مجلس الشعب السوري
اسم المستخدم
كلمة المرور
نسيت كلمة المرور
تسجيل جديد
 الرئيسية تقارير صحفية 

أهم العناوين الصادرة في المواقع والصحف المحلية والعربية والدولية14-6-2015

الأحد, 14 حزيران, 2015


النشـــــــــــرة

السفير علي يشكر الجيش اللبناني لإعادة مسروقات ضبطت في عرسال…تمثال «سيدة السلام» العذراء يعود إلى مكانه في مدينة معلولا…لحام: أجراس الكنائس والمآذن في سورية ستظل تصدح بالدعوة إلى الحياة الجديدة.

الوطن – 14-6-2015

أكد بطريرك أنطاكية وسائر المشرق والإسكندرية والقدس للروم الملكيين الكاثوليك غريغوريوس الثالث لحام أن أجراس الكنائس والمآذن في سورية «ستظل تصدح بالدعوة إلى الحياة الجديدة لسورية وستبقى صوتاً لكرامة الإنسان واحترامه وقيمه وفكره النير في مواجهة من ليس لديهم أي معنى للكرامة والقيم».وبحضور شعبي ورسمي وديني، و«بتوجيه من الرئيس بشار الأسد» أعيد أمس تمثال السيدة العذراء «سيدة السلام» إلى مكانه الأصلي في مدينة معلولا بريف دمشق، إضافة إلى قطع أثرية أخرى منها أجراس تاريخية وأيقونات دينية كانت التنظيمات الإرهابية المسلحة استولت عليها.
ونقلت وكالة «سانا» عن لحام تأكيده أن الاحتفال من أجل استعادة مسروقات لها أهميتها ومدلولاتها الدينية والأثرية أهمها تمثال السيدة العذراء وتمثال السيد المسيح البرونزي لدير مار تقلا إضافة إلى ثلاثة أجراس وطبقين نحاسيين لدير القديسة تقلا وجرن نحاسي للمعمودية وأوان للصلاة وصلبان تمثل جزءاً من تراث معلولا الكبير».وأكد لحام، أن كنيسة جوارجيوس للروم الكاثوليك التي تم الاحتفال بها بعد أن كانت مدمرة هي خير دليل على قيامة كل سورية بكنائسها وجوامعها وبيوتها، لافتاً إلى أن دعاءنا اليوم «هو من أجل سورية بجميع أطيافها ومن أجل لبنان وفلسطين والعراق»، موجهاً الشكر لكل من سعى إلى إعادة المسروقات إلى معلولا في لبنان وسورية.
وفي تصريح للصحفيين، أشار محافظ ريف دمشق حسين مخلوف إلى أن المحافظة دأبت على تأمين وإعادة كل ما يلزم لبلدة معلولا التاريخية بوقت قياسي ليتسنى لأهلها العودة إليها مجدداً. ونوه بالجهود الكبيرة التي قدمتها الأمانة السورية للتنمية بدعم من السيدة أسماء الأسد لإعادة تمثال السيدة العذراء إلى مكانه الطبيعي.وبالتزامن مع احتفالية معلولا، نقل ناشطون أنه تم أمس في لبنان بحضور رسمي وروحي وبحضور السفير السوري في لبنان علي عبد الكريم، تسليم عدد من الأيقونات والمقتنيات المقدسة المنهوبة من كنائس معلولا على أيدي عصابات النهب والتكفير، والمتوقع وصولها قريباً إلى أماكنها في أديرة وكنائس معلولا.وتوجه علي ووفد من مطارنة وفعاليات بلدة معلولا، خلال لقائهم قائد الجيش اللبناني جان قهوجي، بالشكر إلى قيادة الجيش اللبناني إثر تمكنها من ضبطها في منطقة عرسال، ثلاثة أجراس كنائس وكمية كبيرة من الأيقونات والصلبان والرسوم والتحف والكتب المقدسة القديمة والنادرة، كانت قد استولت عليها التنظيمات الإرهابية من بلدة معلولا السورية.وأعاد الجيش العربي السوري بالتعاون مع الدفاع الوطني في 14 نيسان 2014 الأمن والاستقرار إلى معلولا بعد القضاء على أعداد كبيرة من الإرهابيين الذين عاثوا فيها خراباً ودماراً، إضافة لقيامهم باختطاف راهبات دير معلولا لأشهر قبل إطلاق سراحهن، كما قام الرئيس الأسد بزيارة المدينة بعد استعادة الجيش سيطرته عليها وطرد الإرهابيين منها.

