مجلس الشعب السوري
اسم المستخدم
كلمة المرور
نسيت كلمة المرور
تسجيل جديد
 الرئيسية تقارير صحفية 

أهم العناوين الصادرة في المواقع والصحف المحلية والعربية والدولية9-6-2016

الخميس, 9 حزيران, 2016


النشرة

الفريج وشويغو ودهقان يبحثون بطهران مكافحة الإرهاب.. وواشنطن «تتهم» دمشق بخرق الهدنة! … بان كي مون إلى روسيا لاستئناف الحوار السوري في جنيف

الوطن- تتكثف حركة المشاورات الدبلوماسية الروسية بشأن الأزمة السورية، فيقوم الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون بزيارة إلى موسكو لبحث عودة أطراف الأزمة إلى محادثات جنيف 3، كما يبحث وزراء دفاع إيران وسورية وروسيا في العاصمة الإيرانية طهران اليوم الهدنة وسبل مكافحة الإرهاب، وذلك بالتزامن مع عودة واشنطن إلى مواصلة اتهام دمشق بخرق الهدنة.

وعلمت «الوطن» من مصادر دبلوماسية في جنيف أن الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون ينوي التوجه خلال الأيام القليلة المقبلة إلى روسيا للبحث في مسألة اسئناف الحوار السوري في جنيف والمجمد حالياً.

وقالت المصادر: إن المبعوث الأممي الخاص إلى سورية ستيفان دي ميستورا سيرافق كي مون في زيارته.

وبيّن المصدر أن الأمين العام للمنظمة الأممية سيبحث مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ووزير خارجيته سيرغي لافروف سبل استئناف الحوار السوري في جنيف وآفاقه.

وكان دي ميستورا يأمل استئناف الحوار نهاية الشهر الماضي أي قبل بداية رمضان المبارك إلا أنه فضل تأجيله بعد أن رفض وفد معارضة الرياض الاستجابة لدعوته. وكان وفد الرياض قد أصدر بياناً انقلب خلاله على مواقفه السابقة الرافضة لوجود أي وفد معارض آخر سواه في مباحثات جنيف وشكل مجموعة اتصال للتشاور مع منصتي موسكو والقاهرة تمهيداً لتشكيل وفد موحد لحوار جنيف.

ودعا دي ميستورا مؤخراً إلى مفاوضات «فنية» في جنيف لكن الحكومة السورية بعثت برسالة واضحة للمبعوث الخاص أبدت فيها استعدادها وبشكل فوري لإرسال وفدها للتفاوض والحوار لكنها لا ترى أي جدوى من البحث في مسائل «فنية» قبل الاتفاق على المبادئ الأساسية لأي حوار.

من جهته أفاد مكتب العلاقات العامة في وزارة الدفاع الإيرانية أن وزراء دفاع إيران العميد حسين دهقان وسورية العماد فهد جاسم الفريج وروسيا الجنرال سيرغي شويغو، سيناقشون «التطورات في سورية، وموضوع التهدئة (الهدنة أو وقف العمليات القتالية) فيها، وسبل مكافحة الإرهاب، كما سيتم تقييم العمليات التي تخاض في سورية لمكافحة الإرهاب وضرب المجموعات الإرهابية»، حسب وكالة «سبوتينك»، على أن يلتقي وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف نظيره الأردني ناصر جودة اليوم أيضاً في موسكو، حسب بيان للخارجية الروسية أكد أن اللقاء سيركز «على حل الوضع في سورية»، لافتاً بحسب موقع «روسيا اليوم» إلى أن مواقف روسيا والأردن حيال سورية «متقاربة في نواح كثيرة».

بالمقابل قال المتحدث باسم الخارجية الأميركية مارك تونر: إن دخول قوات الجيش السوري إلى الرقة «أفضل قليلاً» بالمقارنة مع استمرار وجود تنظيم داعش في هذه المدينة.

وأضاف تونر، حسب وكالة «سبوتنيك» الروسية، أن بلاده ستدعو موسكو، التي تشاركها رئاسة المجموعة الدولية لدعم سورية، إلى كبح حليفها، وتابع: «ما زلنا نعتقد أن روسيا وإيران قادرتان على الأقل على توجيه نداء إلى أولئك الموجودين في النظام ليمنعوه من السماح بالسقوط التام لاتفاق وقف الأعمال القتالية»، على حين اعتبر المتحدث باسم الرئيس الأميركي جوش إرنست «إنه حان الوقت لرحيل (الرئيس) الأسد حتى يستطيع المجتمع الدولي دعم الشعب السوري لاختيار المسار السياسي للبلاد».

