مجلس الشعب السوري
اسم المستخدم
كلمة المرور
نسيت كلمة المرور
تسجيل جديد
 الرئيسية أخبار الموقع 

وزير الصحة أمام مجلس الشعب: مستمرون بتأهيل المشافي والمراكز الطبية

الاثنين, 10 أيار, 2021


ناقش مجلس الشعب اليوم في جلسته الثانية من الدورة العادية الثالثة للدور التشريعي الثالث المنعقدة برئاسة السيد حموده صباغ رئيس المجلس أداء وزارة الصحة والقضايا المتصلة بعملها.
وفي مستهل الجلسة رحب السيد حموده صباغ رئيس مجلس الشعب بالسيد الدكتور حسن الغباش وزير الصحة والسيد المهندس ملول الحسين وزير الدولة لشؤون مجلس الشعب .
وفي بداية الجلسة قدم وزير الدولة لشؤون مجلس الشعب المهندس ملول الحسين عرضا أمام المجلس حول أهم المواضيع والقرارات التي أقرها مجلس الوزراء في جلسته السابقة والمتعلقة بالشأن المعيشي والخدمي.
وعقب عرض الوزير الحسين جدد أعضاء المجلس التأكيد على ضرورة زيادة الرواتب والاجور والتعويض المعيشي والحوافز للعاملين في الدولة وتأمين مستلزمات الانتاج للفلاحين للوصول إلى انتاج جيد من محصول القمح ودعم مؤسسات القطاع العام الخدمية والانتاجية.
والسادة الأعضاء الذين تقدموا بمداخلاتهم هم :
نسيب أبو محمود - غادة إبراهيم - مجيب الرحمن الدندن - عروبة محفوض - عمار الأسد- فاروق حمادي - محمد زهير تيناوي - آلان بكر - فيصل جمول - عاطف الزيبق - محسن غازي - عبد الرحمن الجعفري .
وفيما يتعلق بأداء وزارة الصحة أكد وزير الصحة الدكتور حسن الغباش أن الوزارة كثفت جهودها لترميم وإعادة تأهيل المشافي والمراكز الصحية ووضعها بالخدمة وافتتحت مؤخرا مشفى التل بريف دمشق بسعة /60/ سريرا وكلفة إجمالية تقدر بمليار و/450/ مليون ليرة سورية وتم افتتاح /3/ مراكز صحية في اللاذقية وترميم مركزين في القنيطرة والنعيمة بدرعا.
وأشار الوزير الغباش إلى أنه الوزارة ستقوم خلال الفترة القادمة بافتتاح مشفى العيون في حلب ومستشفى حرستا بريف دمشق ومشفى للعناية المركزة في مشروع دمر ومشفى خزنة في طرطوس بسعة /60/ سريرا وهو قيد الفرش والتجهيز حاليا مبينا أن العمل مستمر لتأهيل المشفى الوطني في اللاذقية ومشفى جبلة الذي شارفت الأعمال فيها على نهايتها وكذلك مشافي كفر بطنا والمليحة بريف دمشق ونوى في درعا ومشفى حمص الكبير.
وفيما يتعلق بالتصدي لفيروس كورونا أكد الوزير الغباش أن الوزارة ماضية باتخاذ الإجراءات الكفيلة بمواجهة جائحة كورونا إلى جانب تطبيق الاجراءاات الاحترازية واعتماد /7/ مخابر لفحص /بي سي آر/ مبينا بهذا الصدد أن سعة مشفى الطوارئ بمدينة الفيحاء الرياضية أصبحت /120/ سريرا لدعم مرضى كورونا.
وفي مداخلاتهم طالب بعض أعضاء المجلس بتوفير جميع أصناف الأدوية وخاصة المزمنة منها وضبط وتخفيض أسعار الأدوية عموما وإعادة النظر في الاجور التي يتقاضها أطباء الأسنان واصلاح الاجهزة والمعدات الطبية المعطلة بالمشافي والمراكز الصحية ومنها جهاز الأشعة في مركز العيادات بصافيتا وجهاز غسل الكلية في المشفى الوطني بحرستا.