فشل الاجتماعات بين «الائتلاف» ومجموعات مسلحة في الأردن وبوادر أزمة في الغوطة الشرقية بين «النصرة» و«القيادة الموحدة.

الوطن-14-6-2015

بعد يومين فقط من مطالبة «جبهة النصرة» فرع تنظيم القاعدة الإرهابي في سورية من ما يسمى «القيادة العسكرية الموحدة بالغوطة الشرقية» العمل على تشكيل «جيش الفتح» أسوة بما تم خلال الأشهر الأخيرة في إدلب وجبال القلمون، ردت «القيادة الموحدة» بدعوة «النصرة» إلى الانضمام إليها وحل مجالسها القضائية.وبحسب مواقع معارضة على صفحات التواصل الاجتماعي فإن «القيادة العسكرية الموحدة للغوطة»، قالت في بيان أمس: إنها «تثمن رغبة جبهة النصرة في العمل العسكري المشترك صفاً واحداً مع بقية فصائل العاملة على أرض الغوطة المباركة، وحيث إن جيش الفتح هو غرفة عمليات مهمتها تنسيق العمل العسكري بين الفصائل المختلفة، وبما أن القيادة الموحدة تقوم بهذا الدور منذ زمن طويل، وأثبتت نجاحها بفضل اللـه، فإننا في القيادة الموحدة نُهيب بانضمام جبهة النصرة إلينا، والتزامها بما تم التوافق عليه بين فصائل الغوطة الشرقية».
وفي آب العام الماضي أعلنت مجموعات مسلحة في الغوطة الشرقية أبرزها ميليشيا «جيش الإسلام» و«الاتحاد الإسلامي لأجناد الشام» و«فيلق الرحمن» و«ألوية الحبيب المصطفى» و«حركة أحرار الشام الإسلامية» عن تشكيل ما سمته «القيادة العسكرية الموحدة في الغوطة الشرقية» وتم تعيين متزعم ميليشيا «جيش الإسلام» زهران علوش قائداً عاماً للقيادة الموحدة ومتزعم «أجناد الشام» أبو محمد الفاتح نائباً له، وبعد مغادرة علوش منذ شهرين الغوطة باتجاه تركيا تم تعيين أبو محمد الفاتح محل علوش.والأربعاء الماضي بثت «النصرة» عبر مواقع التواصل الاجتماعي بياناً جاء فيه: «امتثالاً لأمر اللـه تعالى بجمع الكلمة والائتلاف وترك الفرقة والاختلاف، وتخفيفاً لمعاناة المستضعفين من الرجال والنساء والولدان، ندعو جميع المجاهدين الصادقين وكل الفصائل على أرض الغوطة الشرقية لتشكيل جيش الفتح في الغوطة». وأضاف البيان: إن «جيش الفتح في الغوطة يجب أن يكون جيشاً واحداً يجمع الكلمة وتذوب فيه الرايات والعصبيات، وأن تكون غايته هي رضى اللـه وتحكيم شرعه ودحر أعدائه، على تعبير البيان».وطالب بيان «النصرة»، أن يتقدم هذا الجيش المقترح «سرايا الاستشهاديين والانغماسيين»، واعتبرت أن في «نجاح زملائهم في إدلب والقلمون مثالاً يحتذى، نظراً لنجاحهم في جمع الكلمة»، وأضاف: إن «الواجب في حق مقاتلي المعارضة بريف دمشق أكثر إلزاماً، نظراً لقربهم من العاصمة وقدرتهم على حسم المعركة هناك».
وأسس تنظيم «جيش الفتح» في 24 آذار الماضي بتوحد سبع مجموعات كبرى من المجموعات المسلحة وهي «أحرار الشام» و«جبهة النصرة» و«جند الأقصى» و«جيش السنة» و«فيلق الشام»، و«لواء الحق» و«أجناد الشام»، وتقدر أوساط المعارضة عدد مسلحي «جيش الفتح» بعشرة آلاف. وقد تمكنوا بدعم من تركيا من السيطرة على مدن في محافظة إدلب، على حين يقدر عدد المسلحين ضمن «القيادة الموحدة في الغوطة» بما بين 15 – 20 ألفاً، وترفع «راية التوحيد» وتسعى لبناء «دولة الخلافة» أيضاً ولا تعترف بالجيش الحر ولا بالعلاقة مع الائتلاف المعارض ولكنها مقربة من عدد رجال الدين أمثال أحمد معاذ الخطيب وسارية الرفاعي ومحمد راتب النابلسي ومحمد كريم راجح.وترافق بيان «النصرة» والرد من «القيادة الموحدة» بإعلان ميليشيا «جيش الإسلام» الجمعة عن تخريج دورة عسكرية هي الثانية في أقل من شهر، ضمت «سرايا قناصين وانغماسيين ومشاة»، كما ترافقت مع خروج تظاهرة في بلدة ببيلا جنوب دمشق مطالبة «بتوحد الفصائل العسكرية في المنطقة في كيان عسكري واحد».على خط مواز، كشفت مصادر مطلعة أن الاجتماعات، التي جرت خلال اليومين الماضيين، بين وفد الائتلاف المعارض برئاسة خالد خوجة، وقيادات ميليشيات مسلحة في جنوب البلاد التي احتضنتها العاصمة الأردنية عمّان، فشلت بضم الأخيرة للائتلاف لتصبح تحت مظلته وشريكة له.وقالت المصادر حسب تقارير صحفية: إن «سببين يقفان خلف إخفاق المفاوضات، أولهما أن الجبهة الجنوبية طلبت أن يكون لها 50 مقعداً بالائتلاف، إلا أنه رفض ذلك، وعرض عليها 30 مقعداً فقط. أما السبب الثاني، فوجود تحفظ لدى الجبهة الجنوبية على كتائب أحرار الشام التي يدرس الائتلاف ضمها، لكونها جماعة متطرفة». وما يسمى «الجبهة الجنوبية» التي تطلق على نفسها اسم «الجيش الأول» مدعومة من الأردن، وعدد مسلحيها يزيد على 30 ألفاً، كما أنها تصنف ضمن ميليشيا «الجيش الحر».