وفي موسكو أكد رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو أنه «بحث والرئيس الروسي فلاديمير بوتين، الوضع في سورية»، موضحاً بحسب «روسيا اليوم»، أن «مصير الرئيس السوري بشار الأسد مسألة ثانوية وأن إسرائيل لا تتدخل فيها».

 

 

 

لاريجاني لعباس مهنئاً: إستراتيجيتنا التعاون الشامل مع سورية

| وكالات- تلقت رئيس مجلس الشعب هدية عباس برقية تهنئة من رئيس مجلس الشورى الإيراني علي لاريجاني أكد فيها أن إستراتيجية بلاده تعتمد على التعاون الشامل مع سورية لإرساء أسس الأمن والاستقرار في المجتمع.

وقدم لاريجاني في برقية التهنئة بحسب ما ذكرت وكالة «إسنا» الإيرانية أطيب التحيات أصالة عن نفسه وعن نواب مجلس الشورى الإسلامي لرئيسة مجلس الشعب السوري لانتخابها بهذا المنصب.

وكانت عباس فازت بمنصب رئيس المجلس بالتزكية خلال الجلسة الأولى من الدورة العادية الأولى للدور التشريعي الثاني التي بدأت الإثنين الماضي.

كما أعرب لاريجاني عن أمله بأن تشهد العلاقات البرلمانية بين البلدين الشقيقين والصديقين مزيداً من التطور على جميع الصعد الإقليمية والدولية في فترة رئاسة عباس خلف.

وتابع قائلاً: إن إستراتيجية إيران تعتمد على التعاون الوثيق والشامل مع سورية حكومة وشعباً لاستتباب الأمن والاستقرار في المنطقة.

كما أعرب عن تمنياته بنجاح رئيسة مجلس الشعب، والقضاء على الجماعات الإرهابية والتكفيرية سائلا الباري تعالى العزة والشموخ للشعب والحكومة السورية.

وتعهدت عباس في أول كلمة لها كرئيسة للمجلس بأن المجلس «سيرفع راية الوطن وكرامة شعبه وسيادة قراره ولن يقبل عن ذلك بديلا ولن يسكت عن خطأ أو تقصير أو فساد أيا كان مرتكبوه».

عبد العظيم: إمكانية لتمثيل «التغيير والتحرير» في وفد الرياض

 

 

الوطن - في مؤشر على خلاف في «الهيئة العليا للمفاوضات» المعارضة، تحدث عضو الهيئة حسن عبد العظيم عن إمكانية تمثيل «جبهة التغيير والتحرير» التي يقودها رئيس منصة موسكو قدري جميل في الوفد التفاوضي المنبثق عن «العليا للمفاوضات»، وعن إمكانية ضم أعضاء من منصتي القاهرة وموسكو إلى الهيئة، وذلك بعد نفي المتحدث باسمها رياض نعسان آغا أن تكون «العليا للمفاوضات» وافقت على تشكيل وفد موحد للمعارضة بمشاركة ممثلين عن منصتي موسكو والقاهرة.

وفي حديث لـ«الوطن»، قال عبد العظيم وهو المنسق العام لهيئة التنسيق الوطنية: إن الوفد التفاوضي نتج عن مؤتمر الرياض الذي حضرته قوى سياسية متعددة منها شخصيات من منصة القاهرة ولقاء موسكو 2. وأضاف: «بالتالي الوفد التفاوضي يضم شخصيات من منصات الرياض والقاهرة وموسكو». وتابع «الجهة الوحيدة التي لم تمثل في الوفد هي جبهة التغيير والتحرير، وبعد الحوار والبحث معها ممكن العودة إلى الهيئة ونقترح تمثيلها في الوفد».

وذكر: «نقترح على زملائنا في الهيئة أنه ما دامت الهيئة غير محددة العدد فيمكن الحديث معهم (منصتي موسكو والقاهرة) وتحديد الضوابط للمعارضة الفعلية، ومن ثم العودة للهيئة ونقترح العمل على إضافة أعداد جديدة لها من منصتي القاهرة وموسكو».

 



عدد المشاهدات: 2342



طباعة  طباعة من دون صور


  كاريكاتير

رزنامة نشاطات المجلس





للأعلى