مجلس الشعب السوري
اسم المستخدم
كلمة المرور
نسيت كلمة المرور
تسجيل جديد
 الرئيسية تقارير صحفية 

أهم العناوين الصادرة في المواقع والصحف المحلية والعربية والدولية3-5-2015

الأحد, 3 أيار, 2015


النشرة

ستبدأ بالبحث عن المفقودين بالتعاون مع وزارة المصالحة والكشف عن الوفيات…رئيس الهيئة العامة للطب الشرعي لـ«الوطن»: فريق عمل في جميع المحافظات بالتعاون مع الهلال الأحمر والصليب الأحمر

الوطن – 3-5-2015

كشف رئيس الهيئة العامة للطب الشرعي المحدثة حسين نوفل أن الهيئة ستتواصل مع وزارة المصالحة بهدف العمل على ملف المفقودين للحصول على جميع الأسماء المسجلة لديها للبحث عنهم بعد حصول الهيئة على جميع المواصفات التي يتميز بها المفقود، لافتاً إلى أن دور الهيئة سيكون كبيراً في معرفة مصير عدد كبير من المفقودين، ولاسيما أن هذا الملف يعتبر الشغل الشاغل للمواطنين.

وأكد نوفل في لقاء خاص مع «الوطن» أن الهيئة بدأت بممارسة عملها منذ أسبوع وأنها في طور تأسيس مجلس الإدارة والمؤلف من ممثلين عن الوزارات المعنية في الطب الشرعي ومنها وزارة الصحة والعدل والتعليم العالي ووزارة الداخلية، موضحاً أنها ستعمل على تعزيز دور الطب الشرعي في البلاد ولاسيما أن عدد الوفيات في سورية ازداد بشكل كبير، ولذلك فإنه من الطبيعي أن يلعب دوراً أساسياً بكشف هوية الجثث عبر دخول المناطق التي يحررها الجيش من يد العصابات الإرهابية.

وأضاف نوفل: إنه سيكون هناك فريق عمل تابع للهيئة منتشر في جميع المحافظات بالتعاون مع الهلال الأحمر والصليب الأحمر، باعتبار أن هاتين المنظمتين تدخلان مناطق لا يستطيع فريق الهيئة الدخول إليها، مبيناً أن هذا التعاون سيكون من خلال تزويد الهيئة بالجثث التي من الممكن اكتشافها أو بالأسماء التي ستحصل عليها لمقارنتها مع الملفات الموجودة لدى الهيئة.

ولفت نوفل إلى أن الهيئة ستستقبل طلبات الأهالي المتعلقة بالمفقودين أو المخطوفين خلال الأسابيع القليلة القادمة، على أن تترافق مع الطلبات والمواصفات المميزة للمفقود، باعتبار أن عمل الطب الشرعي يقتصر على تمييز الأشخاص من خلال موصفاتهم المادية، على حين أن وزارة المصالحة تكتفي بالحصول على المعلومات المتعلقة بالمفقود.

وأكد نوفل أن الهيئة ستلزم شركات التأمين للتواصل معها بهدف الحصول على تقرير الطبيب الشرعي بعدما كانت هي التي تختار الطبيب الذي سيقيم الحادثة عبر التواصل مع وزارة العدل ولاسيما أنه لا يمكن تعويض أي شخص إلا عبر القضاء.

وأضاف: إن هذه الهيئة ستساهم في ضبط التقارير الشرعية التي تقيم الحوادث إضافة إلى أنها ستنصف الطرفين سواء أكان المتضرر أم شركة التأمين لأن مهمة الهيئة هي إنصاف جميع الأطراف.

وأشار نوفل إلى أن الهيئة سيكون لها دور كبير في المؤسسة القضائية من خلال تسمية الأطباء الشرعيين المختصين لافتاً إلى أن وزارة العدل هي التي كانت مسؤولة عن ذلك في حين حالياً أصبحت الهيئة هي المعنية في تسمية الأطباء الشرعيين وهذا يعطي استقلالية واضحة في عمل الطبيب الشرعي حين الكشف عن أي حادثة.

وكشف نوفل أنه سيكون هناك تواصل مع عدد من الدول العربية والأجنبية الصديقة لتطوير عمل الطب الشرعي في سورية، معتبراً أن سورية تعاني بشكل واضح من نقص في كادر الأطباء الشرعيين وأنها ستعمل على تأهيل عدد من الأطباء بإحداث دورات طبية لأطباء مختصين في اختصاصات مختلفة.