أردوغان يترجم المطالب بإغلاق الحدود بوجه مدنيين هاربين من الموت

وكالة – أ ف ب-14-6-2015

يبدو أن حكومة العدالة والتنمية التركية ما تزال على سياستها في تأزيم الوضع في سورية وتوغلها في سفك الدم السوري، متجاهلةً جميع الأصوات التركية المطالبة بتغيير سياستها تجاه سورية عقب هزيمتها في الانتخابات البرلمانية الأخيرة، خاصةً فيما يتعلق بإغلاق الحدود تجاه تدفق آلاف الإرهابيين الذين سلحتهم ودعمتهم وسهلت مرورهم إلى سورية، ولكن الترجمة من منطلق العدالة والتنمية والرئيس أردوغان كانت بالأمس إغلاقاً للحدود فعلاً، ولكن بوجه آلاف المدنيين الذي فروا من معارك يؤججها إرهابيو أردوغان في سورية.ونقلت وكالة «فرانس برس» بالأمس أن قوات الأمن التركية استخدمت أمس خراطيم المياه وأطلقت العيارات التحذيرية لإبعاد آلاف السوريين عن السياج الشائك عند معبر أقجاقلعة الحدودي، بعد هروبهم من المعارك بين وحدات الحماية الشعبية وتنظيم داعش الإرهابي، للسيطرة على بلدة تل أبيض الحدودية في مدينة الرقة.ويصل مزيد من السوريين الهاربين من معارك تل أبيض المعبر ما يرفع درجة التوتر فيه، حيث تمنع القوات التركية أي سوري من الدخول، حسب «فرانس برس».وذكرت تركيا الخميس أنها «تتخذ إجراءات للحد من تدفق السوريين إلى أراضيها إثر دخول الآلاف منهم خلال الأيام القليلة الماضية بسبب القتال بين وحدات الحماية وداعش».وقال نائب رئيس الوزراء التركي نعمان كورتولموش في أقجاقلعة الخميس: إنه لن يتم التفكير في السماح بدخول لاجئين جدد إلا في حالات إنسانية صعبة.

