مجلس الشعب السوري
اسم المستخدم
كلمة المرور
نسيت كلمة المرور
تسجيل جديد
 الرئيسية تقارير صحفية 

أهم العناوين الصادرة في المواقع والصحف المحلية والعربية والدولية22-7-2018

الأحد, 22 تموز, 2018


النشرة

الاحد 22-7-2018

حلب تستنفر لتأمين احتياجات أهالي الفوعة وكفريا

الوطن أون لاين - قالت مصادر في محافظة حلب إن المحافظة ومجلس المدينة وجميع المؤسسات والمديريات الخدمية والصحية مستنفرة على مدار 24 ساعة لتأمين احتياجات أهالي الفوعة وكفريا الذين جرى استقبالهم في مركز إيواء جبرين المؤقت شرقي المدينة.

وأوضحت المصادر لـ “الوطن أون لاين” أن المحافظة بجميع مؤسساتها عملت بالتنسيق مع الهلال الأحمر العربي السوري والجمعيات الأهلية ومنذ يوم الاثنين على توفير كل الاحتياجات اللازمة لاستقبال أهالي الفوعة وكفريا قبل وصولهم إلى مركز إيواء جبرين أول من أمس لاستضافتهم بطريقة تليق بصمودهم وتضحياتهم في وجه الإرهابيين.

وبينت المصادر أنه جرى تجهيز 1900 غرفة في مركز جبرين وتأمين 4 فرشات اسفنج وبطانيات و4 حصر بلاستيكية لكل غرفة فيه، بالإضافة إلى سلة معلبات وسلة أدوات مطبخية وأخرى صحية لكل غرفة مع تخديم المركز بـ 30 خزان سعة الواحد 5 آلاف ليتر من المياه ويتم تعبئتها طوال اليوم عدا تجهيز 90 حمام في المركز وصيانة شبكة الكهرباء في الغرف والشوارع.

ومن الجانب الصحي، أشارت إلى أن مديرية صحة حلب وفرت فريقاً صحياً متكاملاً يضم 6 سيارات إسعاف و3 فرق لقاح جوالة وعيادات متنقلة لخدمة الأهالي الذين نقلت الحالات الإسعافية منهم إلى مشفى الجامعة لحظة وصولهم. ولفتت إلى أن المركز يضم أكثر من 50 عامل نظافة وفرق فنية للصيانة ويتواجد فيه أعضاء من المكتبين التنفيذيين للمحافظة ومجلس المدينة ومدراء المؤسسات الخدمية للسهر على راحة الأهالي وتأمين كل الخدمات المطلوبة كواجب وطني اتجاه هؤلاء المخلصين لأرضهم ووطنهم سورية.

يشار إلى أن انتقادات وجهت للقائمين على تخديم أهالي الفوعة وكفريا في مركز جبرين بعدم توفير ما يلزم لهم من خدمات، إلا أن المصدر عزا ذلك إلى الضغط الكبير الذي يتسبب به وجود عدد كبير في مكان واحد، عدا التنسيق الضعيف والارتباك الحاصل في اليوم الأولى، وهو ما تم تجاوزه لاحقاً حيث يجري تقديم 12 ألف وجبة طعام جاهزة للأهالي يومياً.

الحلبيون يسخرون من حديث تركيا عن نيتها ضم حلب إليها

الوطن أون لاين - أثارت الأحاديث التي أشاعتها صحيفة تركية عن نية أنقرة ضم حلب إلى نفوذها من خلال مفاوضات تركية روسية مزعومة، نوبة من السخرية الشديدة بين الحلبيين الذين راحوا يتندرون من الأحلام التركية، وجددوا يقتهم بالدولة السورية وبالجيش العربي السوري الذي قلب معادلات التحالفات وسخرها لصالحه على امتداد الجغرافية السورية.

وكانت صحيفة “يني شفق” المقربة من عصابة حزب “العدالة والتنمية” نشرت تقريراً زعمت فيه أن مفاوضات تدور بين تركيا وروسيا لتسليم حلب إلى الأخيرة للقيام بإعادة إعمارها وإحياء النشاط الصناعي والاقتصادي فيها بدلاً من الدولة السورية التي ادعت أنها عاجزة عن القيام بذلك بغية إعادة حوالي 3 ملايين لاجئ سوري في تركيا وبلدان أوربية إليها.

واستقصت “الوطن” آراء الشارع الحلبي التي توحدت حول مغزى بث مثل هكذا أقاويل مغرضة في مثل هذا التوقيت لرفع معنويات المجموعات الإرهابية التي خسرت معاقلها تدريجياً الواحدة تلو الأخرى، وآخرها في درعا والقنيطرة، ليجري حشرها في زاوية ادلب الضيقة تمهيداً لتصفيتها.

