مجلس الشعب السوري
اسم المستخدم
كلمة المرور
نسيت كلمة المرور
تسجيل جديد
 الرئيسية تقارير صحفية 

أهم العناوين الصادرة في المواقع والصحف المحلية والعربية والدولية .

الأحد, 19 نيسان, 2015


النشرة

يقدم لكم موقع مجلس الشعب موجزاً كاملاً لأهم العناوين التي نشرتها المواقع والصحف المحلية والعربية والدولية .

التنسيق: جنيف3 استحقاق لابد منه

الوطن السورية

أعلنت «هيئة التنسيق الوطنية» المعارضة على لسان منسقها العام حسن عبد العظيم أمس عن تأييدها للمشاورات التي أعلن المبعوث الأممي ستيفان دي ميستورا أنه سيجريها مع أطراف الأزمة بسورية وأطراف إقليمية ودولية.

وفي تصريح لـ«الوطن» أشار عبد العظيم إلى وجود «متشددين» ضمن تلك الأطراف لم يقتنعوا بعد بالحل السياسي ويجب إقناعهم به، لكنه اعتبر أن مهمة دي ميستورا «شديدة التعقيد»، مشدداً على أن «جنيف3 استحقاق لابد منه لأن الأزمة لم تعد سورية سورية وإنما فيها أطراف إقليمية ودولية».

المقداد: نيات فرنسا تجاهنا لم تختلف منذ عام 1920 وحتى الآن

وكالات

اعتبر نائب وزير الخارجية والمغتربين فيصل المقداد أن سياسة فرنسا تجاه سورية منذ استعمارها لسورية عام 1920 وحتى الآن لم تختلف.وفي مقاله الأسبوعي الذي تنشره صحيفة «البناء» اللبنانية، أوضح المقداد أن «بعض الدول ما زالت مكبلة بقيود أطلقوا عليها اتفاقات مع الدول الاستعمارية وما زالت في كل ما تقوم به تعود إلى مرجعياتها في الغرب لاتخاذ القرار إزاء أوضاعها الداخلية أو علاقاتها الإقليمية والدولية وسياساتها الاقتصادية والاجتماعية».

وشدد على «أن الحرب الإرهابية الاستعمارية المعلنة على سورية هي أوضح دليل على أن العالم لم يتخلص حتى الآن ولا حتى زمن مقبل قد لا يكون قصيراً من الاستعمار ونياته المبيتة ضد دولنا النامية خاصة مع رهان الدول الاستعمارية على أن مستعمراتها ستعود إليها صاغرة طائعة».

وأكد المقداد «أن سورية ستنتصر على الإرهاب وقطعانه من داعش وجبهة النصرة والجيش الحر وتنظيمات تزور الإسلام بأسمائها وأفعالها وستثبت سورية الحالية لكل العالم أنها في حربها الآن على الإرهاب وداعميه بما في ذلك فرنسا والسعودية وتركيا والأردن ستكسب معركة الحفاظ على استقلالها وسيادتها».

1000 سلة غذائية لأهالي «اليرموك» المقيمين في يلدا وببيلا وبيت سحم

تشرين

بدعم من الحكومة السورية وبإشراف اللجنة العليا للإغاثة واصلت الهيئة العامة للاجئين الفلسطينيين العرب ووكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين «أونروا» توزيع المساعدات الغذائية والطبية على أهالي مخيم اليرموك الذين غادروا المخيم هرباً من جرائم التنظيمات الإرهابية وفي مقدمتها تنظيم «داعش» الإرهابي.وأوضح المدير العام للهيئة علي مصطفى في تصريح لـ «سانا» أن الهيئة و«أونروا» بالتنسيق مع محافظة ريف دمشق وزعتا أمس 1000 سلة غذائية و1200 ربطة خبز على الأهالي الموجودين حالياً في يلدا وببيلا وبيت سحم بريف دمشق والذين غادروا المخيم إثر العمليات الإرهابية التي يقوم بها تنظيم «داعش» الإرهابي وسائر العصابات الإرهابية المجرمة.

مجتهد :السعودية تجري اتصالات سرية مع انصار الله نحو حل سياسي

سورية الآن

کشف المغرد السعودي المعروف بـ"مجتهد"، بأن السعودية تجري حاليا اتصالات سرية مع حركة انصار الله عن طريق عمان تسير باتجاه حل سياسي يبقي للحوثيين مكاسبهم دون أن يظهروا بمظهر المنتصر. ويقضي الترتيب بحسب مجتهد بإنشاء مجلس رئاسي برئاسة شخص مقبول من حركة انصار الله ومشاركة حوثية وبقاء قواتها في الأماكن التي تمددوا لها ومشاركتهم في إدارتها.