قبل استنفاد مقدرتها على المبادرة…تركيا تستكمل صفقاتها مع المسلحين في «الوقت المستقطع»

حلب- إدلب- الوطن14-6-2015

مع توقع تأخر تشكيل الحكومة التركية الجديدة خلال المهلة التي يمنحها الدستور للبرلمان والمقدرة بـ45 يوماً، تسعى حكومة تصريف الأعمال برئاسة أحمد داوود أوغلو إلى استكمال إنجاز جميع صفقات الأسلحة للمجموعات المسلحة السورية وجبهة النصرة، فرع تنظيم القاعدة في سورية، وعبور «الجهاديين» التكفيريين العرب والأجانب عبر حدودها خلال هذه المهلة، خشية عودة بروز عنصري الرقابة والمحاسبة على مخططاتها السرية إلى الواجهة. وكشفت مصادر معارضة مقربة من «الجبهة الشامية»، أكبر مجموعة مسلحة في ما دعي «غرفة عمليات فتح حلب»، ومن «حركة أحرار الشام الإسلامية» في إدلب، لـ«الوطن» أن كميات كبيرة من السلاح والذخيرة اجتازت الحدود التركية مع المحافظتين خلال الأيام الأخيرة في مناطق سيطرة «لواء التوحيد» في حلب و«النصرة» في إدلب ضمن صفقات التسليح التي تمولها السعودية وقطر لفتح معارك جديدة مع الجيش العربي السوري بتخطيط وإشراف من الحكومة التركية المستقيلة التي تسابق الزمن في «الوقت المستقطع» لاستكمال أجندتها في الشمال السوري، قبل استنفاد مقدرتها على المبادرة.وأوضحت المصادر، أن لدى حكومة الأقلية التركية أمام خصومها المستقبليين من الأحزاب الفائزة في الانتخابات البرلمانية، ذرائع عديدة لاستكمال صفقات تمرير الأسلحة و«الجهاديين» عبر الحدود، وفي مقدمتها دعم المجموعات المسلحة في ريف حلب الشمالي لقتال تنظيم داعش، واستعادة فرض سيطرتها على المناطق التي فقدتها في المواجهات الأخيرة، وهو ما تغض الطرف عنه واشنطن والحكومات الغربية الساعية إلى احتواء التنظيم، ووقف مده، لكن في غير مناطق نفوذ الجيش.ويكتفي التحالف الدولي بقيادة واشنطن بمطالبة الحكومة التركية بضبط حدودها أمام تدفق الإرهابيين إلى سورية، لكنها تظل تناور وتعلن عن القبض على إرهابيين كانوا يودون التوجه إلى سورية للانضمام إلى داعش على حين تدعم علناً جبهة النصرة التي يطالب القراران الدوليان 2170 و2178 بمحاربتها وتجفيف منابع دعمها. وكانت الانتخابات التركية شكلت صدمة للمعارضة السورية والمجموعات المسلحة، ويتوقع أن تنعكس مجريات الداخل التركي بعد تشكيل الحكومة الجديدة على الوضع السوري بإعادة النظر في سياسات حزب «العدالة والتنمية» ومراجعة حساباته، وفق ما تطالب به الأحزاب الأخرى التي حجزت مقاعد إلى جانبه في البرلمان.

مجتهد: آل سعود الحاكمة سيعلنون العجز العقلي لـ «سلمان»

عربي برس-16-6-2015

نقل المغرد السعودي المعارض "مجتهد" على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، عن الأمير الملقب بـ "سعود بن سيف النصر" ان العائلة الحاكمة اقتنعت بضرورة إجراء تغيير في هرم السلطة الحالية بعد الإعلان عن عجز الملك سلمان عقليا في وقت قريب.

وأشار "مجتهد" إلى أن الأمير "سعود بن سيف النصر"، قفز مرحلة إلى الأمام وذكر ترشح أحمد بن عبدالعزيز لمنصب الملك وليس ولي العهد، حيث كان الأخير يعتبر نفسه ولي العهد الشرعي في تراتبية وتسلسل الأسرة الحاكمة ولم يبايع محمد بن نايف ولي العهد ومحمد بن سلمان ولي ولي العهد.

وأضاف "مجتهد" إن هذه القفزة تؤشر الى قرب اعلان العائلة الحاكمة عجز الملك الحالي سلمان بن عبدالعزيز عقليا، كما نقل المغرد السعودي عن الأمير «سعود» قوله: "بعد أن استبيحت الحدود وضاعت الحقوق واستنزفت الميزانية واضطربت السياسة فإن صمام الأمان الوحيد بعد الله هو والدنا الأمير أحمد بن عبدالعزيز".

وكان "مجتهد" قد أشار في تغريدات سابقة إلى حالة التذمر التي تسيطر على أفراد الأسرة الحاكمة في المملكة السعودية بسبب تصرفات نجل الملك محمد بن سلمان التي يصفها بعضهم بالصبيانية.