ودعا عدد من الأعضاء إلى تشميل المتقاعدين بالتأمين الصحي وزيادة عدد مخابر /بي سي آر/ المتعلقة بفحوص فيروس كورونا وإعادة النظر في قرار إغلاق المستوصفات المستأجرة في الحفة بمحافظة اللاذقية أو تأمين بديل عن هذه المستوصفات قبل إغلاق المباني المستأجرة مؤكدين أهمية رفد المشافي والمراكز بالأطباء والممرضين ولا سيما أرياف المحافظات وإلزام جميع خريجي الطب البشري بالعمل في مشافي الدولة فترة محددة.
وطالب بعض الأعضاء برفد مديريات الصحة بعدد من سيارات الإسعاف والسماح بتصدير بعض أصناف الأدوية لرفد الخزينة بالقطع الأجنبي وزيادة الاهتمام بانتاج الاطراف الصناعية ومراقبة آليات تحديد تكاليف العمليات الجراحية في المشافي الخاصة.
والسادة الأعضاء الذين تقدموا بمداخلاتهم هم :
مغيث إبراهيم - محمد عجيلي - عدنان محمد - مصطفى المعروف - عبد المنعم الصوا - صفوان قربي - ماهر قاورما - سلام سنقر - محمد رضوان الحسن - مفلح نصر الله - عمار الاسد - سمير الخطيب - ثناء فخر الدين - طوني حنا - عبد الرحمن خليل - عمار الأسد - محمد جري - عمر الحمدو - ناصر الناصر - سهيل خضر - ثائر حسن - وليد الصالح - ياغي علي - جويدة ثلجة - مريم المتراس - عصام سباهي - أكرم عبد الجليل - فاديا ديب - محمد هادي مشهدية - مها العجيلي - مصطفى خليل - خالد الشرعبي - بشرى زريقة - عروبة محفوض - عامر عبيد - فيصل جمول - محمد كبتولة - سمير اسماعيل - ياسر السلامة - عيسى وسوف - مالك حبيب – خليل خليل - ايهم جريكوس- همام مسوتي- مؤمن السيد
وفي رده على مداخلات أعضاء المجلس أكد وزير الصحة أن هناك شروطا محددة للسماح بتصدير الأدوية ولاسيما أن كثيرا من معامل الادوية توقفت عن تصنيع بعض الادوية نتيجة الفروقات في سعر الصرف بالفترة السابقة مبينا في سياق آخر أن الوزارة تسعى جاهدة بالتنسيق مع وزارة التعليم العالي لإصلاح الاجهزة الطبية المعطلة في جميع المشافي والمراكز الصحية.
ولفت إلى أن الوزارة عقدت في الآونة الاخيرة اجتماعات مكثفة مع وزارة التعليم العالي وإدارة الخدمات الطبية للاهتمام بشكل أكبر بالأطباء ودعمهم وتوفير السبل الكفيلة بوقف هجرتهم مبينا أن هناك لجنة مشكلة في الوزارة لدراسة واقع مخابر الـ/بي سي آر/ في سورية وعددها فهناك شروط محددة لمنح الترخيص للمخابر علما أنه تم سحب الترخيص من أحد المخابر منذ أيام نتيجة مخالفته الشروط.
وفي نهاية الجلسة شكر السيد حموده صباغ رئيس مجلس الشعب السيدان وزير الصحة ووزير الدولة لشؤون مجلس الشعب على مجمل الردود والإجابات على مداخلات السادة الأعضاء كما شكر كافة الزملاء أعضاء المجلس على مداخلاتهم واسئلتهم ومطالبهم التي تقدموا بها ، مشيراً إلى تقديم عدد من الزملاء مذكرات وأسئلة وطلبات خطيه سلمت للسيد وزير الصحة وسيقوم السيد الوزير بإرسال أجوبة عنها ليتم إيصالها للسادة أعضاء المجلس لاحقاً.
ورفع الجلسة إلى الساعة الـ/12/ من ظهر يوم غد الثلاثاء.


عدد المشاهدات: 811



طباعة  طباعة من دون صور


رزنامة نشاطات المجلس
للأعلى