وقالت الآراء أن تركيا وأزلامها من الميليشيات المسلحة عجزت عن الاحتفاظ بقطعة أرض خارج ادلب أمام تقدم الجيش العربي السوري فكيف بإمكانها استرداد مدينة بحجم حلب بالمفاوضات بعد أن خسرتها بالحرب وإلى الأبد بفضل صمود الجيش وأهلها المقاومين الذين أفشلوا مخططات النيل من عاصمة الاقتصاد السوري وثاني أكبر مدن البلاد.

وشدد أحد سكان حلب على أن جميع أهالي المدينة واثقين بالقيادة السياسية والعسكرية السورية وبالحليف الروسي الذي لا يمكن أن يفاوض من استشارة وموافقة القيادة السورية وبما فيه مصلحة الشعب السوري ودحر الإرهابي العالمي من الأراضي السورية.

 

وأكد آخر بأن ما يروج له دليل على إفلاس السياسة التركية والميليشيات المسلحة التي تخشى من خسارة آخر معقل لها في ادلب، وذلك على لسان متزعيمها الذين يتوجسون من جهة الجيش السوري المقبلة والتي أشارت تسريبات بأنها ستكون ادلب التي يحتلها فرع تنظيم القاعدة في سورية “جبهة النصرة” والميليشيات التكفيرية الموالية له والتي تطالب معظم دول العالم بالقضاء عليها.

«منبج» إلى سلطة الدولة قريباً.. وتركيا ترسل المزيد من التعزيزات

الوطن | في أعقاب ترحيب ما يسمى «مجلس منبج العسكري» بدخول الجيش العربي السوري إلى المدينة، وعودتها لسلطة الدولة السورية، ذكرت مصادر أهلية أن «قوات سورية الديمقراطية – قسد» أغلقت معبر قرية عون الدادات شمالي المدينة الواقعة بريف حلب الشمالي الشرقي، الواصل بين مناطق سيطرتها وسيطرة ميليشيا «الجيش الحر» المدعومة من تركيا، لأسباب مجهولة.

وكان مصدر قيادي في «مجلس منبج العسكري» قال: إن المجلس مع «الإدارة المدنية الديمقراطية»، الذين يديران منبج بعد خروج آخر دفعة من مستشاري «قسد»، يرغبان في تسليم المدينة إلى الدولة السورية وإنهما يرفضان أن تدار من قبل تركيا التي قطعت شوطاً كبيراً مع الإدارة الأميركية للسيطرة على المدينة، وإنشاء حكم محلي وشرطة محلية يتبعان لها وفق «خريطة طريق» تمتد حتى 6 أشهر منذ أيار الفائت.

وأوضح المصدر في تصريح لـ«الوطن» أن «منبج العسكري» ومعظم سكان المدينة يعتبرون تركيا دولة احتلال تريد تشريد الأكراد السوريين من أراضيهم كما فعلت في عفرين وأنهم يريدون عودة السلطات السورية إليها لإدارتها وحماية جميع إثنياتها بدل التنكيل بهم من الأتراك الذين يتصرفون بعقلية الميليشيات التي يعتمدون عليها في حكم مناطق سيطرة «درع الفرات».

 

 

 

ولفت المصدر إلى أن مفاوضات بين «منبج العسكري» وممثلين عن الدولة السورية تجري بخصوص تسليم المدينة للحكومة السورية وأن موسكو على علم بذلك وستدخل على خط التفاوض مع تركيا لتلبية رغبة سكان منبج الرافضين للوجود التركي.

رئيس اتحاد البرلمانات الاسلامية يدين قرار الكيان الصهيوني

دان رئيس اتحاد البرلمانات الاسلامية علي لاريجاني في بيان له قرار الكنيست الاسرائيلي الذي تبنى فيه مشروع قانون عنصري واصفا اياه محاولة للقضاء على الفلسطينيين في أرضهم الام.

وجاء في البيان " نحن ندين بشدة هذه الخطوة التي هي من جهة تأييد للماهية العنصرية للكيان الصهيوني ومن جهة اخرى تكشف عن النوايا الشريرة لقادة هذا الكيان الهادفة الى شطب القضية الفلسطينية من اهتمامات الراي العالم العالمي".

واكد البيان " نظرا الى بطلان مفاد هذا القانون من حيث الحقوق الدولية فان حق الشعب الفلسطيني المشروع في العودة الى الوطن الام وفقا للقرار 194 الدولي وحقه في تعيين مصيره وسيادته على ارضه ، هو حق معترف به ولايمكن انكاره وان مثل هذه الاجراءات غيرالمشروعة لايمكن ان تؤثر على حقوق الشعب الفلسطيني".

