اجتماعات العاصمة الكازاخية، إضافة لمندوب سورية الدائم لدى الأمم المتحدة، الذي ترأس الوفد بشار الجعفري، مستشار وزير الخارجية والمغتربين أحمد عرنوس والسفير السوري في موسكو رياض حداد، والدبلوماسيين حيدر علي أحمد، وأسامة علي وعضو مكتب وزير الخارجية وأمجد عيسى.

وقبل أيام صرح مندوب روسيا لدى الأمم المتحدة في جنيف، غينادي غاتيلوف للصحفيين، بأنه ليس هناك حديث عن عقد مؤتمر جديد للحوار الوطني السوري السوري، وقال غاتيلوف: «ليس لدي مثل هذه المعلومات التي تدور حول هذا الأمر الآن».

السفن الروسية في طرطوس تحتفل بعيد أسطولها

| طرطوس- الوطن- شهد ميناء طرطوس أمس استعراضاً عسكرياً قامت به السفن الروسية العاملة في البحر المتوسط، بمناسبة عيد الأسطول البحري الروسي.

كما جرت عمليات تحليق للطائرات الروسية التي انطلقت من قاعدة «حميميم» ومنها قاذفات سو 54 ومقاتلات سو 34 المتعددة الاستخدامات ومقاتلة سو 35.

الرئيس بشار الأسد أرسل ممثلاً عنه للمشاركة في الاحتفال، ونقل وزير شؤون رئاسة الجمهورية منصور عزام تهنئة الرئيس الأسد إلى مقاتلي القوات البحرية الروسية بمناسبة عيدهم.

وشارك في الاحتفال عدد من ضباط القيادة العامة للجيش والقوات المسلحة بالإضافة إلى قائد القوات الروسية في سورية وعدد من ضباط الجيش الروسي.

الجبهة الأوروبية للتضامن مع سورية تدين الاعتداءات على السويداء

تشرين - أدانت الجبهة الأوروبية للتضامن مع سورية في إسبانيا الاعتداءات الإرهابية التي استهدفت المدنيين الأبرياء في محافظة السويداء الأسبوع الماضي.

وأعربت الجبهة في بيان لها اليوم عن شجبها المطلق للمواقف السلبية والمخجلة للدول الغربية من هذه المجزرة، مؤكدة أن من قام بها ونفذها في سورية هم الجهة نفسها التي تشن الهجمات الإرهابية في أوروبا.

وأشار البيان إلى أن الوقت قد حان ليضع المجتمع الدولي حداً ونهاية للحرب الإرهابية التي تتعرض لها سورية ولرعاتها ومموليها بدلاً من موقفه السلبي الأصم والمتفرج.

 

وبينت الجبهة في بيانها العلاقة الوثيقة والتنسيق المستمر بين الكيان الصهيوني والتنظيمات الإرهابية في سورية.

ونوهت الجبهة بأهمية الإنجازات والتقدم العسكري الذي حققه الجيش العربي السوري ضد معاقل الإرهابيين إلى جانب المصالحات الوطنية ودورها في إنهاء الأزمة في سورية.

كاتب بريطاني: علامات استفهام حول دوافع بريطانيا والغرب لتهريب «الخوذ البيضاء» من سورية

وكالات - أكد الكاتب البريطاني بيتر هيتشينز أن مسارعة الحكومة البريطانية وعدد من الدول الغربية لتهريب عناصر ما يسمى «الخوذ البيضاء» في جنوب سورية رغم العلاقات الوثيقة التي تربطهم بالتنظيمات الإرهابية المسلحة بما فيها «جبهة النصرة» تثير علامات استفهام كبيرة، معرباً عن قلقه إزاء قرار توطين عدد من هؤلاء في بريطانيا.

وحسب (سانا) فقد استغرب هيتشينز في مقال نشرته صحيفة «ديلي ميل» البريطانية من الغموض الذي لف عملية تهريب عناصر تنظيم «الخوذ البيضاء» رغم انتشار الإرهابيين ووجودهم في تلك المنطقة حيث عبر هؤلاء بدعم من كيان الاحتلال الإسرائيلي إلى داخل الأراضي الفلسطينية المحتلة ليتمكنوا بعدها من الهروب إلى الأردن.