جلبة أميركية .. نفخ في جمر الإرهاب وعجز مفتعل عن احتواء الحريق.

ثورة أون لاين-14-6-2015

إذا كانت واشنطن حسب الخارجية الأميركية لا تفكر في تأسيس قواعد عسكرية في العراق، فلماذا كل هذه الجلبة عن حول إرسال قوات أميركية للأراضي العراقية لتدريب الجيش العراقي، والجزم بأن الضربات الجوية ضد تنظيم "داعش" الإرهابي لا تفي بالغرض بل تواجد القوات الأجنبية على الأرض هو السبيل لدحره... ولماذا إذاً يدرس البنتاغون إمكانية إقامة قواعد عسكرية إضافية على الخطوط الأمامية في العراق لمواجهة "داعش".وإذا كانت طموحات الأمم للمتحدة تبدو متواضعة جداً في المرحلة الأولى للحوار بين اليمنيين، فلماذا تجهد نفسها كمنظمة تتحرك بمحرك غربي أساسه واشنطن مع أن احتمالات النجاح هزيلة.. وإذا كان العالم وعلى رأسه واشنطن عاجزون عن سبق إرادة وإصرار عن احتواء الحريق الليبي الذي يسعره تنظيم "داعش" وبقية التنظيمات الإرهابية التي أفرزتها ثورة ليفي ومهدت لظهورها الولايات المتحدة.. فلماذا التنادي لاجتماعات لا طائل منها سوى إعطاء المزيد من الوقت للإرهاب حتى ينشب أظافره في لييببا وبقية بلدان العالم العربي.الأمم المتحدة عاجزة عن جمع الأطراف اليمنية إلى مؤتمر جنيف، لأن النوايا الغربية الخليجية تصب في منحى تعقيد الأوضاع وإفساح المجال للمزيد من التقدم لغول الإرهاب لخلق المزيد من بؤر الخراب والدمار.. وعلى الوضع اليمني يمكن القياس والبناء عليه في جميع ما جرى ويجري في العالم العربي الذي مزقته أفكار واشنطن ونظرياتها الهدامة التي وضعت لإعادة رسم خارطة المنطقة على أسس مذهبية وطائفية وأثنيه أصبحت واضحة وجلية اليوم للعيان.واشنطن لا زالت تقول إن الحلول السياسية هي السبيل الوحيد لتجاوز أزمات المنطقة ومع ذلك تستمر بدعم الإرهاب، والتنسيق مع نظام أردوغان فيما يخص دعم الإرهاب في سورية.. دعم فضحته الصحف التركية وعلى رأسها صحيفة "جمهورييت" التي نشرت فيديو يظهر اعتراف سائقين تركيين بنقل مسلحين وأسلحة إلى تنظيم "داعش" بإشراف جهاز الاستخبارات التركي، والرجلان شرحا بالتفصيل خطّ رحلتهما مطلع العام الماضي من معسكر أطمة في لواء اسكندرون إلى مدينة تل أبيض في محافظة الرقة عبر معبر أقجة قلعة الحدوديّ.مواجهة الإرهاب على الطريقة الهوليودية الأميركية لم تعد تجدي نفعاً، وتفشيه كظاهرة عالمية يضع الكثير من إشارات الاستفهام أمام من يدعون محاربته من دول، وتحالفات ويرون أنهم يمثلون العالم في الدفاع عن الحريات والديمقراطيات لكن الحقيقة تقول أن لديهم الكثير من الأقوال والتصريحات والقليل من الأفعال.


جمهورييت تنشر تقريرا قضائيا سريا يؤكد أن شاحنات الأسلحة للإرهابيين في سورية فتاكة وأردوغان يصادر عدد اليوم

نشرت صحيفة جمهورييت تقريراً قضائياً سرياً اليوم أعدته قيادة قوات الشرطة التركية بناء على طلب وكيل النيابة العامة عزيز تاكجي يؤكد أن الأسلحة التي كانت على متن الشاحنات المرسلة إلى الإرهابيين في سورية بإشراف جهاز المخابرات في 19 كانون الثاني عام 2014 خطيرة وفتَاكة ومضادة للدروع وذات قدرة تدميرية عالية.وسارع نظام أردوغان إلى مصادرة النسخة الورقية من عدد اليوم من الصحيفة بعد نشرها الوثائق الجديدة التي تدينه بدعم الإرهاب في سورية والتي تشكل مع الفيديوهات السابقة وفق خبراء قانونيين أدلة كافية لمحاكمته ورئيس حكومته أحمد داوود أوغلو بتهمة دعم الإرهاب وخرق قرارات الأمم المتحدة ذات الصلة.