واضاف رئيس مجلس الشوري الاسلامي  ،وفقا لما أوردته ارنا: " باعتباري رئيسا لاتحاد البرلمانات الاسلامية اذ أشيد بمواقف الدول والمسؤولين والبرلمانات والمؤسسات الدولية في ادانة هذا الاجراء الباطل ،ادعو المجتمع الدولي والاوساط الدولية والاقليمية الى اتخاذ مايلزم من اجراءات وبذل مايمكن من جهود لادانة هذا القرار وادعو منظمة التعاون الاسلامي لعقد اجتماع طارئ لالغاء هذا القرار غيرالعادل وارغام الكيان الصهيوني على ذلك واتخاذ مايلزم من خطوات للحيلولة دون انتهاك حقوق الشعب الفلسطيني".

وقرار الكنيست الاسرائيلي ينص على ان فلسطين المحتلة هي "الدولة القومية للشعب اليهودي" ، وأن "حق تقرير المصير فيها حصري للشعب اليهودي فقط، والقدس المحتلة الكاملة والموحدة هي عاصمة اسرائيل"، وتكريس اللغة العبرية لغة رسمية في اسرائيل ونزع هذه الصفة عن اللغة العربية.

برلماني مصري: ضرورة دعم سورية في حربها على الإرهاب

القاهرة-سانا-أكد عضو مجلس النواب المصري يسري الأسيوطي ضرورة دعم سورية في حربها على الإرهاب مشيرا إلى أن الانتصارات التي يحققها الجيش العربي السوري في مواجهة العصابات الإرهابية هي انتصارات لمصر.

وقال الأسيوطي في تصريح لمراسل سانا بالقاهرة أن الانتصارات التي تحققها سورية في مواجهة الإرهاب جنوب سورية توجه ضربة قاصمة للعصابات الإرهابية ومن يدعمها موضحا أن تماسك الشعب السوري خلف قيادته وجيشه كان عاملا رئيسا في تحقيق هذه الانتصارات.

وأشار الأسيوطي إلى أن أكثر الدول التي تعرضت لمخاطر الإرهاب هي سورية ومصر والعراق وليبيا واليمن مؤكدا أنه في نهاية الأمر لا يمكن للإرهاب أن ينتصر على ارادة شعوب حرة وجيوش صامدة تدافع عن الأوطان.

وبين الأسيوطي أن مصر تدعم المؤسسات الوطنية السورية وتؤكد أن السيادة السورية خط أحمر لا يمكن المساس به.

زعيتر: استقرار سورية إيجابي بالنسبة للبنان

 آسيا نيوز - أكد وزير الزراعة اللبناني غازي زعيتر أن الاستقرار في سورية ينعكس إيجابا على لبنان والاستقرار فيه.

ونوه زعيتر في تصريح صحفي، بالانتصارات التي يحققها الجيش السوري ضد التنظيمات المسلحة ولاسيما في المنطقة الجنوبية معتبراً أن إعادة افتتاح المعابر بين سورية والأردن وسورية والعراق سيكون لها نتائج إيجابية جداً على لبنان.

وأشار زعيتر إلى أن إقفال معبر نصيب الحدودي بين سورية والأردن من قبل المسلحين خلال الفترة الماضية تسبب بخسائر كبيرة للمزارعين اللبنانيين والاقتصاد اللبناني بشكل عام موضحاً أن لبنان حكومة وشعباً يعتبر هذا الإنجاز المتمثل بتحرير المعبر يخدم أيضا مصلحة جميع اللبنانيين.

وكان عناصر من الجيش السوري انتشروا في السابع من الشهر الجاري في معبر نصيب الحدودي مع الأردن لتثبيت حالة الأمن فيه بعد استعادته من الفصائل المسلحة التي اعتدت عليه وسيطرت عليه منذ نحو 3 سنوات.

إحبط هجوم مسلح على قاعدة حميميم العسكرية

آسيا نيوز - أعلنت وزارة الدفاع الروسية أن قواتها المنتشرة في قاعدة حميميم دمرت ليلة السبت طائرة عسكرية مسيرة أطلقت باتجاه المطار من منطقة سيطرة مسلحين في محافظة اللاذقية السورية.

وقالت الوزارة، في بيان صحفي أصدره مدير مركز مصالحة الأطراف المتناحرة في سوريا، اللواء ألكسي تسيغانكوف، اليوم السبت: "لا تزال مستمرة عمليات إطلاق الطائرات المسيرة باتجاه قاعدة حميميم من الأراضي الخاضعة لسيطرة المسلحين، وليلة 21 يوليو رصدت وسائل مراقبة المجال الجوي المنتشرة في قاعدة حميميم طائرة عسكرية دون طيار تم إطلاقها من الأراضي التي تسيطر عليها التشكيلات المسلحة غير القانونية شمال محافظة اللاذقية".