النصرة تكرر سيناريو «حزم» و«ثوار سورية» مع ميليشيا «الحر»…«الأحرار» تسعى إلى تهدئة الخلافات مع جيش علوش

الوطن – 3-5-2015

سعى متزعم حركة «أحرار الشام الإسلامية» أبو جابر الشيخ إلى تهدئة الخلافات مع مليشيا «جيش الإسلام» التي أثارها فرع الحركة في غوطة دمشق الشرقية، وذلك على حين اقتحمت جبهة النصرة فرع تنظيم «القاعدة» مقرات «الفرقة 101 مشاة» التابعة لمليشيا «الجيش الحر» في قرية بريف إدلب، في تكرار على ما يبدو لسيناريو قضاء الجبهة على «جبهة ثوار سورية» وحركة «حزم» الخريف الماضي.

وأكد الشيخ على وحدة العلاقة مع «جيش الإسلام»، وقال في تغريدة له على حسابه الشخصي في موقع التواصل الاجتماعي «توتير»: «جيش الإسلام وأحرار الشام شقيقان أمهما الثورة السورية وأبوهما الإسلام»، وذلك في تعارض مع تصريحات أدلى بها القائد العسكري العام للحركة الأربعاء الماضي.

والأسبوع الماضي، تصاعدت حدة التوتر بين فرع «الأحرار» في الغوطة الشرقية، و«القيادة الموحدة» التي يهيمن عليها «جيش الإسلام» بزعامة زهران علوش. ورفض فرع «الأحرار» قرار «مجلس القضاء الموحد» في قضية اعتداء «فيلق الرحمن» على مقر الحركة في عربين، الذي قضى بثبوت الاندماج بين الفيلق وفرع الحركة بالغوطة وتسليم الأخير سلاحه إلى القضاء الموحد. وطالب فرع «الأحرار» المجلس باستئناف القرار، إلا أن «القيادة الموحدة» أصرت على التزام الفرع به.

ودخل القائد العسكري العام لـ«الأحرار» المدعو أبو صالح طحان على خط الأزمة منتقداً «القيادة الموحدة» وحكم «القضاء الموحد»، وحذر من رد فعل مسلحي «الأحرار» في المنطقة في حال تم الاعتداء عليهم.

في إدلب، اقتحمت «جبهة النصرة» ليل السبت، قرية حربنوش في إدلب، واستولت على آليات تابعة لـ«الفرقة 101 مشاة»، بعد اشتباكات بين الطرفين.

وقالت الفرقة في بيان على صفحتها في موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك»: إن اشتباكات دارت بين مقاتليها ورتل تابع لـ«جبهة النصرة» في القرية، بعد اقتحام الأخير لها، ما أدى إلى سقوط قتيل وعدد من الجرحى «للنصرة»، على حين أصيب عدد من مقاتلي الفرقة، أحدهم بحالة حرجة.

وأوضح البيان أن قيادة الفرقة أصدرت أمراً بإيقاف القتال «حقناً للدماء»، وأشار إلى أن الاقتحام جرى نتيجة ذرائع واهية نقلها شخصان فصلا من الفرقة سابقاً إلى الجبهة. واتهم هذان الشخصان الفرقة بأنها «عميلة للنظام وأنها تحتفظ بسلاح حركة «حزم» في قرية حربنوش.

وطالبت الفرقة في بيانها «النصرة»، بإعادة الممتلكات التي استولت عليها، «والامتثال للشرع في المحكمة وإحقاق الحق»، كما دعت «جيش الفتح» وحركة «الأحرار» للتدخل كطرف ثالث، وإنشاء محكمة لمحاسبة المعتدي وتسليم «الشخصين اللذين أشاعا الاتهامات».

ويُذكر اقتحام القرية بما جرى في جبل الزاوية وريف حلب الشمالي قبل أسابيع عندما قضت «النصرة» على «جبهة ثوار سورية» وحركة «حزم» التابعتين لمليشيا الحر واللتين تتلقيان تمويلاً ودعماً من وكالة الاستخبارات المركزية الأميركية (سي. آي. إيه).

تصريح صادم لوزير الخارجية السعودي الجديد: اول زياراتي ستكون لطهران

أوقات الشام – 3-5-2015

صرح عادل الجبير وزير الخارجيه السعودي في اول اجتماع له بعد تكليفه بهذا المنصب : انا جاهز للذهاب الى ايران وجاهز للبحث في المسائل المختلفة ومن بينها اليمن.هذا اول تصريح للجبيري في اجتماعه مع معاونيه بعد الاعلان عن تقليده وزارة الخارجية, وقد اشار الى دور واهمية ايران في الشرق الاوسط وصرح انه وبعد التشاور مع الحاضرين لايوجد حل مع ايران سوى الجلوس معها وفتح ابواب المفاوضات والحوارات بشكل مباشر لحل وفصل النزاعات الاخيرة خلال السنوات الاخيرة ولا يوجد مصلحة لنا في عداء ايران.