 

ويشير التقرير إلى أن الأسلحة والمعدات العسكرية المحملة في الشاحنات تحت علب الأدوية “كانت تضم مواد شديدة الانفجار قابلة للتفجير على الفور أو لاحقا وقاتلة وخارقة للدروع ومدمرة وحارقة” لافتا إلى أن نقلها بهذه الطريقة شكل خطرا كبيرا على حياة الناس في المناطق التي مرت بها.

وكانت صحيفة جمهورييت نشرت قبل فترة مقطعي فيديو يظهر الأول قيام شاحنات تابعة لجهاز المخابرات التركي في 19 كانون الثاني عام 2014 بنقل أسلحة إلى الإرهابيين في سورية تحت علب الأدوية ويظهر الثاني لحظة توقيف الشاحنات وقيام عناصر المخابرات بتهديد أفراد الشرطة بالمحاسبة لأنهم أوقفوا الشاحنات.وكان أردوغان زعم وحكومته لفترة طويلة أن الشاحنات تنقل مساعدات إنسانية إلى سورية وقام على إثرها بشن حملة اعتقالات ضد من شارك في توقيف الشاحنات والتحقيق فيها وزجهم في السجون بتهمة /الخيانة وإنشاء كيان مواز/ وبينهم أربعة من وكلاء النيابة العامة هم سليمان باغري يانيك وأحمد كاراجا وعزيز تاكجي واوزجان شيشمان والمسؤول العسكري في أضنة اوزكان تشوكاي ونحو 40 من أفراد الشرطة المحلية.كما نشرت الصحيفة أمس فيديو يظهر شهادات سائقي الحافلتين التركيتين اللتين نقلتا بإشراف جهاز المخابرات التركي إرهابيين من /داعش/ من لواء اسكندرون إلى مدينة تل أبيض في محافظة الرقة مطلع العام الماضي حيث أكدا في الفيديو المصور أنهما قاما بعمل وكلتهما به الدولة التركية ولا ذنب لهما بالجريمة.


بعد الأسلحة والإرهابيين.. الكشف عن إعطاء حكومة حزب العدالة والتنمية تعليمات بإيصال الكهرباء لإرهابيي “داعش” في تل أبيض

ثورة أون لاين -14-6-2015


إلى ذلك كشف مسؤولو شركة الكهرباء في جنوب شرق تركيا عن تقديم حكومة حزب العدالة والتنمية مساعدات لإرهابيي تنظيم “داعش” في مجال الكهرباء للإبقاء على تواجدهم في مدينة تل أبيض شمال سورية.جاء ذلك في اعترافات لهؤلاء المسؤولين نشرتها صحيفة بيرجون التركية اليوم وقالوا فيها إنهم كانوا “يضطرون لقطع التيار الكهربائي عن مدن وقرى المنطقة على الجانب التركي وتبريرها بمشاكل تقنية إلا أنهم لا يقطعونها أبدا عن تل أبيض بسبب تعليمات السلطات الحكومية”.
حزب الشعوب الديمقراطي: القوى المرتبطة بـ “داعش” شكلت خلايا في تركيا وتنتظر التعليمات لتنفيذ عمليات إرهابية بمختلف أنحاء البلاد
من جهة أخرى قال صلاح الدين دميرتاش الرئيس المشترك لحزب الشعوب الديمقراطي إن “القوى المرتبطة بتنظيم “داعش” الإرهابي والتي تقدم له الدعم على الصعيد المحلي شكلت خلايا إرهابية في تركيا و تنتظر التعليمات لتنفيذ عمليات إرهابية في مختلف أنحاء البلاد”.

ونقلت صحيفة حرييت عن دميرتاش قوله في تصريحات صحفية اليوم “إن هدف هذه الجماعات إثارة فوضى عارمة في تركيا بهدف تصوير مشهد الحرب الأهلية فيها حيث ستدخل تركيا في مرحلة مشابهة لما تشهده سورية منذ 5 سنوات”.ودعا دميرتاش للكشف عن القوى المتغلغلة داخل الحكومة والتي تدعم الأعمال الإرهابية وأعرب عن قلقه من الخلايا الإرهابية التي شكلتها هذه القوى المرتبطة بتنظيم “داعش” والداعمة له على الصعيد المحلي.وتتابع وسائل الإعلام التركية نشر وثائق حول الدعم الذي تقدمه حكومة أردوغان للتنظيمات الإرهابية في سورية وهو دعم موثق بالصور وشهادات رجال الشرطة الذين كانوا يرافقون شاحنات السلاح لإدخالها الى سورية بتكليف من الحكومة وتحت إشراف جهاز المخابرات التركي.