وأشار هيتشينز إلى أن بريطانيا وعدداً من حلفائها في أوروبا «يحبون» عناصر تنظيم «الخوذ البيضاء» لدرجة أنهم أنفقوا حتى الآن 38,4 مليون جنيه إسترليني من أموال دافعي الضرائب لدعمهم، لافتاً إلى أن وزارة الخارجية البريطانية أدخلت نفسها في ورطة كبيرة بسبب دعمها المتواصل لمجموعات إرهابية متطرفة في سورية وعليها أن تقدم إيضاحات حول من كانت تدعمهم في سورية محذراً من إعادة سيناريو الداعية المتطرف «أبو قتادة» الذي ظل الجدل حول قضيته قائماً لمدة 11 سنة ليتم ترحيله عام 2013 من بريطانيا إلى الأردن لتبرئه محكمة أردنية من تهمة التورط في التخطيط لهجمات إرهابية.

وتأسس تنظيم «الخوذ البيضاء» في تركيا عام 2013 بتمويل بريطاني- أمريكي- غربي، حيث أثار تحديد نطاق عمله في أماكن انتشار التنظيمات الإرهابية حصراً الكثير من علامات الاستفهام حوله وحول عمله الإنساني المزعوم وخصوصاً أن أفراده ينتمون إلى هذه التنظيمات كما ظهروا في مقاطع فيديو يحملون الأسلحة ويقاتلون في صفوفها.

"فيتو" سوري على شخصيات لبنانية

تلفزيون الجديد - كشفت مصادر سياسية بارزة في ثنائي "حزب الله – امل" لصحيفة "اللواء" ان سوريا ابلغت لبنان رسميا عدم موافقتها على اعادة فتح "معبر نصيب" امام اللبنانيين الا اذا طلبت الحكومة اللبنانية من نظيرتها السورية ذلك بشكل رسمي وعلني ومباشر وليس عبر الوسطاء.

وبحسب المصادر "يتخطى الموضوع مسألة المعابر الى وضع دمشق شروطا على مشاركة لبنان في اعادة اعمار سوريا ابرزها عدم موافقتها على مشاركة شخصيات سياسية بارزة بينها رؤساء احزاب وحكومات ووزراء سابقين في اي مشروع يتعلق بملف الاعمار، وهنا كشفت المصادر ان تلك الشخصيات علمت بـ"الفيتو السوري عليها" اذا صح التعبير وبدأت تلح على "حزب الله" للتوسط لدى سوريا لتغيير موقفها.

لكن، وبشكل غير رسمي، لفتت المصادر الى ان تواصل الحكومة اللبنانية رسميا مع سوريا معطوفا على اعتذار تلك الشخصيات علنيا منها، قد يسمح مع مرور الوقت لإعادة تفعيل العلاقات معهم الى حد امكانية السماح لهم بالعودة الى سوريا من بوابة الاعمار.

 وفي هذا السياق، اضافت الصحيفة، قد يأتي من يقول: "كيف وافقت دمشق اذا على تواصل الحكومة اللبنانية بشكل غير مباشر معها في ملف النازحين السوريين الذي لا يقل اهمية عن ملفي معبر نصيب واعادة الاعمار؟".

وهنا كان رد المصادر واضحا وصريحا بالتأكيد على ان هذا الموضوع هو مجرد تفصيل هامشي طالما ان التفصيل الاساس اي "حل هذا الملف بشكل نهائي" لن يمر الا عبر حزب الله والامن العام اللبناني المكلف رئيسه اللواء عباس ابراهيم بشكل رسمي من الرئاستين الاولى والثالثة بالتواصل مع دمشق.



عدد المشاهدات: 930



طباعة  طباعة من دون صور


  كاريكاتير

رزنامة نشاطات المجلس





للأعلى