وحسب وجهة نظره فإن الصدام الواقع حاليا في اليمن والحرب في سوريا و الازمة التى تحدث في لبنان والمشاكل بين الفصائل الفلسطينية في غزه و الخلافات بين الوزراء في افغانستان والازمة البحرينيه بين “الشيعه والسنة” ومشكلة طالبان في باكستان ومسألة اليمن كلها لها علاقة بايران وقادرة على حلها ويجب علينا التعامل مع طهران وازالة الفجوات والعقبات من اجل التنسيق معهم.

وأضاف وزير الخارجية السعودي ان اوروبا وامريكا على قناعة تامة بهذه النتيجة التي وصلنا لها ويجب على الصين وروسيا التنسيق والتفاعل مع ايران ايضا.وقد صرح انه اذا كانت امريكا واوروبا تريد المصالحة مع ايران لا يمكن ان نكون بعيدين ونبقي هذا الخصام لانه ليس من مصلحتنا كما انه يجب التذكير ان ايران لايوجد لديها مشاكل داخلية وان جميع حدودها مع البلدان في حالة استقرار تام.و اضاف قائلا “لايمكننا ان نبتعد او ان لا نتعامل مع الشيعة او مؤيدي الثورة الاسلامية الايرانية ولاجل حفظ المصالح السعوديه والحد من تدهور العلاقات يجب علينا علاج المشكلات والمسائل و نطلب من امريكا والغرب ان يكون هنالك اتفاقيات جديدة مع طهران.

داعش على تخوم الأردن, هل من مفاجآت؟

عربي برس – 3-5-2015

يجد الأردن نفسه هذه الأيام بين حربين مشتعلتين، الأولى في العراق، والثانية في سورية، ومن غير المستبعد أن يكون الهدوء الحالي في الضفة الغربية لنهر الأردن، هو الهدوء الذي يسبق العاصفة، في ظل انهيار العملية السلمية، وتصاعد وتيرة أعمال المقاومة، وتغول الاستيطان الاسرائيلي.

ويبدو لافتاً أن حدود الأردن مع أكبر جارتين له مغلقة، والحركة التجارية مشلولة، ونحن نتحدث هنا عن سورية والعراق، فمعبر نصيب الأردني الوحيد المتبقي مع سورية بات مغلقاً، والحال نفسه يقال عن معبر طريبيل الوحيد مع العراق بعد الهجوم الانتحاري بثلاث شاحنات مفخخة نفذته مجموعة من انتحاريي "داعش" على الجانب العراقي منه.

إنها ليست المرة الأولى التي تهاجم خلية تابعة لـ"داعش" معبر طريبيل، ولكنه بالطبع الهجوم الأخطر، إذا أخذنا بعين الاعتبار الرسالة المراد توجيهها من خلاله، وهي أن هذه "الدولة" باتت على بعد كيلومتر واحد من الحدود مع الأردن.

الأجهزة الامنية الأردنية التقطت هذه الرسالة وفككت شفرتها، وتعرفت على مضمونها، وهذا ينعكس في الزيارة التفقدية التي قام بها اللواء مشعل زين، رئيس الأركان الأردني قبل يومين إلى المنطقة، وتأكيدات وزير الداخلية السيد حسن المجالي بأن حدود الأردن الشرقية مع العراق آمنة ومستقرة، وإن كانت مغلقة كلياً.

اللواء زين هدد "داعش" إذا ما اقتربت من الحدود الأردنية، متعهداً بحدوث "مفاجآت" إذا ما قامت بأي اختراق عسكري لها دون أن يعطي أي تفاصيل في هذا المضمار، وإن كنا نتكهن بأن هذه المفاجآت قد تتمثل في شن غارات على مواقع "داعش" داخل العراق، وبالتنسيق مع السلطات العراقية.

ويجادل بعض الخبراء الأردنيين بأن معبر طريبيل الحدودي مع العراق يبعد عن مناطق مدنية مأهولة في الأردن بمئات الكيلومترات، وأراض صحراوية مكشوفة، مما يجعل أي محاولة لاختراق "داعش" وقواتها ووصولها إلى العمق الأردني في قمة الصعوبة، وهذا صحيح نظرياً، ولكن هؤلاء باتوا، مثل أنظارهم في الجانب الآخر من الحدود السورية، جاراً مزعجاً وخطيراً يصعب التنبؤ بخطواته المقبلة، فهذه جماعات "عابرة" للحدود المفتوحة أو المغلقة، بل تعمل على إزالتها (أي الحدود) مثلما هو حال "داعش".