وأشارت الوزارة إلى أن "الأسلحة الدورية للدفاع الجوي دمرت الهدف الجوي على مسافة بعيدة عن المطار".

وشدد تسيغانكوف في بيانه على أن "الحادث لم يسفر عن إصابات أو أضرار مادية"، لافتا إلى أن "قاعدة حميميم الروسية تعمل وفقا للنظام العادي". 

روسيا و"اسرائيل" تتفقان على ايران قبل قمة هلسنكي

تلفزيون الجديد - أعلنت "واشنطن بوست" عن إبرام "صفقة" بين ​روسيا​ و​الكيان الصهيوني حول ​سوريا​، لافتة إلى ان الرئيس الروسي ​فلاديمير بوتين​ ورئيس وزراء حكومة العدو الإسرائيلي ​بنيامين نتانياهو​ توصلا قبل لقاء الرئيسين الروسي والأميركي في هلسنكي في 16 تموز، إلى اتفاق "تعترف بموجبه إسرائيل بسيطرة ​الجيش السوري​ على محافظات درعا وسويداء و​القنيطرة​ في الجنوب السوري وتلتزم باتفاق فض الاشتباك الصادر في عام 1974 مقابل أن تتعهد ​موسكو​ بإقناع إيران بألا تقترب قواتها من الحدود السورية "الإسرائيلية" على مسافة تقل عن 80 كيلومترا، وتَعِد بعدم الاعتراض عندما تقصف إسرائيل أماكن وجود أسلحة إيرانية في الأراضي السورية".

وأضافت الصحيفة الأميركية إنه تم تأييد هذا الاتفاق خلال لقاء بوتين وترامب في ​فنلندا​.

"الخوذ البيضاء" يفرّون من سوريا الى "اسرائيل"... والأردن يسمح بمرورهم تمهيدا للتوطين

تلفزيون الجديد - نُقل 800 من عناصر "الخوذ البيضاء"، الدفاع المدني في مناطق سيطرة الفصائل السورية المعارضة، وعائلاتهم إلى الداخل الفلسطيني المحتل ونُقلوا بعدها إلى الأردن، وفق ما أفادت اذاعة جيش العدو اليوم.

وأشارت الاذاعة إلى أن "هؤلاء العناصر كانوا مهددين بتقدم قوات النظام في جنوب سوريا"، موضحة أن العملية جرت بناء على طلب الولايات المتحدة والدول الأوروبية.

وفي السياق، أعلنت الخارجية الأردنية انها سمحت للأمم المتحدة، بتنظيم مرور نحو 800 عنصر من "الخوذ البيضاء"، عبر الأردن لتوطينهم في دول غربية، لـ"أسباب إنسانية بحتة".

وكانت ثلاث دول غربية، هي بريطانيا وألمانيا وكندا، قدمت تعهدا خطياً ملزما قانونياً، بإعادة توطين السوريين الـ800 خلال فترة زمنية محددة "بسبب وجود خطر على حياتهم"، لم تحدده.

ونقلت الخارجية الأردنية عن متحدثها السفير محمد الكايد، قوله "تمت الموافقة على الطلب لأسباب إنسانية بحتة".

وحسب المصدر ذاته، فقد "فرّ هؤلاء المواطنون السوريون الذي كانوا يعملون في الدفاع المدني بالمناطق التي كانت تسيطر عليها المعارضة السورية (لم يحددها) بعد الهجوم الذي شنّه الجيش السوري في تلك المناطق".

وأضاف الكايد أن "هؤلاء المواطنين السوريين سيبقون في منطقة محددة (لم يذكرها) مغلقة خلال فترة مرورهم عبر الأردن، والتي التزمت بها الدول الغربية الثلاث، على أن سقفها ثلاثة أشهر".

ولفت إلى أن "الاْردن الذي يستضيف 1.3 ملايين سوري، لم ولن يتوانى عن أداء واجبه الإنساني رغم الأعباء الكبيرة التي يضعها ذلك على المملكة".

وأشار الكايد إلى أن "تنظيم عملية مرور المواطنين السوريين يتم بإدارة الأمم المتحدة، وأنها لا ترتب أي التزامات على الأردن".

ولم يوضح المتحدث مكان تواجد السوريين الـ800 الآن، أو يذكر تفاصيل حول ترتيبات عملية نقلهم من سوريا إلى الأردن، أو موعدها.

 



عدد المشاهدات: 1174



طباعة  طباعة من دون صور


  كاريكاتير

رزنامة نشاطات المجلس





للأعلى