رئيس حزب الشعب الجمهوري يشترط تولي منصب رئاسة الوزراء بشكل دوري أو مباشر لقبول الائتلاف الحكومي


في سياق آخر حدد كمال كيليتشدار أوغلو رئيس حزب الشعب الجمهوري التركي شروط تشكيل ائتلاف حكومي بين حزبه وحزب العدالة والتنمية والأحزاب الأخرى واشترط أن يتولى منصب رئاسة دوري أو مباشر في الائتلاف الحكومي الذي سيتشكل.

 

 

وذكرت صحيفة يورت أن كيليتشدار أوغلو يعتزم عقد اجتماع مع أعضاء مجلس الحزب في 15 حزيران الجاري ليبحث خيارات الائتلاف الحكومي حيث من المنتظر ان يتوضح خياره بشأن الائتلاف الحكومي وخريطة الطريق التي سيتبعها خلال الاجتماع.
بدورها ذكرت صحيفة خبر ترك أن “حزب الشعب الجمهوري حدد عددا من الشروط ليعرضها على طاولة المساومة على الائتلاف الحكومي وهي تولي كيليتشدار أوغلو منصب رئاسة الوزراء بشكل دوري أو مباشر حيث سيشغل منصب رئاسة الوزراء لمدة سنتين وتعيين عضو من حزب الشعب الجمهوري لرئاسة البرلمان التركي وتوزيع الوزارات بشكل متساو على الأحزاب التي ستشكل الائتلاف الحكومي وتسليم وزارات العدل والداخلية والتربية والتعليم لحزب الشعب الجمهوري وإنهاء تدخل السلطة التنفيذية في السلطة التشريعية وإعادة فتح ملفات التحقيق في قضية الفساد والرشوة وتشكيل لجنة تحقيق برلمانية للتحقيق ضد الوزراء الأربعة السابقين المتورطين بالفساد والرشوة”.
في سياق آخر قال ولي اغبابا نائب رئيس حزب الشعب الجمهوري إن الحزب “لن يشارك في أي ائتلاف حكومي إذا لم يتول كيليتشدار أوغلو رئاسة الوزراء فيه”.ونقل موقع اودا تي في عن اغبابا قوله في رسالة نشرها على حسابه في التويتر “ان حزب الشعب الجمهوري لن يكون شريكا في أي حل ما لم يشكل الحزب جوهره وما لم يتول رئيس الحزب منصب رئاسة الوزراء ويكون الشعب صاحب السلطة فيه”.من جهة أخرى قال محرم انجا النائب عن حزب الشعب الجمهوري “إن الحقيقة الوحيدة التي أظهرتها الانتخابات البرلمانية التي أجريت في 7 حزيران الجاري هي محاسبة النظام الذي أسسته حكومة حزب العدالة والتنمية خلال 13 سنة مضتوأشار إلى أن هذه المحاسبة تشير إلى أن حزب الشعب الجمهوري هو عنوان الحكم الجديد.وشدد انجا في تصريحات صحفية نقلتها صحيفة سوزجو على ضرورة محاسبة الفساد والممارسات غير القانونية وعدم المساواة في توزيع الدخل القومي والتخلف والاستقطاب الاجتماعي ونظام الرجل الواحد بعد الانتخابات البرلمانية مشيرا إلى أن نتائج الانتخابات البرلمانية اتاحت للاحزاب السياسية المعارضة وعلى رأسها حزب الشعب الجمهوري امكانية مساءلة حكومة حزب العدالة والتنمية.واعتبر انجا ان مناقشة خيار تشكيل ائتلاف حكومي مع حزب العدالة والتنمية تعتبر بمثابة شراكة في الفساد ليعرب عن رفضه تشكيل ائتلاف حكومي مع حزب العدالة والتنمية.

 

 



عدد المشاهدات: 2573



طباعة  طباعة من دون صور


رزنامة نشاطات المجلس





للأعلى