الحذر مطلوب، ففي ظل انشغال معظم اللاعبين الرئيسيين في المنطقة بعاصفة الحزم السعودية والحرب الدائرة في اليمن، وتأجيل الهجوم لاستعادة الموصل بعد التحرك المضاد لـ"داعش" في الرمادي وبيجي والبغدادية، وما أسفر عنه من خسائر في صفوف قوات الدولة العراقية، فإن "المفاجآت" واردة من جانب هذه "الدولة" تجاه الأردن خاصة.

أردوغان يسجن قاضيين أفرجا عن معارضين للنظام التركي الحالي

عربي برس – 3-5-2015

وضعت السلطات التركية أمس، قاضيين قيد التوقف الاحتياطي بتهمة الإفراج عن عشرات من معارضي الرئيس التركي «رجب طيب أردوغان».وأوضحت قناة "سكاي نيوز"، أنه بعدما أصدر القاضيان «متين أوتشيليك» و«مصطفى باسر أمرا»، بالإفراج عن 74 شرطياً سابقاً، ورئيس قناة سامانيولو هدايات كاراشا، بعدما أوقفوا نهاية العام الماضي بتهمة التآمر ضد الرئيس التركي.ويتهم هؤلاء بالعمل لحساب خصم «أردوغان» اللدود «فتح الله غولن»، المقيم في الولايات المتحدة.وأشارت، إلى أن محكمة عليا أصدرت قراراً بوقف الإفراج، مع تعليق عمل القاضيين من قبل المجلس التركي الأعلى للقضاة، فيما أوقف «أوتشيليك» مساء الخميس، ولا يزال معتقلاً في سجن سيلفيري في ضواحي إسطنبول، بينما سلم باسر نفسه للسلطات وبقي موقوفاً بعد استجواب طويل، حيث وجّه للقاضيين تهم بالانتماء إلى "جماعة إرهابية"، وإعاقة عمل الحكومة.وذكرت "سكاي نيوز"، أن «غولن» كان حليفاً قريباً من «أردوغان»، قبل أن تتهمه السلطات التركية بأنه يقف وراء شبهات الفساد التي هزت الحكومة في ديسمبر 2013، حيث كان «أردوغان» يومها رئيساً للوزراء.

عناوين الصحف العالمية

ثورة أون لاين

تناولت الصحف الروسية عددا من العناوين أبرزها:

حقوق العمال والتهديد غير المسبوق

الحياة العسكرية في الاتحاد السوفييتي السابق وأوروبا الشرقية

بالتيمور واجهت اضطرابات قبل خمسين عاما لنفس أسباب اضطرابات اليوم

لماذا تحتاج الولايات المتحدة تاريخيا لتدمير روسيا؟!

كما تحدثت الصحف الأمريكية عن عدد من القضايا أهمها:

ستة ضباط متهمين بقضية غراي

رواندا وكيفية التعامل مع مليون مشتبه به في ارتكاب المجازر

المحارب السري يغادر البنتاغون بهدوء

غارات سعودية تودي بحياة مدنيين في اليمن

كيف يمكن للجنة خدمات التسليح في مجلس الشيوخ تقويض اتفاق مينسك 2

أما الصحف الإيرانية فتناولت مجموعة من الشؤون منها:

ظريف يؤكد بانه جرى تحريف تصريحه بشان عدم الحوار مع الكيان الصهيوني

الممثل الاميركي مورغان فريمان يدعم احتجاجات بالتيمور ويعتبر الإرهاب من صنع الشرطة

موسكو تحمّل واشنطن مسؤولة تبعات الغارات على اليمن

وصول 40 عنصراً من القوات الخاصة الأمريكية إلى تركيا للمشاركة في تدريب الجماعات المسلحة

في حين تصدرت عدة عناوين الصحف البريطانية أهمها:

خبير استراتيجي أمريكي يكشف عن خطط لمكافحة حزب المحافظين البريطاني

التحقيق مع آلاف رجال الشرطة بشأن التعامل الوحشي ومعظمهم لا يزال على رأس عمله

وحشية ممارسات تنظيم داعش لمن يتحدونه من الناشطين في مناطق سيطرته

الولايات المتحدة لا ترى ما يميز العلاقة مع المملكة المتحدة

ميركل محرجة من فضيحة التجسس

أما الصحف الألمانية عن عدة قضايا منها:

فشل مجلس الأمن في التوافق على هدنة في اليمن

فقدان الاتصال مع نحو ألف أوروبي بعد زلزال نيبال

تقرير: الاستخبارات الألمانية حذفت آلاف طلبات التجسس

• الأمن الألماني يبحث عن مخططين آخرين لاعتداءات

 

 

 



عدد المشاهدات: 2252



طباعة  طباعة من دون صور


  كاريكاتير

رزنامة نشاطات المجلس





للأعلى