ويأتي ترشيح البحاح كبادرة حسن نية من السعودية بحسب مجتهد لتسهيل التفاهم لأن البحاح مقبول لحركة انصار الله وكان مرشحهم في المراحل الأولى بعد دخولهم صنعاء.ووافقت السعودية على مشاركة انصار الله في إدارة اليمن عبر مجلس رئاسي بقيادة البحاح، كما وافقت على بقاء وجودهم العسكري كاملا في محافظات الشمال .وكشف مجتهد ايضا عن ان السعودية وافقت ايضا على البقاء العسكري للحوثيين في الجنوب لكن خارج المدن، فيما يصر الحوثيون على أن يبقى وجودهم العسكري كما هو وتبقى لهم حرية الحركة العسكرية.وافق السعوديون على تعويض كبير لانصار الله (بالمليارات) تحت مظلة إعادة إعمار اليمن على أن لا يسلم شيء إلا بعد خروج الحوثيين من مدن الجنوب.ويجري حاليا ترتيب مع أمريكا لتوجيه مجلس الأمن باتخاذ قرار بدعم الحل السلمي في اليمن بنفس الخطوط المذكورة أعلاه لإعطائه شرعية دولية.ويرى مجتهد أن القيادة السعودية قررت الليونة بعد أن طالت مدة القصف دون إيقاف تمدد انصار الله وتبين أن القوة الوحيدة القادرة على مواجهتهم هي القاعدة بحسب قوله.

روحاني: ايران لا تسعى للفتنة في المنطقة وقتل المظلومين في اليمن

الميادين

رأى الرئيس الإيراني حسن روحاني أن "الاعتداء على المظلومين ليس فخراً لأحد ولا يصنع القدرة لأحد"، في إشارة منه إلى الحرب التي تشنّ على اليمن في حملة "عاصفة الحزم" من دون أن يسمي السعودية.وأضاف روحاني خلال كلمة له بمناسبة بدء مراسم يوم الجيش في ايران "ليتعلم الآخرون من الجيش الايراني ولا يسعوا للفتنة في المنطقة وقتل الأطفال في اليمن"، لافتاً إلى أن "هدف القوات المسلحة الايرانية ودبلوماسييها هو الدفاع عن حقوق ايران الوطنية ومساعدة مظلومي المنطقة"، على حدّ تعبيره.وتساءل الرئيس الايراني هذا يعني مساعدة الإرهابيين مالياً وتسليحاً في سوريا والعراق، وماذا يعني قصف الشعب اليمني؟ وقال "أنتم من زرع بذور الحقد في قلوب شعوب المنطقة".وأكد روحاني أن "القوات المسلحة الإيرانية هي الأكبر والأقوى في المنطقة"، معتبراً أن "مناورات الجيش الايراني والحرس الثوري وفر الإطمئنان لشعوب المنطقة".وفي موضوع الملف النووي لبلاده مع دول الغرب أكد الرئيس الايراني "سننفذ جميع المقررات الدولية لبناء الثقة دولياً"، لافتاً "اخترنا التفاوض في الملف النووي لنثبت أن كافة المسائل تحل بالتفاوض".

 

فورد: قلق حيال إنشاء السعودية لـ “داعشٍ” آخر في اليمن

سورية الحدث

في خضم الحرب التي بدأتها السعودية على اليمن، عن طريق طائراتها بشكلٍ مباشر، ومن قبل عن طريق “القاعدة” بشكل مستتر، أبدى روبرت فورد، السفير الأمريكي السابق في دمشق، قلقه حيال “التسليح الكبير الذي تقدمه السعودية لأعضاء من تنظيم القاعدة والجماعات التكفيرية في اليمن.وبيّن فورد لمجلة “فارين بالسي” ما قام به “جهاز الاستخبارات السعودي في إنشاء تنظيم داعش في سورية”. معرباً عن قلقه من تكرار “الخطأ السعودي في اليمن.فيما تشير التقارير إلى أنّ “السعودية تعقد اجتماعات مع عناصر من تنظيم “القاعدة” في مناطق من محافظة حضرموت، للقيام بإرسال الأسلحة والعتاد الّلازم لهم، وكذلك تأمين المبالغ المالية التي يطلبونها”.

 

 

 



عدد المشاهدات: 2277



طباعة  طباعة من دون صور


  كاريكاتير

رزنامة نشاطات المجلس





للأعلى